الراية الرياضية
كشف عن التفاصيل خلال مؤتمر صحفي أمس

الشقب يضع اللمسات الأخيرة لقفز الحواجز العالمية

المناعي: البطولة تفيد منظومة الفروسية القطرية والخليجية

توبس: الجولة الختامية ستشهد مزيداً من الإثارة

أفضل 30 فارساً في العالم يبدأون صراع العمالقة غداً

متابعة ـ سمير البحيري:

كشف الشقب (عضو مؤسسة قطر) عن التفاصيل الكاملة عن الجولة الخامسة عشرة والختامية لبطولة الأبطال العالمية لقفز الحواجز (لونجين الجلوبال تور) الفترة من 3 ـ 5 الجاري، بمشاركة 30 فارساً من أفضل فرسان العالم، وسط ترقب جماهيري وإعلامي عالمي.

عمر المناعي المدير التجاري للشقب، ويان توبس رئيس الجلوبال تور ومدرب منتخبنا الأول لقفز الحواجز، والفارس الشيخ علي بن خالد آل ثاني، والفارسة الأسترالية أدوينا توبس، وماركو دينيس مدير بطولات الجلوبال تور، ولفيف من كافة مندوبي وسائل الإعلام.

عمر المناعي:

الجولة الختامية ستنجح

وتحدث عمر المناعي المدير التجاري بالشقب قائلا: نرحب بالحضور، وممثلي وسائل الإعلام المختلفة، وكذلك رئيس وممثلي الجلوبال تور العالمية لقفز الحواجز وفرسان العنابي وكل المهتمين بالبطولة، معرباً عن سعادته البالغة بأن تقام الجولة الختامية من البطولة هنا في الشقب، فهذا أمر مهم بالنسبة لنا، للاستفادة الهائلة لمنظومة الفروسية في قطر والخليج من إقامة بطولة كبرى مثل هذه وغيرها من البطولات العالمية، ليس فقط على مستوى الفرسان لكن من خلال العديد من الأمور المهمة بنشاط الفروسية منها الجانب البيطري أو التحضير للبطولة، ومسار الفرسان.

وكشف المناعي أن البطولة فرصة رائعة لنا بأن تشارك بها كوادر بيطرية قطرية خاصة هذا العام وكذلك في المسالك بالميدان، كما أن هناك استفادة خليجية باستقدام حكام من الإمارات وكوادر من سلطنة عمان متخصصين في المسالك، موضحا أن الشقب يسعى دائما للارتقاء بمستوى التنظيم ومستوى الفرسان ودمج كوادر قطرية في مثل هذه البطولات العالمية لتكتسب خبرات وتصبح كوادر مهمة يعتمد عليها في كل البطولات.

وتابع عمر المناعي خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد ظهر أمس: نحن في قطر دائماً ما نتطلع للأفضل بشراكتنا مع أسرة الجلوبال تور من خلال الشقب أو الاتحاد القطري للفروسية، لنصل إلى مستويات أرقى وأعلى في رياضة الفروسية من خلال تنظيم البطولة، أو قيادة يان توبس لمنتخبنا الأول، مشيراً إلى أن هناك تطورا كبيرا في مستوى الفرسان حيث وصلوا إلى مستويات عالية، وبقليل من الحظ كان من السهل أن نرى الشيخ علي بن خالد على منصة التتويج في الأولمبياد، وهذا النجاح يحسب للمسؤولين في قطر والفرسان ومن يقومون على أمور الفروسية، وبعزيمة الفرسان سيتحقق التتويج بالبطولات بإذن الله.

تأهيل مدربين

وحول تأهيل المتدربين والمتطوعين قال: أتوقع أن يكون تدريبهم ومشاركاتهم وخبراتهم إضافة لنا، ولدينا قطريون مشاركون في التنظيم بالإضافة الى المتدربين، وهم ليسوا أعدادا كبيرة ولكنهم مؤثرون في العمل الذي يقومون به، والشقب يركز حاليا على الأمور الفنية فلدينا إداريون للإسطبلات، وكذلك في الأمور البيطرية فلدينا قطريون موجودون، وفي التحكيم في قطر أو من خارج قطر، وفي نصب المسالك ونشجع الشباب ليكونوا مشاركين ومهتمين بهذه النوعية بهذه الحرف أو المهن، ولدينا أربعة مدربين قطريين بدؤوا معنا منذ البداية تم تأهيلهم من أكاديمية الشقب فالاستثمار في المواطنين واحد من أهداف الشقب ومؤسسة قطر.

يان توبس:

نعمل سوياً طوال العالم

بدوره قال يان توبس رئيس الجلوبال:الشقب مكان خاص جدًا وكنت محظوظا في العام الماضي بالعمل مع القطريين وأشعر أنني في بيتي الثاني، ونعمل معا طوال العام وأتحدث عن الفرسان عندما يأتون هنا فإنهم يشاركون في مؤسسة ذات مستوى عالمي، ومزودة بأحدث المواصفات الدولية، ومن الرائع أن يتم تنظيم الجولة الختامية في قطر، وشيء مهم أن يكون هناك مرشحان للفوز باللقب، وهذا لا يحدث كثيرًا، وعادة ما يتقرر مصير اللقب قبل عدة جولات من النهاية لذلك سنشاهد الكثير من الإمتاع مشيدا بفرسان قطر وانتظامهم وفي مقدمتهم الشيخ علي بن خالد آل ثاني.

أفضل منشآت العالم

وتابع : الشقب من أفضل المنشآت في العالم ونتطلع إلى جولة نهائية مثيرة بين المتنافسين رولف وأدوينا، ورغم تقدمه بعدة نقاط إلا أنني أتوقع أنه نهائي مثير.

وحول زيادة عدد جولات الجلوبال قال يان توبس: نرفع المستوى وليس العدد، وفي الوقت الحاضر لدينا 15 بطولة وأعتقد من الممكن زيادة عدد الجولات وسنعمل هذا بالتدرج وسيحدث هذا في حالة وجود تطور في الكيف وليس فقط في العدد.

وعن مقارنته مع بطولة العالم الماضي قال:لا شيء تغير عن السابق حيث نعرف المكان والناس جيدا.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X