المحليات
ضمن حملة حلب لتبقى صامدة. عيد الخيرية:

3 آلاف عائلة سورية تستفيد من الأضاحي

الدوحة – الراية:

أكدت مؤسسة الشيخ عيد الخيرية أنها تسعى لتنفيذ مشروع الأضاحي في حلب لصالح 3 آلاف عائلة، فضلا عن توفير كسوة العيد لأيتام سوريا، وذلك ضمن حملة “حلب لتبقى صامدة” وفي إطار مشروع الأضاحي الذي يستهدف 32 دولة هذا العام.

وقدمت المؤسسة مساعدات جديدة قدرها مليون ريال لأهالي حلب، تشمل سلالا غذائية وحليباً للأطفال، حيث تأتي هذه المساعدات وسط جهود حثيثة من المؤسسة لإغاثة أهل حلب بعد حصارهم وأثناء القصف الذي يتواصل عليهم، ووسط مخاوف من تجدد الحصار مرة أخرى.

تهدف المؤسسة إلى تزويد المدينة بمخازن للغذاء والدواء للحد من آثار الحصار والدمار وارتفاع الأسعار.

وتعد حلب من أكثر المدن السورية تضرراً من الحرب الدائرة الآن، مما فاقم من أوضاع أكثر من مليوني شخص، منهم 275,000 شخص محاصرون بالفعل في شرقي حلب، بحسب تقديرات الأمم المتحدة.

ويواجه الأطفال في مدينة حلب السورية خطراً فادحاً، إذا لم يتم إصلاح شبكات المياه فوراً، بحسب منظمة الأمم المتحدة للطفولة “يونيسف”، فالأطفال والعائلات في حلب يواجهون وضعاً خطيراً، فانقطاع المياه والكهرباء يأتي وسط موجة حر شديد، وهو ما يجعل الأطفال يواجهون احتمال الإصابة بأمراض تنقلها المياه، حياة الأطفال في خطر حقيقي. وتشهد أسواق حلب حالة من الركود وسط ارتفاع في الأسعار الأساسية حيث تبلغ تكلفة الوجبة الواحدة أكثر من ثلاثة دولارات ليس فيها اللحم أو الدجاج.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X