الأخيرة و بانوراما

تزور 196 بلداً في أقل من عامين

تسعى شابة أمريكية لأن تصبح المرأة الأكثر سفراً حول العالم، بزيارة 196 من البلدان مع بلوغها سن الـ 27 من عمرها. وهي الآن في نهاية تحقيق هدفها من زيارة 196 دولة، الشابة واسمها “كاسي دي بيكول” بدأت رحلتها من واشنطن، في يوليو من العام الماضي 2015، بعد أن خططت قبلها في عيد ميلادها الـ 25 لهذا الحلم الكبير، وقد استطاعت أن تزور 180 دولة من خلال 254 رحلة طيران، وتبقت لها 26 رحلة وقد أنفقت إلى الآن مبلغ 198 ألف دولار أمريكي، فيما تبقى لها 45 يوماً لتزور بقية البلدان في العالم وعددها 16 بلداً وتؤدي الشابة دور سفيرة سلام لمعهد السلام الدولي، وتعتبر هذه الرحلات جزءاً من عملها الذي يقوم على التوعية بالسياحة المسؤولة واقتصاداتها، كما أنها تعمل مع المغامرين والعلماء في مجال جمع عينات المياه لدراسة التلوث.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X