الراية الرياضية

ليلة بكي فيها الفهد

بعد فوز الملك القطراوي علي فهود الغرافة وخروج لاعبي فريق قطر يحتفلون بالفوز الذي حققه الفريق وهو الفوز الرابع علي التوالي لفريق قطر كان اللاعب الاماراتي فهد مسعود علي النقيض تماما .


فهد مسعود جلس علي دكة بدلاء قطر يبكي ومن ينظر الي اللاعب يتخيل ان فريقه ودع بطولة او خرج مهزوما وظل اللاعب في حالة يرثي لها رافضا الادلاء بأية تصريحات مع وسائل الاعلام المختلفة .


وكان سر بكاء الفهد الاماراتي هو الخروج مصابا من المباراة بتمزق وشد عضلي في القدم اليسري وبالتالي لم يستطع اكمال المباراة وتم استبداله.


اللاعب شعر ان هناك سوء حظ يطارده لانه بمجرد ان شفي من نفس الاصابة في القدم اليمني اصيب في القدم اليسري وبالتالي اصبحت فرصة اشتراكه في المباراة ضئيلة جدا.


وشعر فهد مسعود ان أداءه في اللقاء لم يكن جيدا بالصورة التي يتخيلها اللاعب والتي يؤدي بها منذ انضمامه لفريق قطر.


شعور الحزن الذي انتاب فهد مسعود يؤكد مدي اخلاص هذا اللاعب لفريقه ورغبته الاكيدة في الظهور دائما في افضل مستوي بالاضافة الي غيرته علي النادي الذي يلعب له فضلا عن الحماس الكبير الذي يتمتع به الفهد الاماراتي.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X