المحليات
سموه والرئيس روحاني يبحثان القضايا الإقليمية وتحديات المنطقة

صاحب السمو يؤكد أهمية ارتكاز العلاقات الخليجية الإيرانية على حسن الجوار

استبداد الأنظمة الدكتاتورية والسياسة الإقصائية من أسباب تفاقم الإرهاب

ضرورة معالجة أسباب ظاهرة الإرهاب واجتثاث جذورها

الرئيس الإيراني: تعزيز التعاون بين البلدين لإيجاد حلول للقضايا الإقليمية

الدوحة – قنا:

أجرى حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى اتصالا هاتفيا مع فخامة الرئيس الدكتور حسن روحاني رئيس الجمهورية الإسلامية الإيرانية، تم خلاله تبادل التهاني بمناسبة عيد الأضحى المبارك.

كما جرى خلال الاتصال تبادل وجهات النظر حول القضايا الإقليمية والتحديات التي تواجه المنطقة وفي مقدمتها ظاهرة الإرهاب، حيث أكد سموه أن استبداد الأنظمة الدكتاتورية والسياسة الإقصائية التي تتبعها هي من أسباب تفاقم هذه الظاهرة، منوها إلى ضرورة معالجة أسبابها واجتثاث جذورها من أجل مكافحتها والقضاء عليها.

كما أكد سمو الأمير أهمية أن ترتكز العلاقات الخليجية الإيرانية على مبادئ حسن الجوار والاحترام المتبادل، وأن يتم تسوية أية خلافات خليجية إيرانية عن طريق التفاوض والحوار.

من جانبه تمنى فخامة الرئيس الإيراني للعلاقات بين البلدين المزيد من التطور والنماء، وتعزيز التعاون بين البلدين لإيجاد حلول للقضايا الإقليمية، معربا عن تطلعه لتعزيز العلاقات مع دول المنطقة.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X