تحقيقات محلية

نتائج الدراسة: المتغيرات الديمواغرافية والسن والتعليم والحالة الاقتصادية أهم الأسباب

وتأتي اهم نتائج استطلاع رأي المجتمع حول تولي المرأة المناصب القيادية:فقد وفرت الدراسة الميدانية لاستطلاع رأي نحو 1015 من افراد المجتمع مجموعة من المعلومات الهامة ساعدت في الكشف عن اتجاهات الافراد نحو تولي المرأة للمناصب القيادية في الحياة العامة وحددت طبيعة التحديات الاجتماعية والثقافية التي تؤثر علي مواقفهم منها وفيما يلي ملخص لنتائج هذه الدراسة:


1- المتغيرات الديموغرافية


وهي النوع : تقارب الوزن النسبي بين عينة الذكور والاناث بالعينة حيث لم يتجاوز الفرق 6ر9% لصالح الاناث والذي لا يعد فارقا كبيرا وعليه يمكن اجراء المقارنات بين اتجاهات ومواقف الذكور والاناث في العينة حول قضايا الاستبيان المختلفة ورصد الاختلافات والتشابهات وتحديد احتياجات افراد العينة من الجنسين او افراد المجتمع القطري بشكل عام.


والسن: معظم مفردات العينة يقعون ضمن الفئات العمرية الشابة من 20-24 و25-29 سنة ثم الفئة 30-34 سنة.


والتعليم: احد العوامل المؤثرة في عمل المرأة من عدمه ومن جهة اخري يسهم في تكوين اتجاهات جديدة ويساعد علي ان يصبح الشخص اكثر مرونة وتقبلا للتغيرات التي تحدث في المحيط الاجتماعي ومن بينها التغيرات في اوضاع المرأة ولقد اظهر التحليل ارتفاع المستوي التعليمي بين افراد العينة وفهناك 1ر60% من افراد العينة حاصلين علي شهادة جامعية.


والحالة الاقتصادية: حيث كشفت نتائج الدراسة عن ارتفاع المستوي الاقتصادي للعينة حيث كان معظمهم من ذوي الدخل العالي والمتوسط وذلك بنسبة 2ر46% و7ر41% علي التوالي كما كشف التحليل ايضا عن نتيجة متوقعة وهي ارتفاع المستوي الاقتصادي لدي الذكور عن الاناث رغم ان الاناث يتمتعن بمستوي تعليمي اكبر من الذكور الامر الذي يشير الي ان التعليم ليس العنصر الحاسم في ارتفاع المستوي الاقتصادي وان هناك عوامل اخري بخلاف التعليم تؤثر علي المستوي الاقتصادي مثل المساواة في الفرص والقدرة علي الوصول الي الفرص الاستثمارية والثروة.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X