fbpx
كتاب الراية

من الواقع … التفتيش الميداني..لعضو البلدي

بقلم / عبدالله بن حيي بوغانم السليطي  :

 

في تصوري، عضو المجلس البلدي المركزي، تم انتخابه من المواطنين الذين ينتمون إلى دائرته الانتخابية لتحقيق عدة أهداف تم توضيحها في اختصاصات قانون المجلس البلدي، لكن هناك شبه انقطاع وعدم تواصل بين العضو والناخبين، لمعرفة ومناقشة مطالب الدائرة والإنجازات التي حققها العضو من خلال عضويته في المجلس.

دور المجلس البلدي المركزي يجب أن لا يكون محصوراً فقط في قاعة الاجتماع وغرف اللجان ثم ينتهي الأمر، بل يجب أن ينزل العضو إلى دور المفتش الميداني في المواقع المختلفة لتصوير ورصد أية حفريات أو تجاوزات أو سيارات مهملة أو بيوت آيلة للسقوط وغيرها من الملاحظات الأخرى ذات العلاقة.

التفتيش الميداني لعضو المجلس البلدي يعزز من دور المجلس لتنبيه السلطة التنفيذية والجهات المسؤولة عن أية ملاحظات لرفعها للمسؤولين أو طلب المناقشة حولها للقضاء على أي مظاهر سلبية أو تجاوزات تشوه بلدنا.

[email protected]

 

اقرأ أيضا
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق