كتاب الراية

نبضات من القلب .. (كل يوم رياضي)

ديسمبر 2011 صدر مرسوم أميري بتخصيص يوم رياضي للدولة يكون إجازة رسمية لجميع الدوائر الحكومية والمؤسسات في الدولة، ويُعتبر هذا القرار هو الأول من نوعه على مستوى العالم وهو تخصيص يوم رياضي يشارك فيه جميع فئات الدولة وعلى رأسهم سيدي أمير البلاد المفدى إلى أصغر موظف، وذلك بفتح جميع المنشآت الرياضية وإقامة الفعاليات الرياضية بجميع صورها وها نحن نشهد النسخة الرابعة من هذا اليوم الذي جسد روح التلاحم بين جميع فئات المجتمع.

اليوم الرياضي لا يعني أن تمارس الرياضة فقط في هذا اليوم بل هو اليوم الذي تبدأ فيه الرياضة حتى السنة القادمة فتحتفل مع من سبقك في ممارسة الرياضة قبل سنة منصرمة.

لابد أن تكون الرياضة جزءًا من روتين حياتك اليومية، فالرياضة يستفيد منها جميع فئات المجتمع بمختلف أعمارهم ، بالحفاظ على الوزن والوقاية من السمنة وعدم الإصابة بأمراض كالضغط والسكري والروماتيزم وهشاشة العظام، وأيضًا تحسين الحالة النفسية بالتخلص من القلق وضغوط الحياة اليومية والشعور بالنشاط والبعد عن الخمول والاكتئاب ، فالدولة وفرت العديد من الأماكن لممارسة الرياضة كحديقة أسباير وكورنيش الدوحة وجميع الأندية.

 

آخر الكلام:

قال صلى الله عليه وسلم”المؤمن القوي خير وأحب إلى الله من المؤمن الضعيف…” والرياضة قوة للجسم وكذلك للذهن

ابدأ الرياضة من النسخة الرابعة لليوم الرياضي واحتفل بها بالنسخة الخامسة، فكل يوم يومٌ جديد.. اجعل الرياضة فيه من أولوياتك.

 

[email protected]

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X