تحقيقات محلية

إنشاء مراكز للفحص الطوعي السري للإيدز

في ختام أعمال ورشة عمل تعبئة وبناء قدرات القيادات الوطنية .. المشاركون :



  • المطالبة بسن التشريعات لحماية حقوق المرضي والمخالطين وتعزيز طرق الوقاية

  • استحداث خدمات استشارية وتطوير خدمات الرعاية الصحية والنفسية للمرضي


كتب – علي بدور :


قررت ورشة العمل الخاصة ب “تعبئة وبناء قدرات القيادات الوطنية” حول مرض نقص المناعة المكتسبة “الايدز” في ختام اعمالها امس انشاء مراكز الفحص الطوعي السري للكشف عن مرض الايدز واجراء فحص دوري لكافة العاملين في الدولة ،داعية الي خلق القيادات الوطنية الفاعلة في كافة القطاعات لمكافحة هذا المرض.


وأوصت الورشة التي استمرت ثلاثة ايام بفندق الوفرسيزون الي سن التشريعات والقوانين لحماية حقوق مرضي الايدز والمخالطين لهم وإزالة الوصمة الاجتماعية عن المتعايشين مع الفيروس.


وشدد المشاركون بالورشة التي نظمتها اللجنة الوطنية للوقاية من الايدز علي ضرورة تعزيز الثقافة الاسلامية والدينية المرتبطة بالوقاية ومكافحة مرض الايدز الي جانب توعية المجتمع بماهية المرض وطرق انتقاله والوقاية منه.


واوصي المشاركون ايضا باستحداث خدمات استشارية عن مرض الايدز وتطوير خدمات الرعاية الصحية والنفسية والاجتماعية المقدمة للمرضي واجراء البحوث والدراسات المتعلقة بقضايا هذا المرض.


واكدت ورشة العمل اهمية توخي الشفافية في طرح الموضوعات المتعلقة بالايدز لجميع الجهات المعنية وضرورة ادخال البرامج التوعوية عن المرض ضمن المنهج الدراسي في المدارس والجامعات.


وفي كلمة ألقاها في ختام اعمال الورشة ركز سعادة الشيخ حمد بن جبر بن جاسم آل ثاني المدير العام للامانة العامة للتخطيط التنموي نائب رئيس اللجنة الوطنية للوقاية من الايدز علي اهمية عقد مثل هذه الورش المتخصصة لبناء قيادات وطنية مؤثرة باعتبار دورها الفاعل في مواجهة وباء الايدز.


واعرب سعادته عن تمنايته بان تكون المحاضرات والجلسات التي عقدت علي مدي ايام هذه الورشة قد حققت اهدافها في اكتساب مهارات لدي القيادات الوطنية حتي يكون لها دور مؤثر في برامج مكافحة مرض الايدز.


وهدفت الورشة التي استمرت ثلاثة ايام الي تعبئة وبناء القدرات الوطنية ذات العلاقة في مجال الوقاية ومكافحة مرض الايدز وتعزيز سمات القيادة الفاعلة واكسابها مهارات لتؤثر في برامج مكافحة هذا المرض.


كما ركزت علي توصيل المعلومات الصحيحة في التخطيط والتنفيذ علي المستوي الوطني في مجال مكافحة الايدز.


وجاءت هذه الورشة في اطار الاستراتيجية الوطنية الموسعة للوقاية من مرض الايدز والحد من انتشاره في دولة قطر وضمن سلسلة الفعاليات التدربيية التي اقرتها اللاستراتيجية لبناء قيادات وطنية فاعلة ومؤثرة باعتبار دورها الفاعل في مواجهة وباء الايدز.


يشار الي ان معدلات مرض الايدز في دولة قطر ما زالت منخفضة حيث توجد 228 حالة مكتشفة فقط الا انه من الضروري التفكير في المستقبل ومواجهة المرض في وقت مبكر خاصة ان التجربة تظهر ان الدول المنكوبة بهذا المرض هي تلك التي تأخرت في مواجهة قضية الايدز.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X