تحقيقات محلية

أداء الخدمة العسكرية بالمدارس .. ضرورة وطنية

طلاب الثانوية أكدوا أهمية القرار في تقوية روح الانتماء



  • الطلاب : إجراءات الانضباط السلوكي تحافظ علي تقاليدنا وتحمي من الانحراف

  • إطالة الشعر وارتداء الاكسسوارات الغريبة يتنافي مع المعايير التربوية

تحقيق – محمد نعمان : أصداء واسعة مازالت تتوالي للتفاعل بعد صدور اللائحة التنفيذية للقرار الذي أصدره مؤخرا سمو ولي العهد بشأن آليات الانضباط السلوكي والأخلاقي بالمدارس والتي تتضمن إلزام الطلاب بالالتحاق بالخدمة العسكرية.


أبدي طلاب المدارس ترحيبهم بالقرار مؤكدين أهميته في تحقيق الانضباط السلوكي والاخلاقي والتربوي في المدارس ، ودوره في الحفاظ علي عاداتنا وتقاليدنا ، لافتين الي ان إلزام طلاب الثانوية العامة باداءالخدمة العسكرية لمدة شهر خلال اجازة اخر العام الدراسي خطوة هامة تساعد الطلاب علي تحمل المسؤولية وزيادة الاحساس بالانتماء وتنامي المشاعر الوطنية والنهوض بالجوانب الدينية والبدنية والاجتماعية أيضاً.


يقول عيسي عبدالله الخليفي : قرار إلزام الطلاب باداء الخدمة العسكرية قراراً مناسبا ً، وفي صالح الطالب ، لأن العسكرية تعني الالتزام وتعلم الانضباط وتنفيذ أوامر الرؤساء وتحمل المشقات ومواجهة الصعاب كما أنها تقوي الشباب علي تحمل المسؤولية واتخاذ القرارات، ولكن أعتقد أن هذا القرار سيأخذ بعض الوقت حتي يتعود الطلاب عليه، كما أشكر سمو ولي العهد أنه قد ألزم جميع الطلاب بارتداء الزي القطري للطلاب القطريين أو المقيمين حفاظاً علي هويتنا وحفاظا علي عاداتنا وتقاليدنا ،فالكثير هنا اتجهوا إلي تقليد الوافدين الذين يرتدون القميص والبنطلون تاركين الغتره والثوب الأبيض ، فأعتقد أن هذا قرار جاء في وقته.


ويؤكد عبد الرحمن علي أن هذا القرار جاء حكيما وفي محله، فهناك الكثير من الطلاب تجدهم يلبسون الخواتم والسلاسل ويضعون الوشم ، بالاضافة إلي قصات الشعر المختلفة التي يقلد فيها الشباب اللاعبين المشهورين ، فاطالة الشعر وارتداء الاكسسوارات الغريبة يتنافي مع المعايير التربوية ،وجاءت الضوابط تحافظ علي تقاليدنا وتحمي الطلاب من الانحراف، ولكن مسألة منع الهواتف الجوالة أعتقد أنها صعبة علي بعض الطلبة خصوصا تجد ان هناك بعض الأسر تريد أن تطمئن علي أبنائها أثناء اليوم الدراسي والطلبة لا يقدرون أن يستغنوا عن الهاتف الجوال تحسبا لأي ظروف طارئه لاسمح الله.


وأكد عبد الرحمن علي قرار تعميم ارتداء الزي القطري علي الطلبة القطريين أو المقيمين يعتبرقراراً صائبا لأنه يحافظ علي الهوية القطرية وعادات وتقاليد الشعب القطري.


يقول سعود آل ثاني القرار ممتاز ، خصوصا فيما يتعلق بمنع اطالة الشعر والقصات الغريبه فهناك الكثير من الطلاب لا يهتمون بنظافته الشخصية مثل تطويل الأظافر وغيره، واعتقد ان هذا القرار سوف يجعل الطلاب أكثر التزاما بنظافة البدن كذلك قرار الخدمه العسكرية يعتبر من احسن القرارات لأني بطبعي أحب أن أخوض تجربة الحياة العسكرية لأنها تعلم الطاعة والولاء والانتماء إلي الوطن.


ويقول نواف السليطي : تحمل المسؤولية ، والجرأه في اتخاذ القرارات لن نجدها إلا في الالتحاق بالخدمة العسكرية ، لذا أنا من أشد المؤيدين لهذا القرار ، ولكن عندي سؤال هل سيتم تطبيقه علي كافة الطلبة بدون المحسوبيات أو الوساطه ؟ كذلك أري أن هذا القرار جديد في حياة الطالب القطري ، بعض المدارس في البلدان الأخري نسمع انها تعمل بهذا القرار، نعم القرار جاء متأخراً ولكنه شيء جديد وجريء، وأنا اتطلع للقيام بتجربة الحياة العسكرية ، أما عن الزي توحيد الزي القطري علي جميع الطلبة فهذا بالطبع شيء طيب خصوصا أنه سوف يزيل الفوارق بين الطلاب ، وسيعمل علي وجود التآلف والتآخي بينهم.


يقول محمد مبارك الهاجري: توحيد الزي القطري شيء ايجابي وسوف يلتزم به الجميع سواء المقيم أو القطري ، ولافرق بين الطلاب ، مما يجعل هناك نوع من التساوي بينهم وإزالة الفروقات الإجتماعية ، كماأن وجود هذه اللوائح تمنع الطلاب بتطويل الشعر وعمل القصات الغريبة يجعل هناك نوعاً من الإحترام المتبادل بين الجميع.


يقول محمد بن غانم الغانم :الكثير مننا نحن الطلبة عنده شغف بمعرفة الحياه العسكرية ، كما أن العديد منا هنا يعمل بالجيش ويأخذ راتب علي عمله هناك ، ومن الجيد أن يكون هناك مادة تربوية عسكرية تجعلنا نتطلع ونتعرف عن ماهية الحياه العسكرية وأبرز أنواع الأسلحة الحديثة بالإضافة إلي أساليب القتال المختلفة ، وبالطبع فالعديد من زملائنا رحبوا بهذه اللوائح الجديده واعتبروها مكرمة من الأمير.


يقول فيصل محمد السليطي: من الطبيعي أن نجد أن هناك جوانب سلبية وأخري إيجابية في أي لائحة ، وأبرز ما يميز تلك اللوائح هو وجود التربية العسكرية ، ومن الجيد أن تكون في السنه الأخيره من الدراسة حتي لاتشغل الطالب أو تعمل علي تعطيله، كما أن الأجازه سوف تكون مفيده وقيمة بين الطلاب ، ولكن الغريب في الأمر أن هناك بعض الطلاب حولوا لنظام المنازل كي يهربوا من أداء مادة التربية العسكرية ، واتمني ان تنتبه الوزاره لتلك الأمور خاصة وأن الطلبة قد بدأوا بالفعل في إجراءات التحويل.


عبدالله مبارك الكواري: بعض الشباب هنا يلبسون السلاسل ويلبسون الخواتم ، كنوع من التباهي والتفاخر وقد يستخدمونها في المشاجرات أحيانا، فالطالب يأتي هنا لكي يتعلم ، وليس للمشاجرات ، والتباهي أمام زملائه ، لذا اعتقد ان هذه اللوائح سوف تضع حداً لمثل هؤلاء المشاغبين واتمني أن يلتزم بها جميع الطلاب لانها في النهاية سوف تصب في صالح المصلحة العامة.


يقول عبدالله بدر الهيدوس : اللوائح كلها مرضية للطلاب ولكن أنا ضد منع الهواتف الجوالة في المدرسة لاني أحب دائما أن يطمئن أهلي وعشيرتي عليّ أثناء اليوم الدراسي ، اتفق معك أن معظم الطلاب يستغلون الهاتف استغلالاً سيئاً مثل تصوير الأساتذه ..إلخ ولكن ماذنبنا نحن ؟ ان أساء البعض لكيفية استخدام الجوال ، واتمني إعادة النظر في هذا الشأن.


يقول سلطان صالح الكواري:


من الجيد ان يتم تطبيق هذه اللوائح علي الطلاب ، وبخاصة مادة التربية العسكرية ، لانها ستعلم العديد من الطلاب تحمل المسؤولية ، كذلك تنمي لدي الطالب معني الرجولة الحقيقية وليست التي نشاهدها هذه الأيام فبعض الطلاب يرون أن تدخين السجائر والسويكة دليل علي بلوغ الرجولة ولكن الرجولة الحقيقية هي أن تتحمل مسؤولية نفسك وبلدك ووطنك، وهذا ما اتمني أن اتعلمه من هذه المادة.


يقول سلطان سعد السليطي: كل هذه اللوائح مناسبة للطالب ولاتعليقات عليها ولكن منع استخدام الجوال هذه مسألة صعبة واتمني أن يتم مراجعة هذه اللائحه علي وجه الخصوص لأني لا أري أن هناك داعياً لمنع استخدام الخلوي في المدرسة ، فالكل هناك طلاباً ومدرسين فقط والحمد لله أنه لايوجد بنات أو مدرسات ، فما المانع إذا ؟ لذا اتمني تغيير هذه اللائحة، أما باقي اللوائح فهي جيدة وممتازة وسوف نعمل علي الالتزام بها.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X