الراية الرياضية
من خلال الجولة الثانية لبطولة قطر مايل

الإثارة تعود إلى مدرج مطار الخور

بهزاد: حريصون على التعاون مع كافة الجهات من أجل مصلحة الشباب

متابعة – صابر الغراوي:

يترقب عشاق الإثارة والسرعة والتحدي انطلاقة فعاليات الجولة الثانية من بطولة قطر مايل للموسم الحالي والتي تقام على مدرج مطار الخور بداية من الساعة التاسعة من صباح يوم غدٍ الجمعة، وذلك بعد المنافسات القوية التي شهدتها الجولة الأولى في يناير الماضي.

وينظم نادي قطر لسباق السيارات والدراجات النارية هذه البطولة بالتعاون مع مركز بطابط ، وتمتد منافساتها على مدار يومين متتاليين، وذلك تحت رعاية سعادة الشيخ خالد بن حمد آل ثاني رئيس النادي.

ومن المتوقع أن تشهد فعاليات هذه الجولة مشاركة واسعة من محبي هذا النوع من السباقات كي يطلقوا العنان لسياراتهم ودراجاتهم النارية على اختلاف أنواعها وفئاتها، في محاولة لبلوغ أقصى سرعة ممكنة ضمن مسافة نصف ميل، أي ما يقدر بحوالي 804 أمتار تقريباً وغالباً ما تحظى بمشاركة واسعة من الشغوفين بالسرعة من كافة دول الخليج العربي.

وبدأت عمليات التسجيل للسيارات والدراجات المشاركة يوم الاثنين الماضي في مقر نادي قطر لسباق السيارات والدراجات النارية بشكل يومي من السادسة وحتى الثامنة ليلاً… على أن تستأنف اليوم في مطار الخور من الرابعة عصراً وحتى الثامنة مساءً كما تبدأ اليوم وبنفس التوقيت عمليات الفحص الفني للسيارات والدراجات النارية. ومن أجل إتاحة فرصة أكبر للمتسابقين ستكون عمليات التسجيل والفحص الفني متاحة يومي الجمعة والسبت من السابعة صباحاً وحتى الثانية عشر ظهراً.

وتأتي الجولة الثانية استكمالاً للتعاون والشراكة الطيبة بين نادي قطر لسباق السيارات والدراجات النارية من جهة ومركز قطر للدراجات النارية (بطابط) من جهة أخرى ومن المنتظر أن تشهد منافسة قوية لتحطيم أعلى سرعة مسجلة في الجولة الأولى سواء على مستوى السيارات أو الدراجات النارية حيث تمكن القطريان علي كافود وراشد الهاجري في الجولة الأولى من التتويج ملوكاً على عرش السرعة فاستطاع الهاجري الوصول إلى أعلى سرعة على مستوى الدراجات النارية وبلغت 334.82 كلم/الساعة سجلها على متن دراجته ( سوزوكي هايبوزا ) فيما كان كافود الأسرع على مستوى السيارات واستطاع الوصول لسرعة 354.88 كلم/ ساعة على متن سيارته النيسان جي تي آر. كما شهدت الجولة الأولى مشاركة قياسية حيث وصل عدد المتسابقين إلى 204، وزعوا على فئات البطولة وكان لفئة 8 “سلندر” وما فوق المعدلة المشاركة الأوفر حيث وصل عدد السيارات إلى 49 سيارة.

وفي تصريحات له أمس أكّد المهندس فهد بهزاد الرئيس التنفيذي لنادي قطر لسباق السيارات والدراجات النارية أن تنظيم النادي لهذه البطولة الفريدة على مستوى الخليج يتم وفق أعلى معايير السلامة وأضاف: “هدفنا الدائم في النادي يتمثل بتجسيد رؤية سعادة الشيخ خالد بن حمد آل ثاني رئيس النادي في خلق بيئة آمنة للشباب من أجل ممارسة رياضاتهم الميكانيكية بعيداً عن خطورة الشوارع وما تسببه من حصد لأرواح الكثيرين.

من جهته أعرب خليفة البادي مدير مركز قطر للدراجات النارية “بطابط ” عن سعادته بتجربة الشراكة مع النادي والتي تجسدت بالنجاح في الجولة الأولى من البطولة.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X