عربي و دولي

مقتل جندي أمريكي و 22 عراقيا بينهم 17 بمواجهات الكوت


مصرع عضو بالتيار الصدري بهجوم بالبصرة


 بغداد – ا ف ب – اعلنت مصادر امنية عراقية مقتل اربعة اشخاص بينهم طفلة واحد اعضاء التيار الصدري، في هجمات متفرقة امس في العراق. وقال مصدر في وزارة الداخلية ان “شخصين قتلا واصيب عشرة اخرون بجروح بانفجار عبوة ناسفة لدى مرور دورية أمريكية في منطقة الامين (شرق بغداد)” موضحا ان “بين الضحايا عمال تنظيف كانوا على مقربة من المكان. وفي بعقوبة (60 كلم شمال شرق بغداد)، اعلن العميد راغب العميري من الجيش “مقتل طفلة (تسعة اعوام) خلال اشتباكات بين قوات الجيش ومسلحين مجهولين في منطقة بهرز، جنوب بعقوبة”. وفي البصرة (550 كلم جنوب بغداد) اعلن مصدر في الشرطة واخر في مكتب التيار الصدري “مقتل عبد الحيدري، عضو مكتب البصرة، في هجوم من قبل مسلحين مجهولين في منطقة البزيزة وسط المدينة”. كما اعلن مسؤول طبي ان عدد قتلى المواجهات التي اندلعت امس بين قوات الشرطة وميليشيات شيعية في الكوت، جنوب شرق بغداد، ارتفع الى 17 شخصا بينهم خمسة اطفال وفتاة. وقال المسؤول في قسم الاحصاء في مستشفى الزهراء العام وسط الكوت (175 كلم جنوب شرق بغداد) كبرى مدن محافظة واسط، ان “المستشفى تسلم جثث 17 شخصا قتلوا في مواجهات اندلعت امس بين الشرطة ومسلحين”. واضاف هناك “خمسة اطفال وطالبة جامعية بين القتلى”. وكانت الشرطة اعلنت مقتل خمسة اشخاص على الاقل ، بينهم ثلاثة مدنيين. وعبرت مصادر امنية عن اعتقادها بان الميليشيات تابعة لجيش المهدي بزعامة رجل الدين مقتدى الصدر. وكانت مصادر امنية اكدت الاثنين ان “مواجهات اندلعت اثناء عملية دهم وتفتيش شنتها قوات الشرطة في احياء العزة والجهاد وانوار الصدر غرب الكوت، بحثا عن مطلوبين ومتورطين باعمال عنف”. واكدت ان “قوات عراقية تشن المداهمات لكن القوات الأمريكية تقدم الدعم الجوي فقط”. بدوره، اعلن الجيش الأمريكي امس ان قواته قتلت العديد من عناصر الميليشيات التي هاجمت القوات العراقية في الكوت. وافاد بيان للجيش الأمريكي ان القوات العراقية كانت تقوم بدورية في الكوت عندما هاجمها عدد من “المقاتلين المعادين” ما دفع بالقوات العراقية الى طلب اسناد من الجيش الأمريكي الذي بادر بتقديم الدعم. واكد ان “القوات الأمريكية الخاصة ردت على المهاجمين واردت عددا من المقاتلين الاعداء ودمرت سيارتين محملتين بالاسلحة” لكنه لم يحدد هوية المسلحين الذين قتلوا. و فى ذات السياق اعلن الجيش الأمريكي امس مقتل احد جنوده واصابة اثنين اخرين في انفجار عبوة ناسفة استهدفت دورية أمريكية قرب مدينة الديوانية، كبرى مدن محافظة القادسية جنوب بغداد. واوضح بيان للجيش ان “عبوة ناسفة انفجرت الثلاثاء لدى مرور دورية اميركية قرب الديوانية (180 كلم جنوب بغداد)” دون مزيد من التفاصيل. وكان الجيش الأمريكي اعلن مقتل ثمانية من جنوده ومترجم عراقي الاثنين في هجومين احدهما انتحاري في بغداد والاخر في محافظة ديالى المضطربة. ومنذ اجتياح العراق في مارس 2003، قتل 3984 عسكريا وعاملا مع الجيش، بحسب حصيلة اعدتها وكالة فرانس برس استنادا الى موقع مستقل على الانترنت.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X