fbpx
كتاب الراية

وهج الأقمار … عندما يتأزم القمــر!!

بقلم / خلود السويدي :

غنت فايزة أحمد أغنية جميلة وقديمة لازال صداها حتى الآن.. يمه القمر ع الباب نور قناديله يمه أرد الباب والا أناديله، لكن لو كنت أنا على الباب طق طق خلود على الباب هل لي بالدخول؟!! أم أن الباب سيظل مغلقا أمامي! أبواب الحياة أصحبت معقدة في الوقت الحاضر وأصبح كل شيء بيننا معقدا وصعبا، في هذا المقال سنتناول الأبواب الموصدة أمامنا والعقد التي تكمن عند الكثير من الناس وفي كثير من المجالات..

عقد الطفولة

هناك من يتعقد منذ صغره من الأبواب المنغلقة أو السلالم أو الطوابق المرتفعة أو الحشرات أو البشر ويصاب بالانطواء والعقد حتى الكبر! هل نعيش في حلبة تصالح ذاتي مع أنفسنا وحياتنا في الكبر ونعيش بسلام دون خوف وإحساس بالهلع والرعب ونفتح باب الثقة بالنفس والشجاعة والعزيمة والإصرار على ترك رواسب العقد الماضية؟ هناك دوما في طفولتنا باب يفتح كي يأذن للمستقبل بالدخول.

عقد الوظائف

  • هناك من تسد عليه أبواب الوظائف وفرص العمل ولا توجد هناك وظائف شاغرة إلا للهوامير أو أبناء الواسطة أو الأقارب أو المعارف للمدراء والمسؤولين!! هل نفتح أبواب التوظيف للخريجين والمواطنين أبناء البلد ونعطي كل فرد حقه في التوظيف والعمل والتأهل وإثبات جدارته وكفاءته في العمل، يقول فولتير يبعد عنا العمل ثلاث سيئات: الضجر، والرذيلة والحاجة.

عقد الإسكان

  • هناك من الناس من لا يجد له سكنا مناسبا مثل باقي الناس وهناك العديد من الفقراء من يعيشون في العراء والشوارع دون مأوى ومأكل وملبس وهناك العديد من الفقراء والمحتاجين، هل نفتح باب التسكين والانتفاع للمواطنين المحتاجين من هؤلاء الباب الذي لا يفتح بابه للفقير سيفتحه للفقير!!

عقد الأسعار

  • هناك من التجار من يضخم ويتلاعب في الأسعار بشكل واضح هل نفتح باب الرحمة والاعتدال والأسعار المناسبة للجميع، الاعتدال شرط البيع والربح والسعادة في الضمير.

عقد الزواج

  • جميل أن يجد الإنسان من تشاركه الحياة بحلوها ومرها، لكن هناك مشاكل معقدة في هذا العصر كالصمت والخلافات الدائمة، والإهمال والخيانة والغدر والغش والخداع وغيرها. الإنسان يعيش مرة واحدة وعليه أن يستمتع بحياته مع شريكته قدر الإمكان والاهم أن تكون زوجته على نفس الموجة العقلية والعاطفية. الزواج من امرأة صالحة ميناء أمين من العواصف.

عقد المسائل

  • هناك الكثير من الناس من يصعب الأمور على نفسه ويجعل من الحبة قبة فيعقدها بدلا من أن يحلها، هل نفتح باب التفاهم والحوار والنقاش.

عقد لعيونك ضي القمر

على ضوء القمر أحكي همومي ..وأناجي البحر وأتعلم من صخوره الصمود في مواجهة عقد ومشاكل الحياة..

Email: [email protected]

 

مقالات ذات صلة

اقرأ أيضا
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق