المحليات
أقامتها راف بتكلفة 2.1 مليون ريال

محسنو قطر يشيدون 41 مسجداً في غانا

الدوحة – الراية:

حققت مؤسسة الشيخ ثاني بن عبدالله للخدمات الإنسانية “راف” المستهدف من خطتها لبناء المساجد في غانا، بمساهمات أهل الخير والجود والعطاء في قطر، حيث افتتحت 41 مسجداً مختلفة السعات والتكاليف، بلغت تكلفتها الإجمالية 2.1 مليون ريال.

وأنجزت المؤسسة 30 مسجداً متوسطاً بمساحة 77 متراً مربعاً، سعة المصلين فيه 130 مصلياً، تم بناؤها في قرى المهتدين الجدد في غانا بتكلفة 49 ألف ريال لكل مسجد.

واختار عدد من المحسنين النماذج الكبيرة الحجم ذات المواصفات الخاصة والتي يصل تكلفة الواحد فيها 135 ألف ريال، وتتسع لـ 250 مصلياً، علاوة على اختيار بعض المحسنين أوقافاً تنفق ريعها على صيانة وتحسين المساجد.

وقال السيد علي يوسف الكواري مدير تنمية الموارد المالية والتسويق بالمؤسسة إن جمهور المتبرعين عبر برنامج أبواب الرحمة العام الماضي تبرعوا لبناء 30 مسجداً في غانا، ووعدتهم المؤسسة بافتتاحها خلال أقل من عام، وزاد عدد المساجد المشيدة إلى 41 مسجداً.

وأكد أن هذه المساجد تم بناؤها بالكامل بتبرعات كريمة من المحسنين القطريين، ثواباً لهم ولأقاربهم من الأحياء أو الذين توفاهم الله، ومنها ما بناه البعض ثواباً لأموات المسلمين.

وأضاف أن هذه المساجد تقدم خدماتها إلى ما يزيد على 20 ألف مسلم في قرى غانا خاصة قرى المهتدين الجدد، إضافة إلى الخدمات الأخرى التعليمية والدعوية بل والإغاثية في حالة حدوث كوارث لأهل المناطق والقرى المبنية بها.

وقال إن هذه المساجد لها دور هام في تشجيع أهالي هذه القرى على الصلاة جماعة، كما أنه تعقد حلقات تحفيظ القرآن، واللقاءات الاجتماعية التي تزيد الترابط بين المسلمين في هذه المناطق، وتنظيم بعض الشعائر الدينية والاجتماعية مثل العقيقة والزواج، ولهذا يعتبرها أهالي القرى منارات للعلم والهدى وفاتحة خير وبركة على قراهم.

وتقوم راف كل عام بمجهود ضخم لعمل دراسات مسحية عن أهم الاحتياجات من المشاريع الإنسانية المتنوعة في دول العالم، وأصدرت هذا العام دليل “مزن” للمشاريع التنموية والطبية والإنشائية بثلاث قارات “آسيا، إفريقيا، أوروبا”، وهو دليل استرشادي للمتبرعين وأهل الخير في قطر.

ويحوي دليل “مزن” عبر طياته 560 مشروعاً متنوعاً في 39 دولة، منها ( 270 في إفريقيا، 254 في آسيا، و36 في أوروبا).

وتتبع راف عدة خطوات في بناء المشاريع المتنوعة سواء إنشائية أو تنموية أو طبية، أو إغاثية، والتي تحددها بعد التحقق من مدى حاجة المسلمين لها، كما تعرض الإدارة المختصة على المتبرع مخططات وصوراً للمشاريع التي تم إنجازها للاطلاع عليها، وتزود المؤسسة المتبرع بعقد إنفاق للمشروع مع الالتزام بتقارير دورية عن المشروع توضح مراحل الإنجاز.

وترحب راف بكل من ساهم أو أحب المساهمة في أي من مشاريعها الداخلية لخدمة المجتمع القطري ومشاريعها الخارجية في دول العالم المختلفة، لتحقق بذلك شعارها رحمة الإنسان فضيلة في كل مكان تصل له يد الخير والعطاء القطرية.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X