عربي و دولي

هنية :التهدئة يجب ان تكون متبادلة وشاملة ومتزامنة

حدد شروط حماس واعتبر ان الكرة في الملعب الاسرائيلي


غزة –وكالات– أعلنت حركة حماس امس عن شروطها للتوصل الى اتفاق لوقف اطلاق النار مع اسرائيل وطالبت بإنهاء الغارات الاسرائيلية على الأراضي الفلسطينية واعادة فتح المعابر الحدودية في قطاع غزة.وقال إسماعيل هنية رئيس الوزراء المقال خلال محاضرة في الجامعة الإسلامية في غزة “مطلوب ان يلتزم الإسرائيليون بالمقابل بوقف العدوان على شعبنا وقف الاغتيالات والقتل والاجتياحات وقف العدوان بكل أشكاله رفع الحصار وفتح المعابر.”وصرح بأن وقف اطلاق النار يجب ان يكون متبادلا وشاملا ومتزامنا وان يطبق على قطاع غزة الذي تسيطر عليه حماس وعلى الضفة الغربية المحتلة.وقال هنية موجها حديثه لسكان الضفة “نقول لاهل الضفة نحن لن نسلمكم فالعدوان عليكم هو عدوان علينا.لن ننسلخ بالقطاع عن بقية فلسطين ولن ننشئ كيانات”.واعتبر ان “الكرة في الملعب الاسرائيلي” واضاف :” نحن لا نلهث وراء التهدئة. اذا كان هناك التزام بوقف العدوان وفتح المعابر فان الفصائل ستتشاور وتعطي جوابها بشكل نهائي”. واضاف القيادي في حماس “المطلوب ان يلتزم الاسرائيليون بوقف العدوان الشامل والاغتيالات والقتل ورفع الحصار وفتح المعابر “. ولم يصدر اي تعليق فوري من اسرائيل على تصريحات هنية،وألقى هنية خطابه بعد ساعات من استشهاد ناشط من حركة الجهاد قرب مدينة طولكرم في حادث قد يعقد الوساطة المصرية للتوصل الى وقف لاطلاق النار في غزة.وتشارك حركة الجهاد وحركة حماس التي تسيطر على غزة في محادثات وساطة مع مصر للتوصل الى هدنة مع اسرائيل التي يطلق عليها نشطو حماس والجهاد صواريخ من القطاع الساحلي.وصرح سامي ابو زهري مسؤول حماس بأن الغارات الاسرائيلية على الضفة الغربية تثبت ان اسرائيل غير مهتمة “بالتهدئة”وقال ان حماس ستحمل اسرائيل مسؤولية اي عواقب.ويقول مسؤولون فلسطينيون في الضفة الغربية المحتلة ان هذه العمليات تقوض فرص الرئيس الفلسطيني محمود عباس الذي يوجد مقره الرئاسي في رام الله لاعادة النظام والامن الى الضفة والتوصل الى اتفاق سلام مع اسرائيل خلال المفاوضات التي ترعاها الولايات المتحدة. وتعرضت عملية السلام للخطر بسبب العنف في غزة.وتراجعت الهجمات الصاروخية الفلسطينية على اسرائيل انطلاقا من غزة بشدة منذ ان انهت الدولة اليهودية هجومها على القطاع ،ومنذ ان صعدت مصر جهودها للوساطة وشددت اسرائيل قيودها على حدود غزة في خطوة قال الفلسطينيون انها حولت القطاع الى سجن كبير بعد سيطرة حماس على القطاع قبل تسعة أشهر. ويمكن ان يشمل الاتفاق لاعادة فتح المعابر ترتيبا لمبادلة سجناء فلسطينيين لدى اسرائيل بجندي اسرائيلي أسره ناشطون في غزة عام 2006 .

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X