تحقيقات محلية

تكريم المعلم والطالب والمدرسة الفائزة الشهر القادم بدبي

قطر تفوز بثلاث جوائز في مسابقة حمدان بن راشد للأداء التعليمي
أبو بكر الصديق تفوز بالمدرسة المتميزة وخولة المطوع معلمة متميزة وأميمة الساعي طالبة متميزة


كتب – محمد عبد المقصود: تصوير – جلال كاشف: فازت قطر بجوائز المعلم والمدرسة والطالب المتميز في مسابقة في الدورة العاشرة لجائزة حمدان بن راشد آل مكتوم للأداء التعليمي المتميز وسيتم تكريم الفائزين ومنحهم شهادات تقدير في احتفالية كبري تقام في مدينة دبي في الثامن من شهر أبريل القادم.


وأعلنت الدكتورة حمدة السليطي المنسق العام لجائزة حمدان بن راشد آل مكتوم بدولة قطر ان مدرسة أبو بكر الصديق المستقلة فازت بجائزة المدرسة والإدارة المدرسية المتميزة وفازت السيدة خولة عبد اللَّه المطوع بجائزة المعلم المتميز بينما فازت الطالبة أميمة عبد اللَّه الساعي بجائزة الطالب المتميز.


وقالت بمؤتمر صحفي حضرته السيدات عينة عبيدان رئيسة لجنة تقييم المدرسة المتميزة وهيا جهام الكواري رئيس لجنة المعلم المتميز وعائشة محمد المحمود رئيس لجنة الطالب ان الانجاز القطري في الفوز بالجائزة يتحقق للعام الخامس علي التوالي مشيرة إلي انه يعكس مدي التطور الكبير الذي وصلت إليه عملية تطوير التعليم بالدولة.


وأضافت ان المدارس المستقلة حققت حضوراً كبيرا هذا العام بفوزها بجائزتي الإدارة المدرسية والطالب المتميز مشيرة إلي ان مدرسة الشيماء الثانوية التابعة لوزارة التربية حافظت علي حظوظها الكبيرة في الفوز بالجائزة خلال الاعوام السابقة من خلال المعلم المتميز.


وكشفت د. السليطي النقاب عن الاتجاه إلي إصدار كتاب توثيقي عن مشاركة قطر بالجائزة مشيرة إلي أنه بطور الاعداد حاليا منوهة بالجهود الكبيرة التي بذلها أعضاء لجان التحكيم للتوعية بالجائزة.


وقالت المنسق العام للجائزة ان قطر تشارك سنويا بفروع الجائزة الاربعة مشيرة إلي ان الاعداد للدورة الحالية بدأ مبكراً بعدة اجتماعات لتنسيق وتوزيع الانشطة التي سوف تسبق عملية الترشيح للجائزة لافتة إلي إقامة دورة تدريبية لأعضاء لجان التحكيم في فئات الجائزة.


وأكدت ان الفترة القادمة سوف تشهد مجموعة أخري من الفعاليات بينها لقاءات مع مديري المدارس والطلبة للتعريف بالجائزة ونشر ثقافة الترشيح بين الطلاب. مشيرة إلي تأثير المشاركات بالجائزة الايجابي علي ارتفاع مستوي مهارات المعلمين.


ومن جهتها قالت السيدة عينة عبيدان رئيس لجنة تقييم المدرسة المتميزة ان اللجنة بذلت جهودا كبيرة العام الجاري.


وأكدت لجنة التنسيق للجائزة ان التقدم للمسابقة يكون وفق الشروط التالية وهي بالنسبة لفئة الطلاب: ان يكون الطلبة أو الطالبات المرشحون للجائزة مستمرين بالدراسة ومن مواطني قطر وان يكون الطلبة والطالبات المرشحون للجائزة من الحاصلين علي نسبة لا تقل عن 90% من مجموع درجات المواد الدراسية لآخر ثلاث سنوات ويحق للطلبة والطالبات بالمرحلة الثانوية فقط (الأول والثاني والثالث) الاشتراك في الجائزة سنويا، ولا يجوز لمن فاز بها الاشتراك مرة أخري.


وبالنسبة لفئة المعلم: فيحق للمعلم والمعلمة التقدم للجائزة وفقاً للشروط التالية: ان يكون حاصلا علي تقدير امتياز 90 -100 درجة في التقدير السنوي للموجه الفني لآخر سنتين دراسيتين.


وممارسة العمل الميداني كمعلم في التعليم العام الحكومي أو الخاص وان يكون من مواطني دولة قطر ويحق الاشتراك بالجائزة سنويا، ولا يجوز لمن فاز بها الاشتراك مرة ثانية.


وبالنسبة لفئة المدرسة: يشترط ان تكون من المدارس الحكومية (التعليم العام) ويحق للمدرسة الاشتراك في الجائزة سنويا، وفي حالة فوزها بالجائزة لا يجوز لها الاشتراك مرة أخري.


وتقيم الوزارة حفلا لتكريم المعلم المتميز يتم فيه تسليم الجوائز وشهادات الأداء المتميز


وقالت عبيدان ان حيثيات فوز مدرسة ابوبكر الصديق بجائزة المدرسة والادارة المتميزة تدعو للاعجاب.


واضافت ان مدرسة ابوبكر تمتلك مقومات تؤهلها للفوز في الجائزة بجانب تحقيق معايير الجائزة ومن اهمها: وجود موارد بشرية ذات كفاءة عالية لديها علم ودراية بجميع الامور الادارية والفنية وتميز الفئة القيادية بالوعي والفكر المنهجي ومتابعة المستجدات التربوية باهتمام بالغ ووجود جو اسري انساني داخل المدرسة والرضا الوظيفي لدي العاملين.


والعمل الجماعي بروح الفريق الواحد وتوفر الدافعية والحماس والتميز بالرغبة في الانجاز والتحدي والاصرار علي النجاح والفوز.


وتبنت المدرسة ثقافة اعداد ملف الانجاز لجميع العاملين والدقة المتناهية في تنظيم الوثائق والمستندات باستخدام منهجية واحدة ووضوح الشروحات في جميع معايير الجائزة.


أما هيام جهام الكواري رئيس لجنة المعلم المتميز فقد اشارت الي الجهود التي بذلت لحث المعلمين علي المشاركة بالجائزة هذا العام مشيرا الي ان العام الحالي شهد مشاركات لكنها مازالت بحاجة الي توثيق للاعمال.


وقالت ان جائزة حمدان بن راشد لها اهمية كبيرة اذ انها تعمم علي كل المعلمين وذلك من خلال توزيع المطبوعات والنشرات الخاصة بها.


وتنظيم ورش تعريفيه بمعايير الجائزة ويتم خلالها عرض الملفات الفائزة واجراء عمليات التحكيم المحلية واختيار الاعمال الفائزة ومعايير الجائزة دقيقة وتتطلب جهودا كثيرة من اجل التوثيق والاعداد لذا فعلي المقبلين علي الاشتراك ان يضعوا انفسهم في حالة تأهب قصوي من الان وتوثيق جميع اعمالهم للوصول الي منصة التتويج وتحقيق التميز.


اما السيدة عائشة المحمود رئيس لجنة الطالب المتميز اشارت الي ان مدرسة البيان تحقق انجازا للعام الخامس علي التوالي بفوز طالباتها بجوائز الطالب المتميز مشيرة الي ان الطالبة الفائزة تمتلك مهارات كبيرة.


ودعت الي تكاتف الجهود لمشاركة البنين في الجائزة العام القادم مؤكدة علي ان المشاركة تنعكس بشكل كبير علي اداء الطلاب.


أما زليخة النعمة مديرة مدرسة الشيماء الثانوية للبنات والتي فازت فيها المعلمة المتميزة فاشارت الي ان المدرسة سوف تقيم ملتقي سنويا للمتميز شهر يونيو القادم مؤكدة في نفس الوقت ان الادارة المدرسية تلعب دورا كبيرا في تهيئة المناخ الملائم لفوز الطلاب او المعلمين او الادارة المدرسية.


وكانت مدرسة الشيماء قد حققت انجازا كبيرا بفوزها بجائزة الادارة والمدرسة المتميزة.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X