المنبر الحر

لا مفر من هذا الحل

بقلم : مريم علي السليطي ..بعض الاشارات الضوئية لا مفر من تحويلها الي انفاق وجسور أي الاثنان معا وليس انفاقا فقط لتستوعب الزيادة المطردة في اعداد السيارات وهي النتيجة الطبيعية لقدوم الوافدين الي البلاد للعمل بها حتي اننا قرأنا ان عدد السكان قفز الي أكثر من مليون نسمة.


في البلاد يوجد العديد من الاشارات الضوئية المسكينة التي ما عادت تتحمل الضغط عليها مثل اشارات رامادا والطريق الدائري الثالث والرابع وغيرها والحل هو عمل الجسور وعمل الانفاق ومن الآن لأن كل تأخير يعني زيادة الضغط في حركة السير وكل الذي نرجوه هو ألا يكون العمل بطيئا ويأخذ سنوات ولكن بالسرعة الممكنة بسبب اهميتها.


 



 

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X