الراية الرياضية
(الراية الرياضية) تستعين بخبير فرنسي لتحديد السيناريو المتوقع للنهائي

خطط فرنسية تحدد مصير كأس قطر

فرنانديز:لخويا يمتلك أفضلية نسبية على الجيش في اللقاء المرتقب

أتوقعها تكتيكية من الطراز العالي تجسد أسلوب المدرسة الفرنسية

لخويا في وضع أفضل ولكن الحظوظ 50% لكل فريق في التتويج

الفريقان هما الأفضل في نهاية الموسم ويستحقان التواجد في النهائي

خبرة المهاجمين ستصنع الفارق والمباراة لن تصل لضربات الترجيح

لموشي تلميذي دربته في نادي مرسيليا وهو مدرب مجتهد وطموح

أحترم فوساتي وفيريرا ومن الظلم القول إن بلماضي ولموشي تفوقا عليهما

حوار – عبد الناصر البار: يعتبر جون فرنانديز مدرب فريق الخور واحدا من المدربين المخضرمين في دوري النجوم، كيف لا وهو بدأ مسيرته الكروية كلاعب مع الأندية الفرنسية من بوابة نادي مرسيليا العريق سنة 1972 حيث لعب للعديد من الفرق الفرنسية كمرسيليا وبوردو، وكان قبل أن يختتم مسيرته الكروية كلاعب ويتوجه لعالم التدريب سنة (1985) مع نادي كان الفرنسي ثم نيس وبعدها مارسليا والكثير من الأندية العربية وعلى رأسها النصر والوحدة السعوديين.

“الراية  الرياضية” استعانت بالخبير والمدرب الفرنسي فرنانديز مدرب الخور لفك رموز اللقاء المرتقب بين الجيش ولخويا في نهائي كأس قطر والذي يمتاز بنكهة فرنسية خالصة وتحديد ملامح السيناريو المتوقع له، لاسيما وأن الفريقين المتنافسين على اللقب الغالي لديهما إدارة فنية تنتمي للمدرسة الفرنسية التي ينتمي لها فرنانديز ممثلة في جمال بلماضي وصبري لموشي .

وأكد فيرنانديز أن المواجهة ستكون صعبة والفريقين مرشحان بقوة للفوز باللقب مع منح أفضلية نسبية لفريق لخويا كما توقع بان يكون اللقاء ذا طابع تكتيكي فرنسي وتحدث في العديد من الأمور الفنية في تفاصيل الحوار التالي .

> أولا ما رأيك في مواجهة الغد بين لخويا والجيش في نهائي كأس قطر ؟

ـ أعتقد أنها ستكون مواجهة قوية وواعدة للغاية بالنظر لوزن وقوة كل فريق سواء لخويا أو الجيش وهذا ما شاهدناه في مواجهات نصف النهائي حيث أبدع لخويا في تفوقه على نادي الريان الذي لم يتمكن أي ناد من منافسته هذا الموسم ونفس الشيء يقال عن فريق الجيش الذي عبر هو الآخر نادي السد بالأداء والنتيجة في لقاء كان في غاية القوة والإثارة وجعل كل المتتبعين يستمتعون بالمستوى الكبير الذي قدمه الفريقان .

> من هو الفريق الأفضل لخويا أم الجيش ؟

ـ بكل صراحة لايمكن المفاضلة بين الفريقين لأن كل فريق يملك مميزات ولاعبين ممتازين في جميع الخطوط وعلى سبيل المثال كلا الناديين يملكان خط هجوم قويا ولايرحم أي دفاع نفس الشيء إذا تكلمنا عن الدفاع والأمر نفسه ينطبق على وسط الملعب وحتى حارسي المرمى في المستوى المطلوب ، والأكثر من ذلك إذا تكلمنا على الجاهزية البدنية للفريقين فهما في فورمة كبيرة على الرغم من أننا في نهاية الموسم الكروي وصراحة لخويا والجيش أفضل فريقين في نهاية الموسم ويستحقان التواجد في النهائي .

> حسب رأيك ماهو الفارق الموجود بينهما ومن هو الأفضل فنيا وتكتيكيا ؟

ـ الفارق الوحيد الذي شاهدته بين لخويا والجيش هو أن لخويا يعيش هذه الأيام وضعا أفضل خاصة من ناحية التركيز وهو ما لاحظته في مباراته بالآسيوية ولقاء الريان الأخير عكس نادي الجيش الذي يبدو أنه يفتقد للتركيز في بعض الأحيان وهذه هي الأفضلية الوحيدة الموجودة في هذه المباراة ..أما عن الأفضل فنيا وتكتيكيا فالفريقان في نفس المستوى وهنا نسبة 50% لكل فريق في تحقيق اللقب

> لديك علم بأن لموشي وبلماضي خريجا المدرسة الفرنسية كيف تتوقع أن تكون المباراة من الناحية التكتيكية ؟

ـ أكيد أنا أعرف هذا جيدا وحتى بلماضي ولموشي يعتمدان كثيرا في طريقة لعبهما على أسلوب اللعب الفرنسي حتى أنك لما تشاهد لخويا وكأنك تتابع فريقا فرنسيا يلعب وحتى لموشي هو الآخر يسير على نفس النهج تقريبا مع بعض الاختلاف في طريقة اللعب ولكن أتوقع أن تكون مباراة تكتيكية من الطراز العالي تجسد أسلوب لعب المدرسة الفرنسية ولكن على الملاعب القطرية .

> ماهو رأيك في المدربين بلماضي ولموشي وهل الخبرة ستصنع الفارق ؟

ـ لموشي هو تلميذي وكان لاعبا عندي لما كنت مدربا لنادي مارسيليا وهو إنسان طموح ومجتهد للغاية كما أنه يحب عمله كثيرا والأكثر من ذلك لموشي لديه خبرة في التدريب من خلال إشرافه على منتخب ساحل العاج في إفريقيا ولديه الخبرة اللازمة في دوري النجوم نفس الشيء يقال عن بلماضي الذي تتحدث عنه ألقابه سواء مع لخويا أو المنتخب القطري وأعتقد أن الموازين متكافئة لحد بعيد بين الفريقين وأكيد أن خبرة المدربين سيكون لها دور كبير .

> هل تعتقد أن المواجهة سوف تنتهي في الوقت الأصلي أم أن ضربات الترجيح هي ما ستكون الفاصل ؟

ـ حسب رأيي وما شاهدته في كل فريق أعتقد أن المباراة سوف تنتهي في وقتها الأصلي ولن تتوجه لركلات الترجيح لأن كل فريق يملك مهاجمين في المستوى قادرين على إنهاء المباراة في 90 دقيقة بدون الحاجة لضربات الترجيح .

> من هو الفريق الذي ترجح كفته في تحقيق اللقب حسب المعطيات الموجودة :

ـ بصراحة لا يمكنني ترشيح فريق على آخر لأن المستوى متقارب ولو أن الأفضلية بعض الشيء للخويا الذي يعيش فترة جيدة وتركيزه أكبر ولكن تبقى الحظوظ متكافئة في تحقيق اللقب بالنسبة للفريقين .

> ماهوالسر في تفوق المدربين الشباب بدوري النجوم على حساب الكبار ؟

ـ لم أفهم ما الذي تقصده من سؤالك بالضبط

> تفوق جمال بلماضي على فوساتي ولموشي على حساب فيريرا في نصف نهائي كأس قطر ؟

ـ صراحة لا أوافقك الرأي في هذا الطرح إطلاقا وسأقول لك لماذا ؟ .. نعم لايمكن أن ننكر مايقوم به بلماضي ولموشي على الرغم من أنهما مدربان صغيران في السن وقيادة نادييهما لمنصات التتويج ولكن أن نقول تفوقا على فوساتي وفيريرا لمجرد الفوز بمباراة فهذا غير مقبول لأن فوساتي وفيريرا مدربان كبيران وتاريخهما يحكي عليهما وأنا أحترمهما كثيرا ، وأنا بدوري سأعطيك مثالا وأريد الإجابة عليه من هو الفريق الذي استطاع الوقوف في وجه الريان ومنافسته على اللقب . يبدو أن السؤال أزعجك بعض الشيء

يضحك ثم يجيب لا بالعكس سؤال كان في محله وأنا وضحت لك فقط حتى نعطي لكل شخص حقه مثلما أشدت كثيرا بالمدرب بلماضي ولموشي ومايقدمانه علينا أن ننصف فيريرا وفوساتي لأنهما تاريخ كبير في مجال التدريب .

> سؤال أخير ماهو طموح نادي الخور في منافسة كأس سمو الأمير ؟

– نحن نحاول لعب مواجهة بمواجهة والتحضير لكل لقاء بطريقة ممتازة حتى نكون في المستوى المطلوب ونظهر بشكل جيد يجعلنا نحقق الفوز والذهاب لأبعد نقطة ممكنة لأن الخور لن يكون خصما سهلا وتنتظرنا مواجهة صعبة أمام نادي الأهلي .

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X