الراية الرياضية

الدوحة 2016 في قلب المؤتمر العالمي للمرأة والرياضة

المؤتمر افتتح أمس علي شواطيء البحر الميت




  • 500 من قادة الرياضة في 150 دولة يشاركون في التجمع العالمي الكبير

عمان- محمد سليمان : بمشاركة قطرية فاعلة ممثلة بوفد لجنة ملف الدوحة 2016 برئاسة حسن علي بن علي وعضوية د. أنيسة الهتمي عضو لجنة الملف والسيدة موزة ربيعة البدر وعبد الله ال عبد الجبار مدير العلاقات الحكومية في ملف الدوحة 2016 واندرو كريم مدير العلاقات الدولية، افتتحت الليلة الماضية في قاعة مركز الحسين للمؤتمرات الدولية علي شواطئ البحر الميت (النقطة الأكثر انخفاضاً علي سطح الكرة الأرضية) أعمال المؤتمر العالمي الرابع للمرأة والرياضة الذي يرعاه الملك عبد الله الثاني بن الحسين عاهل الأردن وقرينته الملكة رانيا العبد الله وتنظمه اللجنة الأولمبية الدولية بالتعاون مع اللجنة الأولمبية الأردنية.


ويستمر حتي مساء غد – الاثنين – بمشاركة قرابة (500) من قادة الرياضة في (150) دولة حول العالم في مقدمتهم رئيس اللجنة الأولمبية الدولية جاك روغ وعدد من الرياضيين الفائزين بميداليات أولمبية من قبيل المغربية نوال المتوكل وزيرة الشباب والرياضة في بلادها.



فرصة مثالية للرياضة القطرية


ويشكل المؤتمر فرصة مثالية لوفد لجنة ملف الدوحة 2016 للقاء قيادات اللجنة الأولمبية الدولية وقادة الرياضة العالمية وإطلاع الجميع علي التحضيرات القطرية المبكرة لتحقيق الحلم المنتظر.. استضافة أولمبياد 2016 كما يشكل المؤتمر فرصة للوفد القطري لبحث آفاق التعاون المستقبلي مع العديد من الجهات.



تقدير أولمبي للمبادرة القطرية


ولاحظت الراية بين أوساط المؤتمر التقدير العالي المستوي للطموحات القطرية وللنهضة الكبيرة التي مكنت الرياضة القطرية من الارتقاء إلي العالمية، كما لاحظت الراية تقدير الأسرة الأولمبية الدولية ولجنة المرأة والرياضة في اللجنة الأولمبية الدولية لما حققته المرأة القطرية من إنجازات كبيرة وعلي كل المستويات.


وتشهد المشاركة القطرية كذلك حضور أحلام المانع عضو الاتحاد القطري لألعاب القوي إحدي المكرمات بجائزة اللجنة الأولمبية الدولية.


وقام رئيس اللجنة الأولمبية الدولية خلال حفل الافتتاح بتوزيع جائزة اللجنة الأولمبية الدولية السنوية للمرأة والرياضة فيما يناقش المؤتمر اليوم وغداً الكيفية التي تمكن الرياضيات الإناث من لعب دور المثل الأعلي للفتيات الصغار وكيفية استقطاب المزيد من النساء للعب دور فاعل كمدربات ومسؤولات رياضيات وكيفية التعامل مع مرضي نقص المناعة المكتسبة من خلال الرياضة وكيفية تحديد مفهوم الثقافة لقدرة المرأة علي ممارسة الرياضة، وستكون الأميرة هيا بنت الحسين رئيسة الاتحاد الدولي للفروسية حاضرة في محاضرة الرياضة وسيلة للتغيير المجتمعي، تشارك فيها أيضاً الأميرة عائشة بنت الحسين رئيسة شعبة العلاقات العامة للمرأة في القوات المسلحة الأردنية ورئيس اللجنة الأولمبية الدولية والبطلة الأولمبية المغربية نوال المتوكل فيما سيشارك الأمير فيصل بن الحسين رئيس اللجنة الأولمبية الأردنية عضو لجنة المرأة في اللجنة الأولمبية الدولية في جلسة تفاعلية بعنوان (الرياضة كقاعدة تدريب من أجل القيادة) يشارك فيها أيضاً الأمين العام للإتحاد العربي للألعاب الرياضية عثمان السعد وعدد من الشخصيات العالمية ، فيما تشارك الأميرة رحمة بنت الحسن رئيسة اتحاد الجمباز الأردني في جلسة حوار بعنوان (التغلب علي المعوقات الثقافية وغيرها فيما يخص الرياضة) تشارك في هذه الجلسة كذلك الإيرانية فائزة الهاشمي رئيسة الاتحاد الإسلامي للرياضة النسائية.


ودعا الأمير فيصل بن الحسين رئيس اللجنة الأولمبية الأردنية عضو لجنة المرأة والرياضة في اللجنة الأولمبية الدولية الهيئات الرياضية العالمية للقيام بدور فاعل في الترويج لقضية مشاركة المرأة في الرياضة والعمل علي ضمان حقوقها الرياضية كافة مضيفاً.. ليس هناك وقت أفضل من الآن لمناقشة موضوع المرأة والرياضة وأنه يتحتم الاستمرار في العمل إلي أن يتم القضاء علي كافة أشكال التمييز بين الرجال والنساء سواء كان ذلك في مكان العمل أو في الملعب الرياضي.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X