المحليات
مساعدات محسني قطر وصلت أهلنا في حلب

عيد الخيرية تشغل 14 مخبزاً في الداخل السوري

الدوحة ـ الراية:

أعلنت مؤسسة الشيخ عيد الخيرية أنها تشغل حالياً 14 مخبزاً في الداخل السوري على مدار الساعة لتوفير الخبز الذي يعدّ الغذاء الأساسي لعشرات الآلاف من النازحين في عدد من المحافظات والمناطق السورية بعد أن تعرضوا للقصف الجوي وإلقاء البراميل المتفجرة وتهدمت عليهم البيوت والأسواق والمشافي، فخرجوا من قراهم ومدنهم تاركين خلفهم كل شيء بحثاً عن الحياة في مناطق أكثر أمناً.

وأوضحت المؤسسة أنه مع استمرار القصف الجوي وإلقاء القنابل العنقودية والبراميل المتفجرة تزداد الأوضاع سوءاً، وأن أهل حلب بحاجة ملحة إلى توفير الطحين في مخيمات النزوح، حيث إن تكلفة طن الطحين 1000 ريال، يكفي لإنتاج 600 كيس خبز يحوي كل كيس 8 أرغفة أي أن الطن الواحد يوفر 4800 رغيف، يتم توزيعها بالتعاون مع شركاء المؤسسة المحليين على الأسر والأفراد المتضررين، ليسدوا بها جوعهم وتوفر لهم جزءاً من الغذاء الضروري.

وكانت المؤسسة قد افتتحت قبل يومين مطبخاً خيرياً لتوفير 1500 وجبة غذائية يومياً للمتضررين والنازحين من مدينة حلب، بتكلفة 250 ألف ريال شهرياً، لتواصل بذلك جهودها الإغاثية في توفير مئات الخيام والكرفانات لإيواء النازحين، وتشغيل غرفتي عمليات ميدانياً لعلاج الحالات الطارئة، واستنفار 25 سيارة بمنظومة الإسعاف لإغاثة الجرحى والمصابين.

استقطاع يومي

وأوضحت عيد الخيرية أنه يمكن لكل فرد من أهل قطر من المواطنين والمقيمين على أرضها أن يطعم نازحاً كل يوم من خلال استقطاع يومي بقيمة 5 ريالات عبر رسائل SMS على الرقم 920309.

وبينت أن التبرع بـ 50 ر.ق تطعم 10 نازحين، والمساهمة بـ 500 ريال تطعم 100 نازح، وتسد جوعهم، وقيمة إطعام 1500 نازح 8300 ريال. في حين يمكن تشغيل مطبخ خيري متكامل يطعم 45 ألف نازح شهري بقيمة 250 ألف ريال.

كما يمكن توفير سلة غذائية متكاملة للأسر النازحة بالتبرع بـ 150 ريالاً تكفي إطعامهم ثلاثة أسابيع.

شكراً أهل قطر

وتقدم عيد الخيرية الشكر لأهل قطر رجالاً ونساء الذين لبوا النداء وسارعوا بالتبرع وجادوا بملايين الريالات لإغاثة أهلنا النازحين من حلب وتغطية الاحتياجات الطارئة من المواد الإغاثية والطبية، مؤكدة أن مساعدات أهل قطر وصلت إلى أهلنا في حلب، لكنهم ينتظرون المزيد من الخيام والغذاء والدواء فليس لهم بعد الله إلا ما يقدمه لهم أهل الخير.

كما تشكر المؤسسة إذاعة القرآن الكريم على جهودها في دعم المبادرات الإنسانية والخيرية، من خلال تخصيص حملات للتبرع عبر البث الإذاعي للمؤسسات والجمعيات الخيرية التي ساهمت في تبرع أهل قطر بملايين الريالات لدعم وإغاثة أهلنا السوريين في حلب.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X