تحقيقات محلية

مذكرة تفاهم بين كيوتل وقطر للطاقة لتوفير خدمات الاتصالات

لتجهيز بيانات الإنترنت وعمليات الشبكة



  • معرفية:مركز لتقديم الحلول الذكية والمدارة والاستضافة لمواقع الشركات

  • العمادي:تعزيز الخدمات لشركات الطاقة الهيدروكربونية والشبكات والاتصالات الصوتية

  • جون غيبسون:دعم الشبكات الخاصة ببروتوكول الانترنت وتبادل رموز التعريف متعددة الأنماط


كتب – أشرف ممتاز:تصوير – عثمان السامرائي:وقعت شركة كيوتل بالتعاون مع أي تي اند تي عبر إحدي شركاتها التابعة وشركة نافلينك مذكرة تفاهم مع مدينة قطر للطاقة وذلك للتطوير المشترك في تقديم حلول وخدمات اتصالات بيانات متقدمة إلي أول مركز أعمال من نوعه في الشرق الأوسط بحضور الدكتور ناصر معرفية الرئيس التنفيذي لكيوتل والسيد هشام العمادي الرئيس التنفيذي لمدينة الطاقة قطر وجون غيبسون رئيس وحدة تطوير الأعمال في شركة أي تي اند تي ولوران ديلفر رئيس العمليات ومساعد الرئيس في شركة نافلينك.


وتنص المذكرة ان تقوم مدينة الطاقة قطر ببناء وتوفير المنشآت والبنية التحتية الضرورية لتجهيز مركز بيانات إنترنت ومركز عمليات شبكية رفيعة المستوي في مركز خدمات مدينة الطاقة في قطر. وسيتوافق المركزان مع معايير كل من كيوتل وأي تي اند تي بخصوص هذا النوع من المنشآت أما نافلينك، التي تمتلك مع كل من كيوتل واي تي اند تي حصة الأغلبية فيها ، فستقوم بتوفير أدوات إدارة الشبكات واستخدام مركز بيانات الإنترنت ومركز العمليات الشبكية لتوصيل مجموعة من خدمات الاستضافة والخدمات المدارة من أي تي اند تي إلي مدينة الطاقة قطر والشركات المستثمرة فيها. كما ستشارك كيوتل وأي تي اند تي في تقديم خدمات شبكات محلية وعالمية – علي التوالي – إلي الشركات العاملة في مدينة الطاقة قطر.


وعبر الدكتور ناصر معرفية عن سعادته لمشاركة مدينة قطر للطاقة في هذه المبادرة الهامة وذلك في إطار التزام كيوتل بالدعم المتواصل للشركات في قطر والذي يمثله هذا المشروع الكبير في مدينة الطاقة مشيرا الي إن توفير الخبرة المحلية مع شركاء أقوياء يمثل وضعاً ايجابياً لجميع الشركاء ويمنح مدينة الطاقة قطر الدعم الذي تحتاجه في مسيرتها لتكون مركز أعمال ضخم في الشرق الأوسط كما يعكس هذا الإعلان تركيز أي تي اند تي المتواصل علي منطقة الشرق الأوسط، حيث حققت الشركة توسعاً كبيراً في استثماراتها في السنوات الأخيرة. وقد أنشأت أي تي اند تي أول مركز شبكات عالمي لها في الشرق الأوسط في الدوحة عاصمة قطر وكان ذلك بالتعاون مع كيوتل عام 2005 .


واوضح إن كيوتل شركة مزودة للاتصالات الثابتة والمتنقلة في قطر، وتتوسع حالياً في المنطقة العربية وآسيا لتكون إحدي أكبر عشرين شركة اتصالات في العالم بحلول 2020 ويأتي ليؤكد الاستثمار الاستراتيجي للموارد في خدمات الاتصالات المتنقلة والثابتة وخدمات البيانات المدارة التي تقدمها كيوتل لعدد كبير من الشركات داخل وخارج قطر.


وقال إنه كما تعلمون فان مدينة الطاقة ستكون الاولي من نوعها في الشرق الاوسط حيث ستكون مركز أعمال متكامل الخدمات يقدم مجموعة كبيرة من خدمات الاتصالات مثل الشبكات وخدمات الاتصالات الصوتية والانترنت والبيانات وبرتوكول الانترنت اضافة الي خدمات الاستضافة والخدمات المدارة للشركات علي الصعيد المحلي والدولي.


واضاف ستكون المدينة مركزاً مبتكراً يقدم خدمات وحلولا ذكية بالكامل ومزودا باخر ما توصلت اليه التكنولوجيا وهو ما سيسمح للشركات تحقيق مستويات جيدة من الاداء وهناك شركات هامة في قطاعنا تقدم الدعم لمدينة الطاقة لانها تمثل المستقبل.


ومن جهته قال السيد هشام العمادي الرئيس التنفيذي لمدينة الطاقة قطر: “تفخر مدينة الطاقة بتعاونها مع كيوتل، وهي شركة اتصالات قطر الرائدة وكذلك مع ايه تي اند تي إحدي اكبر شركات الاتصالات في العالم. إن ضم خدمات وتقنيات وخبرات كيوتل وايه تي اند تي معاً سيكون له دور هام في اتصال الشركات مع الأسواق العالمية والخبرات في قطاع صناعة الطاقة الهيدروكربونية، وبهذا يتم تأمين وضعية مدينة الطاقة في قطر كأول مركز عالمي للشركات في هذا المجال.


واوضح ان مدينة الطاقة قطر تمثل تطويراً استثمارياً هاماً تبلغ قيمته 2.6 مليار دولار لإنشاء أول مركز متكامل للأعمال والطاقة في الشرق الأوسط في مجال النفط والغاز منوها الي انه بهذا الإعلان تخطو مدينة الطاقة قطر بخطي سريعة لتوفير الخبرة في مجال الشبكات والاتصالات الصوتية وخدمات البيانات والإنترنت واستضافة المواقع بالإضافة إلي الخدمات المدارة الضرورية للشركات العاملة في مدينة الطاقة قطر لإنجاز أعمالها محلياً وعالمياً.


وقال جون غيبسون رئيس وحدة تطوير الأعمال في قطاع الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في شركة أي تي اند تي لخدمات الأعمال العالمية: إننا سعداء بدور شركتنا الهام في هذا المشروع الضخم والمتميز. وإن هذا الإعلان يعد فرصة كبيرة لشركة ايه تي اند تي لكي تقدم مساعدتها في خدمات الاتصالات المقدمة للشركات باستخدام أفضل حلول الشبكات المتوفرة والاستفادة من مركز أعمال كبير كهذا في الشرق الأوسط والذي يعمل في أحد أسرع الاقتصادات نمواً في العالم.


واشار الي ان شركة ايه تي اند تي تقدم خدمات اتصالات متقدمة إلي عملاء متعددي الجنسيات في العالم. كما توفر خدمات برتوكول إنترنت متوازنة ومرنة وخاضعة لمعايير موحدة للشركات في أنحاء العالم. وتشمل خدماتها الشبكات الخاصة الافتراضية التي أساسها بروتوكول الإنترنت والتي تستخدم تكنولوجيا تبادل رموز التعريف متعددة الأنماطMPLS وتستكمل عبر مجموعة متقدمة من خدمات استضافة البيانات وخدمات رائدة في مجال أمن وحماية بروتوكول الإنترنت.


وعلق لوران ديلفر رئيس العمليات ومساعد الرئيس في شركة نافلينك بالقول: “إن نافلينك حريصة علي العمل مع مدينة الطاقة بغية توفير خدمات تكنولوجيا معلومات واتصالات علي مستوي عالمي رفيع، مما يخلق مزيدا من القيمة للشركات العاملة في مدينة الطاقة. إن هذا التعاون رائع ونتطلع قدماً مع شركائنا الاستراتيجيين لتمكين مدينة الطاقة في قطر من تقديم خدمات بروتوكول انترنت متقدمة إلي شركاتها إضافة إلي تمكين تلك الشركات من الحصول علي اتصالات عالمية مدارة لتلبية أقصي قدر من احتياجاتها من الاتصالات.”


يذكر ان مدينة قطر للطاقة هي مشروع تطوير رائد وأول مركز من نوعه في الخليج لصناعة النفط والغاز. كما ستكون مدينة الطاقة قطر نقطة تلاق واتصال ما بين الأسواق والخبرات ومركزاً في الشرق الأوسط للشركات والمستثمرين العالميين في مجال الصناعات الهيدروكربونية. وتهدف مدينة الطاقة قطر إلي اجتذاب رواد صناعات النفط والغاز ومراكز تشغيل الشبكات والإنترنت والخدمات المساندة وتطوير البنية التحتية والصناعات التابعة والشحن وبيانات السوق والموارد والملكية الفكرية وتجارة الطاقة. تدعم الحكومة القطرية مدينة الطاقة بالكامل وتهدف بذلك إلي فتح الطريق أمام تطوير موارد الصناعة الهيدروكربونية. وتشكل مدينة الطاقة قطر جزءاً من مشروع تطوير المدينة الجديد في لوسيل التي بالإضافة إلي ضمها لكبري الشركات وأماكن الترفيه فإنها ستكون منطقة يقيم فيها أكثر من 200.000 نسمة. وتعد قطر أسرع اقتصادات الشرق الأوسط نمواً وأكثرها تقدماً وملاءمة للاستثمار والشركات. ومع كونها تمتلك ثالث أكبر احتياطي في العالم، فإن قطر تعد مستقرة وناضجة سياسياً وذات صحافة حرة ودولة قانون معترف بها عالمياً. يذكر أن المؤسسة الاستشارية المالية الرئيسية لمدينة الطاقة قطر هو بيت التمويل الخليجي، أما المؤسسة الاستشارية الاستراتيجية فهي مؤسسة بي إف سي إنرجيPFC Energy. كما أن شركاءها الاستراتيجيين هم بيت أبوظبي للاستثمار وشركة الكويت للاستثمار.


وتعد شركة اي تي اند تي شركة اتصالات قابضة رائدة عالمياً. وتزود عبر شركاتها التابعة والشريكة والمرتبطة خدمات ايه تي اند تي في الولايات المتحدة والعالم. ومن خدماتها المميزة خدمات الاتصالات الأكثر تطوراً للشركات عبر برتوكول الإنترنت كما أنها شركة رائدة في الولايات المتحدة في تقديم خدمات الاتصالات اللاسلكية والانترنت عالي السرعة والاتصالات الصوتية. وهي معروفة في السوق المحلية من خلال نشر دليل الهواتف وريادة مبيعات الإعلان في صفحاتها الصفراء ومواقع الصفحات الصفراء. كما أن الاسم التجاري للشركة مرتبط بالابتكار في مجالات من مثل تجهيزات الاتصالات. وكجزء من استراتيجية تكاملها الثلاثية، فإن ايه تي اند تي تتوسع في عروضها الترفيهية التلفزيونية. ويمكن الحصول علي مزيد من المعلومات حول الشركة وخدماتها ومنتجاتها وشركاتها التابعة.


اما شركة نافلينك فهي شركة رائدة في مجال خدمات البيانات المدارة وحلول الشبكات للشركات إلي قاعدة عملاء واسعة في أكثر من 17 بلداً في أوروبا والمنطقة العربية. تأسست نافلينك عام 1996 وقد بنت شهرة عريضة من خلال تقديمها لخدمات استشارة فنية وشبكات وتكامل أنظمة وخدمات مدارة للشركات. تتمتع نافلينك بشركات قوية وإستراتيجية مع شركات اتصالات رائدة.


تدير الشركة عدداً من مراكز البيانات في أوروبا والشرق الأوسط ومرتبطة بالشبكة العالمية لشركة أيه تي اند تي وتستضيف عدداً من عقد ومراكز الاتصالات. هذا وتعد نافلينك ذراع ايه تي اند تي في المنطقة العربية وتعمل لتوسيع شبكة ايه تي اند تي العالمية. ولشركة ايه تي اند تي حصة هامة في نافلينك.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X