أخبار عربية
التحالف يدمر جسراً للمعارضة وسقوط ضحايا مدنيين وقتلى للنظام

سوريا: الغارات الروسية تتواصل على حلب بعد يوم دام

دمشق ـ وكالات :

شنت المقاتلات الروسية صباح أمس غارات جديدة على أحياء مدينة حلب الشرقية ومنطقة الراموسة جنوب المدينة وكذلك على ريفها، وذلك بعد يوم دام بلغت حصيلة القتلى المدنيين فيه 76، فضلاً عن إصابة العشرات، نتيجة للغارات التي استهدفت عدة مدن ومحافظات سورية. وشهدت مدينة حلب قصفاً روسياً بالفوسفور الحارق، بينما دمرت طائرات التحالف الدولي جسراً استراتيجياً للمعارضة جنوب المدينة وتسببت في سقوط ضحايا مدنيين. وأضافت المصادر أن شخصين قتلا وأصيب آخرون بجروح جراء تعرض سيارة كان يستقلها القتيلان على طريق الراموسة لقصف من الطيران الروسي، والذي استهدفت أيضاً عدة أحياء، بينما تعرضت مدينة دارة عزة بريف حلب الغربي لسبع غارات جوية وقصف عنيف غير مسبوق، كما استهدفت غارة جوية مشفى الريح المرسلة في المدينة مما أدى إلى خروجه عن الخدمة. وأكدت المصادر مقتل ستين شخصاً في حلب جراء الغارات، حيث قصفت قاذفات روسية حديثة عشرين حياً في المدينة وثماني مدن وبلدات في ريفها بمئات الصواريخ، كما قصفت الطائرات الروسية بمادة الفوسفور الحارق حي الزبدية الذي تسيطر عليه المعارضة. من جهتها، قالت مصادر في المعارضة المسلحة إن طائرات التحالف الدولي دمرت جسر خان طومان الحيوي، مما تسبب في وقوع قتلى وجرحى. فيما قتل 12 شخصاً، أمس جراء قذائف أطلقتها الفصائل المعارضة على الأحياء الغربية في مدينة حلب، ووثق المرصد السوري لحقوق الإنسان بدوره مقتل عشرة مدنيين بينهم طفلان في قصف الفصائل المعارضة على حي صلاح الدين. وأفاد المرصد عن تركز المعارك في محيط الكليات العسكرية ومنطقة الراموسة وسط قصف مكثف ومتبادل بين الجانبين وضربات جوية على مناطق الاشتباك، وتخوض قوات النظام السوري معركة قاسية، فهي مازالت غير قادرة على التثبيت في أي نقاط تتقدم إليها بسبب المقاومة الشرسة من الفصائل المقاتلة والمسلحة المصرة على الحفاظ على التقدم الكبير الذي أحرزته بفك الحصار عن الأحياء الشرقية.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X