الصفحة الرئيسية

الأمير شارك بالقمة الإسلامية.. واستعرض مع رؤساء الوفود موضوعاتها والعلاقات الثنائية

سموه غادر داكار.. وعبر عن أمله بأن تدعم النتائج مكانة الأمة الإسلامية وتحقق آمال شعوبها



  • القمة تؤيد استضافة قطر لمؤتمري مكافحة الفساد والبريد الدوليين وتقر ترشيحها لخمسة مناصب بمنظمات عالمية


داكار- قنا- أيمن عبوشي:


غادر حضرة صاحب السمو الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني أمير البلاد المفدي العاصمة السنغالية عصر أمس بعد ان شارك في الجلسة الافتتاحية لمؤتمر القمة الحادية عشرة لمنظمة المؤتمر الإسلامي التي عقدت في داكار صباح أمس. وكان سمو الأمير قد عقد أمس مشاورات مع عدد من رؤساء وفود الدول المشاركين في أعمال القمة.


فقد التقي سموه في مقر المؤتمر بفندق الميرديان فخامة رؤساء طاجيكستان و جامبيا وغينيا بيساو.


كما التقي سمو أمير البلاد المفدي كلا من دولة السيد فاروق الشرع نائب رئيس الجمهورية العربية السورية ودولة السيد طارق الهاشمي نائب رئيس جمهورية العراق ودولة السيد فؤاد السنيورة رئيس مجلس وزراء الجمهورية اللبنانية وصاحب السمو الملكي الأمير سعود الفيصل وزير خارجية المملكة العربية السعودية.


تم خلال اللقاءات استعراض العلاقات الثنائية والموضوعات المطروحة علي جدول أعمال مؤتمر القمة الاسلامية.


وكان سموه قد وصل إلي العاصمة السنغالية داكار صباح أمس للمشاركة في مؤتمر القمة. من جهة أخري أقرت القمة ترشيحات قطر لمجموعة من المناصب في منظمات، ومحافل دولية أبرزها استضافة الدورة الثالثة للدول الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الفساد عام 2009 ، وترشيحها لاستضافة المؤتمر الخامس والعشرين للاتحاد البريدي العالمي عام 2012. بالإضافة إلي ترشيحها لعضوية مجلس إدارة البريد العالمي للفترة من 2008 -2012. وأيد مشروع البيان الختامي كذلك ترشيح قطر لعضوية المجلس الاقتصادي والاجتماعي للفترة 2009 – 2011. وترشيحها أيضا لعضوية المجلس التنفيذي لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي- صندوق الأمم المتحدة للسكان للفترة من 2010 – 2012 . وكذلك ترشيحها لعضوية لجنة التنمية الاجتماعية من الدورة ال48 إلي الدورة ال51 وعضوية المجلس التنفيذي لصندوق الأمم المتحدة للطفولة اليونيسيف للفترة 2010 -2012.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X