الصفحة الرئيسية

المباحثات القطرية السعودية تركزت علي العلاقات الأخوية وقضايا المنطقة

الأمير تقدم مستقبلي ولي العهد السعودي بمطار الدوحة الدولي



  • الأمير سلطان : لا أزمة في العلاقات السعودية القطرية والمملكة ستشارك في قمة دمشق


الدوحة – قنا :


عقدت بقصر الوجبة مساء أمس جلسة المباحثات الرسمية بين دولة قطر برئاسة حضرة صاحب السمو الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني أمير البلاد المفدي والمملكة العربية السعودية برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع والطيران والمفتش العام. وحضر الجلسة سمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني ولي العهد وسمو الشيخ جاسم بن حمد آل ثاني الممثل الشخصي لسمو الأمير وسمو الشيخ عبدالله بن خليفة آل ثاني المستشار الخاص لسمو الأمير . كما حضر الجلسة معالي الشيخ حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية وسعادة السيد عبدالله بن حمد العطية نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الطاقة وحضرها من الجانب السعودي صاحب السمو الأمير خالد بن فهد بن خالد آل سعود وصاحب السمو الأمير خالد بن سعد بن فهد آل سعود وصاحب السمو الملكي الأمير سطام بن عبدالعزيز آل سعود وصاحب السمو الأمير فيصل بن سعود بن محمد آل سعود وصاحب السمو الأمير مشعل بن عبدالله بن عبدالعزيز بن مساعد مستشار بديوان سمو ولي العهد وعدد من المسؤولين اعضاء الوفد وتناولت المباحثات استعراض العلاقات الأخوية بين البلدين إضافة إلي بحث القضايا الاقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك . وبعد ذلك أقام سمو الأمير المفدي مأدبة عشاء تكريما لصاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن عبدالعزيز والوفد المرافق.


وكان حضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدي قد تقدم مستقبلي أخيه صاحب السمو الملكي الأمير سلطان لدي وصوله والوفد المرافق مطار الدوحة الدولي مساء أمس في زيارة أخوية للبلاد تستغرق ثلاثة أيام. وقد جرت لسموه مراسم الاستقبال الرسمية حيث أدلي سموه بتصريح صحفي أكد فيه أن زيارته لدولة قطر تأتي امتدادا وتواصلا للزيارات الأخوية القائمة بين بلدينا الشقيقين وتأكيدا للعلاقات الحميمة بينهما والتي تزداد عراها يوما تلو الآخر انطلاقا من التوجيهات الكريمة لخادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود وأخيه صاحب السمو الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني -حفظهما الله- بتطوير العلاقات الأخوية الراسخة وتعزيز التعاون في مختلف المجالات بما يخدم المصالح المشتركة للبلدين والشعبين الشقيقين وتعزيز مسيرة دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية ونفي صاحب السمو الملكي الأمير سلطان في تصريحات للصحفيين بالمطار وجود أزمة في العلاقات السعودية القطرية وقال إن البلدين علي وفاق كامل وليس بينهما خلاف لأنهما شعب واحد وأن علاقاتهما في احسن ما يكون وأن من يتحدث عن الأزمة بينهما هم الأعداء الذين لايريدون للبلدين الخير. علي صعيد آخر أكد سموه مشاركة المملكة في القمة العربية بدمشق.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X