الراية الرياضية

اليوم.. الدفاع المدني يواجه اتحاد الشرطة لتحديد الصاعدين للمربع الذهبي

لخويا يخطف الأمن العام في بطولة كأس وزارة الداخلية


متابعة – رضا سليم:حقق فريق قوات الأمن الداخلي “لخويا” فوزه الأول في بطولة كأس وزارة الداخلية علي فريق الأمن العام في المجموعة الثانية ليسجل لخويا أول ثلاث نقاط في مشواره في البطولة وتقدم للمركز الثاني بعد الأمن العام بفارق الاهداف عن فريق الأمن العام الذي فاز في مباراته الاولي علي المرور بثلاثية وستكون مباراة لخويا مع المرور يوم الأحد في ختام مباريات الدور الاول هي التي ستحدد مصير الفرق التي ستصعد للمربع الذهبي.
في القوت نفسه يلعب اليوم فريق الدفاع المدني مع اتحاد الشرطة في ختام مباريات المجموعة الاولي وهي المباراة التي ستحدد الفريقان الصاعدان للمربع الذهبي حيث فاز الدفاع المدني في أولي مبارياته علي معهد تدريب الشرطة بهدف وفاز معهد تدريب الشرطة علي اتحاد الشرطة بهدف مقابل لاشيء وفي حالة فوز اتحاد الشرطة بأكثر من هدف سيتصدر المجموعة ويصعد الدفاع المدني للمربع رغم تساويه بفارق الاهداف مع معهد تدريب الشرطة نظراً لأن الدفاع المدني فاز علي المعهد ولو تعادل اتحاد الشرطة مع الدفاع المدني أو خسر سيخرج من البطولة.
اما عن مباراة لخويا مع الامن العام أمس بملعب السد الفرعي فقد جاءت المباراة قوية من جانب الفريقين نظرا لأن كل فريق يريد ان يحقق الفوز بالمباراة والنقاط الثلاث كما ان فريق الامن العام حقق مفاجأة في المباراة الاولي وفاز علي المرور وصيف بطولة العام الماضي وكان يسعي لتحقيق مفاجأة امام لخويا حامل اللقب في المجموعة الحديدية إلا ان لخويا نجح في ابطال مفاجآت الأمن العام وحقق الفوز 2-1 وحصل علي أول ثلاث نقاط في اللقاء الاول له في البطولة.
كان فريق لخويا قد خسر لقب القائد العام للقوات المسلحة أمام القوات البرية في النهائي مؤخراً مما جعل الفريق يدخل المباراة بقوة من أجل تعويض اللقب الضائع في بطولة أخري.
بدأ فريق الأمن العام في خطف المقدمة في المباراة وتقدم في الدقيقة الرابعة عن طريق لاعبه البرازيلي موسيلو لاعب مسيمير الذي انضم للفريق في البطولة بعد الهدف شعر لاعبو لخويا بالخطر وضياع نقاط المباراة فهاجم الفريق بكل قوة ونجح في تحقيق التعادل من ضربة جازء سجلها موسي العلاق مهاجم لخويا في الدقيقة 13 لينتهي الشوط الاول بالتعادل الايجابي بهدف لكل فريق.
في الشوط الثاني حاول لاعبو لخويا السيطرة علي مجريات اللعب إلا ان الاجهاد ظهر علي لاعبي الفريق خاصة ان لخويا لعب مباريات كثيرة في كأس القائد العام بجانب مشاركة معظم لاعبيه مع فريق الجيش في الدرجة الثانية وهو ما دفع حمدان حمد مدرب لخويا لإجراء تعديلات في الملعب وبالتالي دانت السيطرة لفريق لخويا خاصة في النصف الثاني من الشوط الثاني وكادت المباراة تنتهي بالتعادل إلا ان لخويا خطف المباراة عن طريق لاعبه صالح أدريس الذي سجل هدف الفوز لفريق لخويا في الوقت المحتسب بدلا الضائع وينهي حكم اللقاء المباراة معلنا فوز لخويا وحصوله علي اول ثلاث نقاط في مشواره بالبطولة التي يسعي للاحتفاظ بلقبها.
أدار المباراة الحكام علي عيسي وعلي اليزيدي وفهد المري وطالب المري حكم رابع.
مثل فريق لخويا: حمد خميس – عبد الرحمن بخيت – طلال سعد – خميس الخليفي – صادق أدريس – موسي العلاق – عبد اللَّه مصطفي – مصعب محمود – أحمد عبده – ياسر حاتم – محمد منيسي.
مثل الأمن العام: علي كاظم – محمد المانع – خميس علي – محمد غريب – بخيت عبد اللَّه – عبد الكريم موسي – طاهر عبد اللَّه – إبراهيم محمد – عبد العزيز خليل – موسيلو.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X