الراية الإقتصادية

عويس : المنطقة مقبلة على استثمارات هائلة

الدوحة-أنور الخطيب : قال الدكتور إبراهيم عويس أستاذ الاقتصاد في جامعة جورج تاون أن عدم الاستقرار الذي تشهده منطقة الشرق الأوسط لا يحول دون تدفق الاستثمارات المالية إليها  مضيفا أن رؤوس الأموال المهاجرة قد شهدت عودة إلى المنطقة بعد أحداث 11 سبتمبر 2001 بالولايات المتحدة الأمريكية و التي قامت بوضع قيود على حرية رأس المال مما جعلت المستثمرين يعودون للاستثمار في بلادهم  ورأى الدكتور عويس في تصريحات للراية على هامش أعمال مؤتمر إثراء المستقبل الاقتصادي للشرق الأوسط أن المنطقة مقبلة على استثمارات هائلة ليس في  دول الخليج فحسب بل في منطقة الشرق الأوسط ككل مذكرا بالاستثمارات الكبيرة في مصر والأردن ولبنان رغم انه تشهد مشالك سياسية كبرى
 واعتبر الدكتور عويس أن النجاح الاقتصادي يمكن أن يؤدي إلى استقرار سياسي مذكرا بتجربة “بسمارك” الذي نجح عام 1830 في تحويل الدويلات الجرمانية  المتقاتلة إلى دولة واحدة ألمانيا بعد أن أسس  الاتحاد الجمركي بين هذه الدويلات وجعل السلع والخدمات تمر دون مشاكل وخفض  الضرائب  بين هذه الدويلات فازدهرت الدويلات اقتصاديا وبالتالي خلقت ألمانيا مضيفا أن مسالة عدم الاستقرار ليست غريبة على الدول والتجربة الإنسانية
 وردا على سؤال للراية شدد الدكتور عويس على ضرورة أن تقوم دول الخليج باستثمار مدخولاتها من النفط خاصة بعد الارتفاع الكبير الذي يشهده  سعر برميل النفط عالميا في لخدمة الأجيال القادمة مشددا على ضرورة تنويع هذه الاستثمارات  وتوجيهها الوجهة الصحيحة
 وأشاد عويس بتجربة قطر في هذا المجال مستشهدا بالمدينة التعليمية التي تضم اكبر واعرق “6” جامعات عالمية قائلا أن الاستثمار في التعليم استثمار طويل المدى سيعود على قطر بالفائدة على المدى الطويل.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X