الراية الرياضية

الفرسان اصطادوا النسور في الخور

فازوا بالأربعة وابتعدوا خطوات عن شبح الهبوط


متابعة: عبدالله خاطر : نصب فرسان الخور السيرك وتلاعبوا بنسور السيلية علي مدار 90 دقيقة ونجحوا في الفوز 4-1 في مباراة كرة القدم التي أقيمت بينهما مساء أمس بملعب الخور ضمن الجولة رقم 24 لدوري المحترفين لكرة القدم أحرز أهداف الخور: السيد عرفان ومجدي صديق وهوار ملا هدفين في الدقائق 27 و32 و51 و74 بينما أحرز هدف السيلية الوحيد وليام في الدقيقة 90 من عمر المباراة من ضربة جزاء.


بهذا الفوز رفع الخور رصيده إلي 22 نقطة وابتعد نسبياً عن شبح الهبوط بعد أن وصل الفارق بينه وبين الشمال إلي 7 نقاط وهناك 3 مباريات لكل فريق بينما تجمد رصيد السيلية عند 23 نقطة.. وكان هوار ملا نجم المباراة الأول بلا منازع بعد أن قدم واحدة من أروع مبارياته.. وشهدت المباراة بطاقة حمراء لوائل جمعة في الدقيقة 74 وأربعة انذارات.


جاءت المباراة من طرف واحد.. الخور يبدع في الملعب والسيلية في حالة توهان .. وتفكك غير مفهومة ولم يظهر النسور بمستواهم سواء في الدفاع أو الهجوم وهو ما سهل مهمة الفرسان في الملاعب بهم واحراز أربعة أهداف في اللقاء.


التفوق للفرسان


بدأت المباراة هادئة من الفريقين- الخور الذي يلعب بملعبه ووسط جمهوره وضح أنه أكثر رغبة في البحث عن النقاط الثلاث والفوز بينما كانت المؤشرات الأولية للسيلية هي التأمين الدفاعي والتركيز علي الزيادة العددية في وسط الملعب.


الخور بدأ المباراة بانتشار جيد في الدفاع والوسط والهجوم ووضح أنه يعتمد في الوسط علي تحركات مجدي صديق وداسيلكا وفي الهجوم عن طريق ردريجو ووليد محيي الدين.


في المقابل كان السيلية الأكثر حذراً في الدفاع اعتمد في الوسط علي تحركات كل من أحمد كانو وبدر الميمني وفي الأمام كان هناك وليام الذي وجد نفسه وسط مدافعي الخور دون أن يتلقي تمريرات يستطيع من خلالها أن يشكل خطورة علي مرمي الفرسان.


لم تستمر مرحلة جس النبض طويلاً خاصة من جانب الخور الذي بدأ يبحث عن ثغرات وبالفعل وجد ضعفاً واضحاً في دفاعات السيلية خاصة من الأطراف والتي اعتمد عليها في تشكيل خطورة حقيقية علي مدار الشوط الأول واستغل لاعبو الخور الطرفين للانطلاق وتشكيل خطورة حقيقية علي مرمي الخور.


البداية النشطة من هجوم الخور بدأت من تحركات سريعة من اليسار من جانب هوار ملا وأرسل عدة عرضيات لم تستغل ومن ضربة ركنية تلقي السيد عدنان كرة عالية حولها بضربة مزدوجة ارتطمت في العارضة في أخطر كرة لفريق بعد مرور ربع ساعة.


لم تمر دقائق ونجح مجدي صديق النشط في التحرك من العمق وحرر الكرة إلي نبيل أنور الذي صوب صاروخاً مر كالسهم بجوار القائم.


تواصلت الخطورة علي دفاعات السيلية التي وضح أنها تفتقد إلي الترابط في ظل الضغط المتوالي من جانب الخور وكان الاستسلام في الدقيقة 27 بعد أن تلقي السيد عدنان المتقدم من الخلف إلي الأمامويحول الكرة العرضية برأسه في الشباك معلنا عن هدف التقدم لأصحاب الأرض.


هدأت المباراة حوالي دقيقتين فقط وكانت الاثارة من جديد من هجمة سريعة للخور مرر الكرة سوزا الي نبيل انور الذي اطلق قذيفة صاروخية لم يجد حارس السيلية احمد علي سوي تحويل الكرة الي ركنية، ثم انطلق مجدي صديق من العمق الي ان اقترب من منطقة الجزاء واطلق صاروخا في المقص الايسر لحارس السيلية لتسكن الكرة في الشباك في الدقيقة 3 معلنا الهدف الثاني للخور.


كانت هناك فرصتان للخور لم ينجح ردريغو في استغلالهما الاولي هجمة فردية انطلق بها لكنه سقط وسط كماشة من مدافعي السيلية.


والكرة الثانية عرضية حاول ان يلعبها علي الطائر لكن الكرة مرت من امامه.


بدأ السيلية ينشط في آخر خمس دقائق ونجح في السيطرة علي الوسط بفضل تحركات بدر الميمني واحمد كانو وانطلق بدر بالكرة ومرر الي وليام الذي مررها بدوره الي بدر الذي لمح تقدم الحارس عن مرماه وسددها لوب لكنها مرت فوق المقص مباشرة.


هدف التأكيد


مع بداية الشوط الثاني اجري السيلية تغييرا بنزول هادي المري بدلا من نافيد محمد لتنشيط الوسط خاصة ان هادي له نزعة هجومية.


وانطلق داسيلفا من اليمين وارسل كرة عرضية بالمقاس علي رأس هوار ملا الذي اودع الكرة برأسه في الشباك محرزا هدف تأكيد الفوز للخور.


بدأ السيلية يظهر ثانية امام منطقة جزاء الخور وتهيأت الكرة الي وليام مهاجم السيلية سدد الكرة فوق العارضة مباشرة.


تبادل الفريقان السيطرة علي الكرة وسط الملعب ولكن سرعان ما عاد الخور للسيطرة من جديد والضغط بقوة بحثا عن هدف جديد في ظل التفكك الواضح في فريق السيلية سواء في الوسط او الهجوم.


ونجح هوار ملا في الابداع وتلاعب بدفاعات السيلية ونجح في مراوغة اكثر من لاعب وارسل عرضية الي سوزا داخل منطقة الجزاء سددها ضعيفة ليشتتها الدفاع وتتحول الي ركنية.


طرد وهدف رابع


بعد الاهداف الثلاثة بدأ فرسان الخور يستعرضون مهاراتهم سوزا يتلاعب بالكرة وهوار يبدع في الملعب والسيلية في حالة من التوهان دون ان يستطيع ان يسيطر علي الكرة.. ومن هجمة لسوزا تعمد وائل جمعة الخشونة مع سوزا لم يتردد حكم اللقاء في اشهار البطاقة الحمراء لوائل ثم انذر غابريل للاعتراض.


الضربة الحرة المباشرة تصدي لها سوزا الذي اطلق قذيفة ارضية زاحفة انقذها الحارس بصعوبة ولكن كان هناك المتابع هوار ملا الذي حول الكرة من علي خط المرمي في الشباك ببراعة يحسد عليها معلنا عن الهدف الرابع في الدقيقة 76 .


بعد الهدف الرابع قام مدرب الخور باجراء تغييرين بعد الاطمئنان علي النتيجة وبدأ بالدفع باللاعب محمد علي المهندي بدلا من هوار ملا الذي نال تصفيقا حادا من الجمهور بعد ادائه المميز.ثم اجري تغييرا ثانيا بنزول ابراهيم محمد بدلا من سوزا بعد ان اكتفي الفرسان بالرباعية في مرمي السيلية المستسلم.


هدوء الخور قابله نشاط من جانب السيلية من اجل البحث عن هدف لحفظ ماء الوجه ولكن يقظة دفاع الخور احبطت محاولات السيلية في الوصول الي المرمي.


ومن هجمة سريعة ومن تمريرة لبدر الميمني الي هادي المرمي الذي تعرض للخشونة احتسبها الحكم ضربة جزاء للسيلية تصدي لها وليام الذي احرز منها هدف السيلية الوحيد في الدقيقة 90 .

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X