المحليات
تفاعل المحسنين عبر برنامج تفريج كربة .. قطر الخيرية:

5.5 مليون ريال حصيلة حملة أغيثوا حلب

الحملة تستهدف جمع 10 ملايين ريال لتغطية احتياجات 20 ألف شخص

الكواري: الدعم المستمر للارتقاء بالإنسان ونشر الخير وإعانة الملهوف

الدوحة – الراية:

تتواصل جهود قطر الخيرية الإغاثية لحملة “أغيثوا حلب” التي أطلقتها مؤخراً جراء الأحداث الأخيرة على مدينة حلب السورية، حيث خُصصت حلقة الثلاثاء الماضي من برنامجها الإذاعي” تفريج كربة” لحشد الدعم لهذه الحملة، وتمكن البرنامج بتفاعل ودعم المحسنين في دولة قطر من جمع 5.5 ملايين ريال لصالح المدينة المنكوبة.

ويذاع برنامج” تفريج كربة ” الذي تنتجه قطر الخيرية بالتعاون مع إذاعة القرآن الكريم كل ثلاثاء الساعة الثامنة مساءً، وحملت الحلقة الأخيرة منه عنوان الحملة التي أطلقتها قطر الخيرية ” أغيثوا حلب “، وذلك لشرح أولويات الاحتياجات في ظل الأوضاع الإنسانية المتفاقمة بحلب وفتح المجال لاستقبال التبرعات وتقديم المساعدات العاجلة على الهواء مباشرة، بما تجود به أيادي أهل الخير والعطاء. وقد استضاف البرنامج كلاً من الشيخين عبد السلام البسيوني، حسن الحسيني، وقدم البرنامج كلاً من الدكتور عبد الرحمن الحرمي وشقر الشهواني.

بدأت الحلقة بشرح الأوضاع الراهنة لمدينة حلب المنكوبة، والأوضاع المأساوية التي آلت إليها في ظل صمت العالم، ثم تم حثّ المحسنين في قطر والمقيمين للمشاركة في الوقوف إلى جانب إخوانهم خصوصاً أنهم ينعمون بالأمن والرزق الطيب، لتمضي الحلقة بإطلاق حملة إغاثة توفر الخدمات الصحية والغذائية لإيصالها عاجلاً إلى حلب، من سلات غذاء وخزانات مياه وسيارات إسعاف، وكانت الحملة تستهدف الوصول إلى 10 ملايين ريال قطري لتغطي احتياجات 20 ألف شخص من أهالي حلب.

  • نغيث أنفسنا

وبادر الشيخ الحسيني بحث المستمعين خاصة رجال الأعمال والأغنياء بالمشاركة ولو بجزء من أموالهم وهو بالأمر اليسير أمام الكارثة الإنسانية الحادثة، إذ أكد أنه بإغاثة المحتاج نغيث أنفسنا، فكم من أجر كبير جراء الصدقة. وأتم الشيخ البسيوني أن دورنا كمسلمين هو إعانة إخواننا، خاصة أن المدينة أصبحت من أخطر المناطق على مستوى العالم، ولأول مرة يصل الأمر إلى منع إقامة الصلاة في المساجد من شدة الأوضاع المأساوية هناك. واستمر المذيعان والضيوف بذكر فضل الصدقة وأثر ذلك على المجتمع، وعِظم أجره عند الله تعالى، حتى تمكن البرنامج من جمع خمسة ملايين ونصف المليون ريال قطري خلال البث المباشر للحلقة.

  • تفاعل الجمهور

وتوجه يوسف أحمد الكواري الرئيس التنفيذي لقطر الخيرية بخالص الشكر للمحسنين القطريين وأيادي الخير والعطاء في قطر لتفاعلهم مع البرنامج وتبرعهم السخي لإخوانهم المتضررين في حلب في لحظات الشدة ، فضلاً عن المساهمة في إنجاح الحملات الإنسانية التي تطلقها الجمعية لمواجهة ضحايا الكوارث والحروب في العديد من البلدان.

وأعرب عن إمتنانه لهذا الدعم المستمر في حب الخير للارتقاء بالإنسان ونشر الخير وإعانة الملهوف والمحتاج. كما ثمّن جهود إذاعة القرآن الكريم وتعاونها مع الجمعية في تغطية حملاتها الإنسانية، ودعمها المستمر في تخصيص حلقات كاملة لتلك الحملات.

  • #أغيثوا_ حلب

وتتواصل جهود قطر الخيرية في العمل عبر حملة ” أغيثوا حلب ” وحشد الدعم للمصابين فيها، كما تتواصل جهود الفريق الميداني من الوصول إلى المنكوبين في المدينة وتقديم المساعدات الإغاثية مثل سيارات الإسعاف والسلل الغذائية وحليب الأطفال.

  • طرق التبرع للحملة

وحثت قطر الخيرية الراغبين في مساعدة إخوانهم بمدينة حلب للتبرع لحملة ” #أغيثوا_ حلب ” في مجالات إسعاف وعلاج الجرحى والمصابين وتقديم الغذاء من خلال مصرف الريان حساب رقم:

IBAN/QA40MAFR000000000003111111001، أو من خلال موقع الجمعية qcharity.org، أو من خلال مقر الجمعية الرئيس وفروعها داخل الدولة، ومنافذ التحصيل الموجودة في المجمعات التجارية.

كما يمكن التبرع لصالح الخدمات الطبية والصحية (علاج جرحى، إسعاف المصابين) من خلال حملة #أغيثوا_حلب عبر رسائل SMS ، بإرسال رمز ” MS” ، على الرقم 92632 للتبرع بقيمة 50 ريالاً، وعلى الرقم 92642 للتبرع بقيمة 100 ريال، وعلى الرقم 92428 للتبرع بقيمة 500 ريال، وعلى الرقم 92429 للتبرع بقيمة 1000. كما يمكن التبرع بسلة غذائية بقيمة 150 ريالاً عبر رسائل نصية SMS برسال رمز ” ES” على الرقم 92652، وخصصت الحملة الرقم الساخن 44667711 للتبرع والرد على أي استفسار يتعلق بها.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X