تحقيقات محلية

الأمير يشهد الجلسة الافتتاحية لمؤتمر القمة الإسلامية بداكار

سموه غادر السنغال وبعث ببرقية شكر للرئيس عبدالله واد




  • سموه أعرب عن أمله في ان تسهم نتائج القمة في دعم مكانة الأمة وتحقيق آمال الشعوب

داكار -قنا- غادر حضرة صاحب السمو الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني أمير البلاد المفدي العاصمة السنغالية عصر أمس بعد ان شارك في الجلسة الافتتاحية لمؤتمر القمة الحادية عشرة لمنظمة المؤتمر الاسلامي التي عقدت في فندق الميرديان في العاصمة السنغالية داكار صباح أمس.


وكان في وداع سموه لدي مغادرته مطار ليوبولد سيدار سنغور سعادة السيد كريم واد رئيس الوكالة الوطنية السنغالية المنظمة للقمة الاسلامية الحادية عشرة وسعادة السيد علي عبداللطيف المسلماني سفير دولة قطر لدي السنغال0


وقد بعث سمو أمير البلاد المفدي ببرقية شكر الي فخامة الرئيس السنغالي اعرب فيها سموه عن شكره وتقديره للحفاوة التي قوبل بها والوفد المرافق خلال المشاركة في مؤتمر القمة0


وكان حضرة صاحب السمو الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني أمير البلاد المفدي قد وصل الي العاصمة السنغالية داكار صباح أمس للمشاركة في مؤتمر القمة الاسلامي الحادي عشر.


وكان في استقبال سموه لدي وصوله والوفد الرسمي المرافق في مطار ليوبولد سيدار سنغور الدولي دولة السيد عاجبو سوماري رئيس مجلس الوزراء.


كما كان في الأستقبال عدد من اصحاب السعادة الوزراء والمسؤولين السنغاليين من مدنيين وعسكريين وسعادة السيد علي عبداللطيف المسلماني سفير دولة قطر لدي السنغال.



ويرافق سمو الأمير وفد رسمي يضم سعادة السيد احمد بن عبدالله آل محمود وزير الدولة للشؤون الخارجية وسعادة الشيخ محمد بن فهد آل ثاني رئيس التشريفات الأميرية وسعادة الشيخ عبدالرحمن بن سعود آل ثاني رئيس الديوان الأميري وسعادة السيد فيصل بن عبدالله آل محمود وزير الاوقاف والشؤون الاسلامية وسعادة الشيخة هند بنت حمد بن خليفة آل ثاني مديرة مكتب سمو الامير وسعادة السيد سعد محمد الرميحي سكرتير سمو الأمير لشؤون المتابعة وسعادة السيد علي بن عبدالله آل محمود سفير دولة قطر لدي المملكة العربية السعودية المندوب الدائم لدي منظمة المؤتمر الاسلامي والسفير عبدالرحمن محمد الخليفي مدير ادارة الشؤون الآسيوية والافريقية بوزارة الخارجية والسفير عادل علي الخال مدير ادارة المنظمات والمؤتمرات الدولية بوزارة الخارجية والدكتور احمد حسن الحمادي مدير ادارة الشؤون القانونية بوزارة الخارجية .


وقد ادلي سمو الأمير لدي وصوله بالبيان التالي :


يسعدني لدي وصولي الي مدينة داكار لحضور مؤتمر القمة الاسلامية الحادي عشر ان اتوجه بأطيب تحياتي وتحيات الشعب القطري الي فخامة الرئيس عبدالله واد وشعبه الشقيق راجين له دوام الصحة والسعادة وللشعب السنغالي دوام التقدم والازدهار.


كما اود ان اوجه خالص تحياتي الي اصحاب الجلالة السمو والفخامة قادة ورؤساء الدول الاسلامية المشاركين في هذه القمة التي نأمل ان تسهم نتائجها في دعم مكانة الامة الاسلامية وتحقيق آمال شعوبها .


والله أسال أن يوفقنا جميعا لما فيه خير امتنا وعز شعوبنا .

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X