تحقيقات محلية

قطر تشارك في الملتقي العربي لمواجهة الكوارث الإنسانية

دليل إرشادي لمنظمات المجتمع المدني


القاهرة – الراية – هالة شيحة : تشهد القاهرة فعاليات الملتقي العربي الخامس لمنظمات المجتمع المدني والذي يناقش دور منظمات المجتمع المدني في مواجهة الكوارث الانسانية وذلك بمشاركة عدد كبير من الخبراء وممثلي منظمات المجتمع المدني والهيئات الاهلية من الاقطار العربية ومثل دولة قطر في الملتقي سعادة الشيخ عبد الرحمن بن حمد بن جاسم آل ثاني مساعد مدير إدارة التعاون الفني بالامانة العامة لمجلس الوزراء والسيد عبد الله الحسن البكري خبير التعاون الفني برئاسة مجلس الوزراء.


وأكد الشيخ عبدالرحمن بن حمد بن جاسم أهمية هذا الملتقي والذي يعني بدور منظمات المجتمع المدني خاصة في مواجهة الكوارث الانسانية وهو موضوع هام للغاية في ضوء ما يشهده العالم من تحولات ومتغيرات سواء بفعل الطبيعة او بسبب الحروب. وقال ان الملتقي سيشهد تدشين الدليل الارشادي لمنظمات المجتمع المدني والذي يوضح دور الجمعيات والمنظمات التي تشارك جنباً الي جنب من أجل النهوض بالمجتمع وتحقيق التنمية بكافة قطاعاته الاقتصادية والسياسية والاجتماعية والثقافية.


وأوضح ان ادارة التعاون الفني بمجلس الوزراء في قطر قدمت كل الدعم من أجل إنجاز هذا الدليل والذي كان أحد ابرز توصيات الملتقي الثالث لمنظمات المجتمع المدني والذي عقد في الدوحة عام 2006 كما أكد السيد عبد الله الحسن البكري ان ادارة التعاون الفني بمجلس الوزراء تقوم بدور فاعل كأحد جسور التواصل بين الحكومة وبين المنظمات الاقليمية والدولية المختلفة.


وأضاف ان منظمات المجتمع المدني في قطر لها دور متعاظم وبناء مع كافة مؤسسات المجتمع المدني في الدول العربية والدولية.


ومن جانبه أكد د. رفعت الفاعوري أهمية الملتقي والذي يتطرق الي قضية هامة وهي الكوارث الانسانية مشيراً الي ان الكارثة كما تعرفها المنظمات الدولية هي حالة مفجعة يتأثر جراءها نمط الحياة اليومي لمجموعة من البشر ويصبح الناس فيها عاجزين بسبب المفاجأة عن تدبير حياتهم اليومية ما لم يحصلوا علي المساعدة وهذه المساعدة تشمل الحماية والملابس والملجأ مشيراً الي ان الدولة العربية حققت قدراً من التضامن في السنوات العشر الماضية في مواجهة ما حل ببعض الدول العربية والاسلامية من كوارث متلاحقة الا ان تنسيق ما بذل من جهود وتكامل ما قدم من معونات واعانات لم يكن علي مستوي طموحات وقدرات الدول العربية ومن هنا تأتي أهمية الملتقي لتعرضه بالدراسة والنقاش للتجارب الماضية وامكانات الاستعداد لما قد يستجد من كوارث في المنطقة العربية وبحث آليات التعاون العربي في التعامل مع الكوارث وكيفية تطويرها.


كما سيتم تنظيم ورشة عمل موسعة علي هامش الملتقي حول علم ادارة الازمات ودوره في مواجهة الاخطار المؤثرة علي الامن القومي والتنمية.


كما استعرض السيد راشد فالح الهاجري ممثل مؤسسة زايد العليا للرعاية الانسانية وذوي الاحتياجات الخاصة دور المؤسسة في رعاية ذوي الاحتياجات الخاصة من خلال استخدام الوسائل العلمية والحديثة لانقاذهم في حالة حدوث كوارث او أزمات والنهوض بالعمل الطوعي في هذا المجال من خلال تدريب المتطوعين وجعلهم ملمين بكيفية التعامل معهم وهناك تعاون اقليمي ودولي في هذا الاطار من أجل توفير كافة سبل رعاية وحماية تلك الفئة في دولة الامارات ولدينا اتفاقيات ايضاً من أجل تعميق التعاون في هذا المجال مع دول مجلس التعاون الخليجي ومن بينها دولة قطر حيث نحرص علي عقد اللقاءات والمنتديات بالتعاون مع الجمعيات ومؤسسات المجتمع المدني في قطر .


ومن المقرر ان تستقبل الامارات خلال اليومين القادمين وفداً من مؤسسة قطر لرعاية الايتام لزيارة مؤسسة زايد العليا للرعاية الانسانية ونحن حريصون علي تبادل الخبرات وتوحيد الجهود من أجل ادارة الازمات والكوارث الانسانية علي المستوي الوطني والاقليمي ومن هنا جاءت مقترحاتنا خلال الملتقي.


مؤكدة ضرورة تطوير الاجهزة الادارية لضمان تكامل أنظمة الانذار المبكر وتطوير برامج التدريب وتكثيفها وتعميمها في كيفية العمل قبل واثناء وبعد الكوارث فيما يخص ادارة الطورايء .

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X