تحقيقات محلية

الدفاع المدني يدشن فرق الأمن والسلامة بالمدارس المستقلة

تمهيدا لإطلاق برامج شاملة لكافة الفئات والمؤسسات




  • العقيد عبد الله فخرو : اختيار 10 طلاب من كل مدرسة للمشاركة في الدورات

الدوحة – الراية: نظمت الإدارة العامة للدفاع المدني صباح أمس مؤتمرا صحفيا بمناسبة تدشين مشروع فرق الأمن والسلامة بالمدارس المستقلة والذي يهدف الي نشر الوعي بالأمن والسلامة بين طلاب المدارس والمدرسين ليكون نواة لانطلاق برامج التوعية بين كافة فئات ومؤسسات المجتمع.
حضر المؤتمر الذي عقد بمركز الدفاع المدني بالعزيزية العقيد عبد الله جاسم فخرو مدير إدارة الوقاية والنقيب حسين أمان العلي ضابط التثقيف الوقائي والعلاقات العامة بالإدارة العامة للدفاع المدني والسيد جورج انيش المدير العام لشركة الحمد للسيارات التي تتولي بالتعاون مع مجموعة التيسير رعاية المشروع.
كما حضر المؤتمر عدد من مدرسي ومدرسات وطلاب وطالبات مدارس اليرموك الإعدادية بنين المستقلة والرفاع الابتدائية المستقلة بنات والإسراء الابتدائية المستقلة بنات والذين تشكلت منهم المجموعات الأولي لفرق الأمن والسلامة.
في البداية تحدث العقيد عبد الله فخرو حيث أعرب عن شكره وتقديره للمدارس المشاركة في المشروع مشيدا بدورهم المتميز في إنجاح الفكرة التي تهدف الي خلق أجيال واعية بأمور الأمن والسلامة بشكل عام ، مضيفا إن فكرة تكوين فرق الأمن والسلامة تم الإعداد لها منذ فترة ، وجاء الوقت المناسب لتري النور لتكون هذه الفرق التي تتكون من عدد من طلاب المدارس المستقلة بمختلف مراحلها بمشاركة بعض المدرسين بمثابة نقطة انطلاق نحو مختلف قطاعات المجتمع ليمارس الطالب دوره الأمني والتوعوي في المدرسة والمنزل وفي كل مكان يتواجد فيه.
وأوضح مدير إدارة الوقاية أن فكرة المشروع تقوم علي اختيار عشرة طلاب أو طالبات من كل مدرسة مستقلة تتولي المدرسة ترشيحهم ليشاركوا في دورات وندوات تنظمها الإدارة العامة للدفاع المدني حول إجراءات الأمن والسلامة وكيفية التعامل مع الأحداث الطارئة بحيث يتولي أعضاء فرق الأمن والسلامة من الطلاب مهمة تطبيق ما تعلموه في مدارسهم وكذلك تعليم بقية زملائهم في المدرسة.
وأضاف العقيد عبد الله فخرو إن الفكرة لن تكون قاصرة علي إجراءات السلامة الخاصة بالدفاع المدني فقط ، بل هناك تنسيق مع عدد من الإدارات بوزارة الداخلية لكي تقوم فرق الأمن والسلامة بالمدارس بتحقيق أهداف الأمن بصفة عامة.
وأشار إلي أن هناك تجاوباً غير عادي من قبل المدارس حيث بلغ عدد الطلاب والطالبات الراغبين في المشاركة بالمشروع حوالي 1000 طالب وطالبة والعدد بدون شك سيزيد في العام المقبل ، ويعتبر العدد الحالي أكثر مما كان متوقعا.
وأكد مدير ادارة الوقاية أهمية المشروع والأهداف التي سيحققها في المستقبل مشيرا الي ان الادارة العامة للدفاع المدني ستظل تواصل جهودها في هذا الإطار من أجل نشر الوعي بالأمن والسلامة وتحقيق أفضل المستويات من الأداء.
وقد أشار السيد جورج انيش إلي ان الجهود التي يبذلها الدفاع المدني ورجاله المخلصون في حماية الأرواح والممتلكات معروفة للجميع ، ومهما يكن الدعم الذي تقدمه المؤسسات الاقتصادية لبرامج وأنشطة الادارة العامة للدفاع المدني فانه مجرد أمر يسير أمام ما يبذله رجال الدفاع المدني ، موضحا أهمية التعاون المتبادل بين مختلف مؤسسات المجتمع والدفاع المدني خاصة المدارس وطلابها.
كما تحدث في المؤتمر عدد من مدرسي ومدرسات المدارس المشاركة في المشروع حيث أكدوا أهميته والفوائد التي سيحققها المشروع في رفع مستوي الوعي عند طلاب المدارس وتشجيعهم علي تحمل المسئولية والمشاركة في الأنشطة المتميزة وممارسة أدوار ايجابية تساعد علي بناء شخصيات قادرة علي التفاعل مع المجتمع وقضاياه.
من ناحيته أوضح النقيب حسين أمان العلي إن الإدارة العامة للدفاع المدني تقوم منذ فترة بزيارة مختلف المدارس لعقد محاضرات توعية وتشجيع الطلاب علي الاهتمام بأمور الأمن والسلامة ثم تطورت الفكرة وجاء مشروع فرق الأمن والسلامة بالمدارس المستقلة ليغطي جميع أنحاء الدولة ، وهو مشروع يؤسس لإيجاد عناصر متميزة بين الطلاب لديها القدرة علي العطاء والبناء حيث سيتولي أعضاء فرق الأمن والسلامة بالمدارس تنفيذ العديد من المهام والمسئوليات الخاصة بإجراءات الأمن والسلامة بالمدرسة ، وكذلك التفتيش علي متطلبات السلامة بالمدرسة تحت إشراف قائد المجموعة الذي سيكون من بين المدرسين والمدرسات.
وأضاف بأن أعضاء الفرق سيرتدون زي الدفاع المدني أثناء توليهم المهمات الأمنية بمدارسهم بحيث يرتدي كل عضو من أعضاء المجموعة زي الدفاع المدني بواقع مرتين في الشهر.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X