fbpx
المحليات
في مجمع الشفاء وبتكلفة 9 ملايين و500 ألف دولار

الهلال الأحمر يفتتح قسمي جراحة القلب والأشعة في غزة

الدوحة – الراية:

افتتح الهلال الأحمر القطري ووزارة الصحة الفلسطينية قسمي جراحة وقسطرة القلب وقسم الأشعة بمبنى الجراحات التخصصي بمجمع الشفاء الطبي في مدينة غزة بموازنة إجمالية بلغت 9,446,000 دولار، بمشاركة استشاري البنك الإسلامي للتنمية ووفد من المكتب التمثيلي للهلال الأحمر القطري بقطاع غزة ولفيف من المؤسسات الصحية وطواقم وزارة الصحة الفلسطينية وممثلين عن المستشفى الميداني الأردني بغزة.

يذكر أن تجهيز قسم جراحة وقسطرة القلب تم تمويله من الحكومة الإندونيسية وبإدارة البنك الإسلامي للتنمية وتنفيذ الهلال الأحمر القطري بتكلفة بلغت 2,6 مليون دولار. وبالنسبة لتجهيز قسم الأشعة بمبنى الجراحات التخصصي بلغت تكلفته الإجمالية حوالي 4,5 مليون دولار أمريكي وشمل توريد عدد من الأجهزة التخصصية أبرزها جهاز الرنين المغناطيسي ومرفقاته بمبلغ مليون و900 ألف دولار أمريكي وجهاز تفتيت الحصى بمبلغ 776 ألف دولار أمريكي وجهاز التصوير الإشعاعي للثدي بمبلغ 350 ألف دولار أمريكي، فيما بلغت قيمة توريد جهاز الديجتال X_Ray بتكلفة إجمالية حوالي 320 ألف دولار.

وقال الدكتور أكرم نصار مدير المكتب التمثيلي للهلال الأحمر القطري إن تدشين مبنى الجراحات التخصصي من أهم المشاريع الاستراتيجية لوزارة الصحة، كما أن قسم الأشعة يأتي ضمن مشروع تجهيز مبنى الجراحات التخصصي بتمويل من برنامج دول مجلس التعاون الخليجي لإعادة إعمار غزة وبإدارة البنك الإسلامي للتنمية الذي تبلغ تكلفته الإجمالية 18 مليون دولار أمريكي، حيث نأمل من خلال هذه المشاريع إحداث نقلة نوعية في عمل القطاع الصحي في قطاع غزة”.

وأوضح أن الهلال الأحمر القطري ملتزم بدعم القطاع الصحي لتطوير الخدمات الصحية المقدمة للمواطنين وفق منهج شامل للتدخلات ومنها ابتعاث الكوادر الطبية للخارج للحصول على التخصصات الطبية المتنوعة وترميم واستكمال تجهيز المستشفيات والمراكز الطبية بالإضافة لتوريدات الأدوية والمستهلكات الطبية الناقصة، مشيداً بالجهود المضنية التي تبذلها كافة الجهات دولياً ومحلياً لإنجاح تنفيذ المشاريع الصحية التي من شأنها تطوير الخدمات المقدمة للشعب الفلسطيني في قطاع غزة.

بدوره، أكد وكيل وزارة الصحة الفلسطينية د. يوسف أبو الريش أن وزارته تواصل تقديم أفضل الخدمات للمرضى رغم صعوبة الظروف المحيطه وأبرزها استمرار إغلاق المعابر الحدودية لخارج قطاع غزة وأن التركيز ينصب حالياً على تطوير البنية التحتية لمرافق وزارة الصحة حيث بلغت قيمة المشاريع الجاري تنفيذها في قطاع الإنشاءات والأجهزة الطبية حوالي 57 مليون دولار، لافتاً إلى أن الوزارة تبحث عن تحسين الخدمات الصحية من خلال توريد أفضل التجهيزات الطبية العالمية وكذلك تطوير الكوادر الطبية ومنها ابتعاث الكوادر الطبية للدراسة بالخارج حيث أن الفترة الأخيرة شهدت عودة 28 طبيباً وطبية ممن استكملوا دراساتهم العليا في قطر والأردن ومصر.

وجرى خلال الاحتفال افتتاح قسمي الأشعة وجراحة القلب والاستماع لتقييمات العاملين في القسمين بالإضافة للتعرف على طريقة سير العمل وخدمة المرضى فيهما، بالإضافة لزيارة عدد من المرضى في قسم جراحة القلب، وكرمت وزارة الصحة كلاً من البنك الإسلامي للتنمية والهلال الأحمر القطري لجهودهما في خدمة القطاع الصحي الفلسطيني.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X