ثقافة وأدب
ضمن الملتقى الخامس للفنون التشكيلية

“نجم سهيل” في واقف للفنون اليوم

الندوة تعرف التشكيلين بنجم سهيل وارتباطه بالبيئة الخليجية

الاستعداد لورشة فنية تنجز أعمالاً ذات صلة بموضوع الندوة

الدوحة – الراية:

ينظم مركز سوق واقف للفنون اليوم الأحد ندوة فلكية تحت عنوان “نجم سهيل”، وتأتي هذه الندوة ضمن فعاليات الملتقى الخامس للفنون التشكيلية، حيث سيقدمها الشيخ سلمان بن جبر آل ثاني من النادي العلمي لعدد من الفنانين التشكيلين القطريين للتعريف عن نجم سهيل وارتباطه بالبيئة والحياة في قطر والخليج وأهميته كبداية للمواسم السنوية والتغيرات المناخية المتوقعة وإبراز الاعتقادات المصاحبة له، حيثُ يستلهم الفنانون مواضيعهم الفنية من خلالها.

وستلي الندوة ورشة عمل فنية تبدأ من يوم الثلاثاء الموافق 16 أغسطس وحتى يوم الاثنين الموافق 22 من الشهر نفسه، أي لمدة أسبوع، ويقوم خلال تلك الورشة مجموعة من الفنانين بإنجاز أعمال فنية ذات الصلة بالموضوع المطروح، ومن المقرر أن يفتتح يوم الأربعاء المقبل في مركز سوق واقف للفنون معرض (نجم سهيل) في نسخته الثانية.

ويأتي الملتقى المرتقب للفنون التشكيلية، في أعقاب تنظيم المركز للنسخة الرابعة منه، والذي تناول خلاله الفنان فيصل العبد الله نائب مدير مركز سوق واقف للفنون، أهمية الملتقى والأعمال التي يقدمها والمواضيع التي يطرحها، حيث شارك في هذه النسخة آنذاك كلاً من الفنانين: أحمد نوح، علي الكواري، خالد الفهد، جواهر المناعي، فاطمة النعيمي، منى بوجسوم. وقدموا خلاله أعمالاً توضح العلاقة بين “نجم سهيل” والغوص بحثاً عن اللؤلؤ، وأبدعوا بأساليبهم المختلفة في رسم لوحات ذات قيمة فنية عالية استلهموا بعضها من ندوة عن المراكب الشراعية قدمها الأستاذ أحمد الصايغ.

على جانب آخر يواصل مركز سوق واقف للفنون ورش الفنون الجميلة، التي انطلقت منذ 24 يوليو الماضي، والمقرر لها أن تستمر حتى 20 أغسطس الجاري، وتُقام الورش تحت عنوان “فنون جميلة 3″، وذلك في مجالات الخط والخزف والنحت والرسم، بهدف تعليم منتسبيها أساسيات وتقنيات فنية مدروسة وتنمية مهاراتهم من خلال إبداعات متنوعة، وتعريف المشاركين على عدد من مجالات الفن التشكيلي ورفع مستوى التذوق الفني لديهم وإكسابهم مهارات فنية مختلفة.

وتشتمل الورش على أربعة أقسام، الأول ورشة “قسم النحت” والتي ستُقام تحت عنوان “مجسمات متنوعة”، حيث تركز على تعليم المتدربين مهارات إنشاء مجسمات ثلاثية الأبعاد، وكيفية إنشاء موضوع نحتي يتكون من أكثر من شكل، أما الورشة الثانية فسيقدمها “قسم الخط” تحت عنوان “الخط السنبلي”، وسيتم من خلالها تعريف المتدربين على قواعد، وجماليات الخط السنبلي، وتوظيف الخط السنبلي بالشعارات الحديثة ودخوله بكل قوة وجمال عليها، وكيفية ابتكار الشعار من البداية وحتى النهاية بالخط السنبلي وتوظيفه بالفن التشكيلي، أما القسم الثالث فسيقدمه قسم الرسم في ورشة “الرسم بالرصاص”، والورشة ستأتي لتكمل ما تم تقديمه في ورشة سابقة كان موضوعها الأساسي التأسيس بالقلم الرصاص والتعامل مع ألوان البستيل، حيث سيتم تعليم المبتدئين كيفية الرسم بالقلم الرصاص، ومتابعة العمل مع الطلاب الذين تخطوا مرحلة البداية بتعليمهم التعامل مع ألوان الزيت بالإضافة إلى تعليمهم عدداً من التكنيكات الأخرى كالتعامل مع الألوان المائية والأكريلك، أما القسم الرابع والأخير فسيكون للخزف تحت عنوان “تشكيل مدائن تقليدية”، حيث ستعمل الدورة على تطوير مهارات المتدربين وتدور فكرتها حول التعريف بالموروث التراثي والشكل الهندسي للتراث للمدائن التقليدية، وتعليم المتدربين تاريخ الخزف، مع التركيز على ما له من دور هام في حياتنا اليومية، وكيفية استخداماته في مجالات الديكور، على أن يتم تأهيل المتميزين إلى مستويات أكثر تطوراً في ورش تالية.

وتأتي تلك الورش استكمالاً لورش قدمها المركز على مرحلتين سابقتين بعنوان فنون جميلة1، و2، وتساهم تلك الفعاليات التي ينظمها المركز في إثراء الثقافة البصرية عند الأطفال والكبار وتشكل فرصة لتطوير مهاراتهم بمختلف الفنون التشكيلية خاصة أن المركز يوفر كافة متطلبات نجاح هذه الورش سواء من مواد أولية ومدربين وكذلك دعم للمشاركين عبر تقديم أعمالهم في معارض فنية تعقب تلك الورش.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X