fbpx
المحليات
من أصل 94 طالباً ينتمون لـ 16 جنسية

تخريج 63 قطرياً في جامعة الدراسات العليا

البروفيسور كرباش: الجامعة أول شريك أوروبي في المدينة التعليمية

كتبت: هبة البيه:

احتفلت جامعة الدراسات العليا لإدارة الأعمال HEC Paris في قطر بتخريج دفعة 2016 والتى تضم 63 خريجاً قطرياً حيث ضمت الدفعة 40 قطرياً في برنامج الماجستير المتخصص في إدارة وحدة الأعمال الاستراتيجية و23 قطرياً في برنامج ماجستير إدارة الأعمال التنفيذية؛ الأمر الذي يعكس تنامي الإقبال في أوساط القطريين على البرامج التي توفرها الجامعة. وكان من أبرز خريجي دفعة 2016، سعادة الشيخة هند بنت حمد آل ثاني، نائب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي بمؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع.

واشتملت دفعة خريجي هذا العام على 45 مشاركاً في برنامج ماجستير إدارة الأعمال التنفيذية (EMBA) و49 مشاركاً في برنامج الماجستير المتخصص في إدارة وحدة الأعمال الاستراتيجية (SBUM). وضمت الدفعة 40 قطرياً في برنامج الماجستير المتخصص في إدارة وحدة الأعمال الاستراتيجية و23 قطرياً في برنامج ماجستير إدارة الأعمال التنفيذية؛ الأمر الذي يعكس تنامي الإقبال في أوساط القطريين على البرامج التي توفرها الجامعة. كما ضمت دفعة خريجي هذا العام 34 سيدة. وتجدر الإشارة إلى استقطاب البرنامجين لـ 31 مشاركاً من غير القطريين، يمثلون 16 جنسية مختلفة؛ ما يدل على الإقبال المتعدد الجنسيات على البرامج.

وشهد الحفل حضور سفير الجمهورية الفرنسية لدى دولة قطر السفير إيريك شيفالييه الذي هنأ الخريجين لحصولهم على الماجستير وأكد مكانة الجامعة وأثنى على زيادة إقبال القطريين والقطريات في الحصول على برامج الدراسات العليا من جامعة الدراسات العليا لإدارة الأعمال “HECParis” .

وخلال حفل التخرج، توجه البروفيسور الحسين كرباش بالتهنئة للخريجين قائلا: “يسرني نيابةً عن جامعة HECParis في قطر، أن أهنئ خريجينا لعام 2016. وقد نجحت جامعة الدراسات العليا لإدارة الأعمال HECParis في قطر، منذ تأسيسها عام 2011، بتخريج 331 مشاركاً من بينهم 195 خريجاً من برنامج ماجستير إدارة الأعمال التنفيذية، و 136 خريجاً من برنامج الماجستير المتخصص في إدارة وحدة الأعمال الاستراتيجية. وتظهر هذه الأرقام قيمة الإنجازات الهامة التي حققتها الجامعة، خاصةً أنها انضمت لمؤسسة قطر في يونيو 2010 كأول شريك أوروبي في المدينة التعليمية. ونسعى من خلال حضورنا في دولة قطر إلى تقديم أفضل المستويات في مجال التعليم التنفيذي في المنطقة، بهدف المساهمة في تلبية احتياجات الأفراد والمؤسسات في إطار تنمية المواهب” .

ومن جانبه، قال البروفيسور بيتر تود، عميد جامعة الدراسات العليا لإدارة الأعمال HECParis : “يشهد هذا العام تخريج جامعتنا في قطر للدفعة الخامسة من المنتسبين لبرنامج ماجستير إدارة الأعمال التنفيذية، والدفعة الثالثة من المشاركين في برنامج ماجستير جامعة HECParis المتخصص في إدارة وحدة الأعمال الاستراتيجية. وتفخر الجامعة من خلال برامجها في مجال التعليم التنفيذي، بدورها في المساهمة في تنمية الإمكانات البشرية دعماً وتماشياً مع رؤية قطر الوطنية. وأود أن أتقدم بالتهنئة لخريجي عام 2016، وأتمنى لهم المزيد من النجاح المتواصل في حياتهم المهنية. وأثق بأنهم سيلعبون دوراً فعالاً في ابتكار القيمة ضمن مؤسساتهم والارتقاء بمجتمع ناجح ومزدهر. وأتمنى لهم التوفيق وأرحب بهم كخريجين متميزين في المجتمع التعليمي العالمي لجامعة الدراسات العليا لإدارة الأعمال HEC Paris”.

  • الشيخة هند بنت حمد:
  • استمرار التعلم لتطوير مسارنا المهني

قالت سعادة الشيخة هند بنت حمد آل ثاني، نائب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي بمؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع وأحد أبرز خريجي دفعة 2016 في جامعة الدراسات العليا لإدارة الأعمال HEC Paris في قطر: إنه “ينبغي علينا أن لا نتوقف أبداً عن التّعلم خلال رحلتنا نحو تطوير وتنمية مسارنا المهني وتحقيق النجاح للشركة التي نعمل بها. ولقد حققت المهارات والمعرفة التي اكتسبتها خلال تجربتي في جامعة الدراسات العليا لإدارة الأعمال HEC Paris طموحاتي وأهدافي، وأتطلع قدماً لمشاركة هذا النجاح مع زملائي في المستقبل”.

  • خريجو ماجستير إدارة الأعمال لـ الراية:
  • التطبيق العملي أبرز تحديات إدارة الأعمال

أكد عدد من خريجي دفعة برنامج الماجستير التنفيذي في إدارة الأعمال لـ الراية أن الدراسات العليا في مجال إدارة الأعمال قد انعكست عليهم في مجالات عملهم وأضافت لهم الكثير.

وأثنوا على وجود الجامعات الفرنسية داخل الدوحة، وهو ما أعطاهم شعورا بالراحة والفخر داخل بلادهم مشيرين إلى أن أهم التحديدات التي تواجه إدارة الأعمال في الوقت الحالي هو الفجوة بين الدراسات النظرية وبين الواقع والتطبيق العملي، وكذلك أسعار النفط العالمية قد أثرت بشكل أو بآخر على إدارة الأعمال لافتين إلى شعورهم بالفخر بالحصول على درجة الماجستير ورغبتهم في استمرار الدراسات العليا والحصول على الدكتوراه وغيرها من الدراسات العليا ليكونوا قدوة لأبنائهم وللأجيال القادمة وتشجيعهم للحصول على الدراسات العليا في المجالات المختلفة.

  • فيصل الكواري:
  • الماجستير تمهيد للدكتوراه في إدارة الأعمال

قال فيصل الكواري – الرئيس التنفيذي للتكنولوجيا “ميزة” وخريج برنامج الماجستير التنفيذي في إدارة الأعمال: “فخور بحصولي على درجة الماجستير من هذه الجامعة واصفا دراسته بالتجربة الرائعة ضمن الجامعات العالمية التي تسعى دولتنا لجلبها داخل قطر وهو ما يوضح مدى اهتمام الدولة بالتعليم.

وأضاف: انعكست هذه الدراسة بشكل جيد على المستوى الشخصي والعملي وأثقلتنا بالخبرات التي نسعى لتطبيقها على المستوى العملي.

وتابع: بدأ بالفعل التسجيل في برنامج الدكتوراه في إدارة الأعمال، ويسعى لاستكمال مسيرتي التعليمية بجانب عملي كرئيس تنفيذي.

وعن التحديات التي تواجه إدارة الأعمال في قطر أكد أن من بينها وجود فجوة بين الجانب النظري وما يمكن تطبيقه من أعمال على أرض الواقع، ولكن الدراسة العملية ووجود مثل هذه الجامعات يساعدنا على خلق لغة حوار مشتركة بيننا وبين الجيل الجديد من المتخرجين ويجعلنا على نفس نهجهم لنحقق التقدم في مجال العمل.

  • رائد سلمان:
  • بدء التطبيق العملي لبرنامجنا الدراسي

قال رائد سلمان – أحد خريجي برنامج الماجستير التنفيذي لإدارة الأعمال: الحصول على هذا البرنامج أضاف لنا الكثير من المعرفة والتجارب العملية والتي أفادتنا بالضرورة في مجالات عملنا المختلفة وكذلك وفرت الدراسة في مؤسسة قطر مستوى التعليم في فرنسا مع الراحة بوجودنا داخل قطر دون الحاجة للسفر إلى الخارج.

وأضاف: من الجيد أن يقبل الشباب في بداية حياتهم العملية للحصول على برامج الماجستير والدراسات العليا لإثراء خبراتهم واكتساب المزيد منها عن طريق الأساتذة الأكفاء الموجودين بالجامعة مشيرا إلى البدء في التطبيق العملي للمبادئ والخبرات التي حصلنا عليها خلال البرنامج الدراسي.

  • جابر الهدفة:
  • أسعار النفط أثرت على إدارة الأعمال

اعتبر جابر علي الهدفه – رئيس الشؤون المالية بشركة وقود ، والحاصل على برنامج الماجستير التنفيذي في إدارة الأعمال أن حصولهم على البرنامج يشكل إضافة كبيرة خاصة أن البرنامج يدربهم على كيفية إعداد البرامج والإستراتيجيات في مجال إدارة الأعمال.

وعن التحديات التي تواجه إدارة الأعمال أكد أن تأثيرات أسعار النفط والتغير العالمي الذي يحدث قد أثر بدوره على إدارة الأعمال في المنطقة.

وتابع: أسعى للحصول على الدكتوراة، وسعيد بالتخرج وأشكر مؤسسة قطر على الفرصة التي منحتها لنا وجلبها للجامعات العالمية داخل قطر ما يهيئ مناخ الدراسة بالخارج بدول مثل فرنسا ولكن داخل الدوحة.

  • خالد المنصوري:
  • فخورون بالدراسة في قطر

شدد خالد عبدالله المنصوري – مدير تنفيذي في شركة أوريدو – وخريج برنامج الماجستير التنفيذي في إدارة الأعمال على أن البرنامج يعد من أفضل البرامج على مستوى العالم في مجال إدارة الأعمال ونحن فخورون بوجود هذه الجامعات في قطر ما يرفع من مستوى مخرجات التعليم التي باتت قوية.

وتابع: الدراسة قد انعكست على حياتي العملية حيث بدأت العمل كمدير تنفيذي بشركة أوريدو ، وكذلك أفادنا التعامل مع مختلف الطلاب -جميعهم مديرون في مجالات مختلفة- في زيادة الخبرات وتبادلها بيننا البعض.

وأضاف: الهدف الأساسي من دخولي برنامج الماجستير واستكمال برنامج الدكتوراة هو أن أكون دافعا وقدوة لأبنائي للإقبال على الدراسات العليا وتشجيعهم في المستقبل.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X