fbpx
المحليات
في اجتماع لسفراء أمريكا اللاتينية.. أبي صعب:

العلاقات القطرية اللاتينية متينة ومهمة

5 سفراء لدول لاتينية من أصول عربية بالدوحة

كتب – إبراهيم بدوي :

قال سعادة السفير قبلان أبي صعب عميد السلك الدبلوماسي اللاتيني وسفير الإكوادور بالدوحة إن علاقات قطر مع دول أمريكا اللاتينية عميقة ومهمة فيما كشف سعادة لويس جويلين دوننج، سفير جمهورية كوستاريكا عن زيارة الرئيس الكوستاريكي للدوحة يناير المقبل.

جاء ذلك في اجتماع حضره سفراء أمريكا اللاتينية بالدوحة بمقر إقامة السفير أبي صعب بعد توليه مسؤولية عمادة السلك الدبلوماسي اللاتيني بالدوحة.

وقال إبي صعب إن 14 دولة من أمريكا اللاتينية فتحت سفاراتها في دولة قطر ما يعكس اهتمام أمريكا اللاتينية واحترامها لدولة قطر التي تعتبر دولة شقيقة بشعبها الأبي الكريم حيث يشعر كل مقيم من أمريكا اللاتينية بأنه في وطنه الثاني دون شعور بالغربة عن وطنه.

وأعرب السفير أبي صعب عن شكره للحكومة القطرية خاصة وزارة الخارجية على ما تقدمه من تسهيلات لدول أمريكا اللاتينية.

وأوضح أن الاجتماع لتحضير برنامج عمل لمجموعة سفراء دول أمريكا اللاتينية لتعزيز العلاقات مع قطر وأيضا تعزيز علاقات هذه الدول بالمجتمع القطري، لافتا إلى أن دول أمريكا اللاتينية فتحت قلوبها لكل الشعوب العربية ومثال على ذلك أنه بين السفراء اللاتينيين بالدوحة يوجد 5 سفراء من أصول عربية.

وقال إن أمريكا اللاتينية استقبلت العناصر العربية بلا أي تمييز عرقي أو طائفي وأصبحت جزءا لا يتجزأ من هذه المجتمعات بأمريكا اللاتينية ولها دور فعال في بناء الدول والاقتصاد والسياحة والثقافة وفي كل المجالات وكل الشعوب اللاتينية متعاطفة مع الشعب العربي في فلسطين ووقف الشارع اللاتيني مؤيدا للقضية الفلسطينية والقضايا العربية.

وحول حجم التعاون بين قطر ودول أمريكا اللاتينية أوضح السفير أبي صعب أن العلاقات بشكل عام متينة وواسعة ومهمة للغاية حيث أبرمت دولة قطر في السنوات الأخيرة اتفاقيات مع كافة دول أمريكا اللاتينية على كل الأصعدة ووقعت كل دولة ما لا يقل عن 10 اتفاقيات مع دولة قطر مرحبا بالاستثمارات القطرية والعربية في دول أمريكا اللاتينية.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X