الراية الرياضية
أنجز المهمة السادسة بفوز عريض وبلغ حاجز النقطة 14

الزعيم يضرب بقوة والشحاني يعاني

متابعة – بلال قناوي:

لعب الزعيم 45 دقيقة فقط خلال الشوط الأول، ونجح في استعادة نغمة الانتصارات وهزم الشحانية برباعية في المباراة التي جرت بينهما مساء أمس باستاد حمد الكبير بالعربي في افتتاح الجولة السادسة لدوري النجوم، وسجل أهدافه بغداد بونجاح وتشافي وعلي أسد في الدقائق 5 و36 و69 و78، ورفع الزعيم رصيده إلى 14 نقطة وتوقف رصيد الشحانية عند 8 نقاط بالخسارة أمس.

واستحق السد الفوز بجدارة، حيث تفوق تماما في الشوط الأول وسجل هدفين وأضاع أضعافهما، وتغير الشحانية في الشوط الثاني وكاد أن يقلص الفارق أكثر من مرة وهو ما جعل السد يعود إلى هجومه وخطورته ويحسم اللقاء بهدفين آخرين.

الشوط الثاني كان أفضل بسبب تحول الشحانية من الدفاع إلى الهجوم لكنه عانى كثيرا ولم يستطع الوصول إلى الشباك السداوية.

مع الدقائق الأولى ومع محاولاته لخطف هدف مبكر، يتلقى الزعيم هدية قيمة من حارس الشحانية الذي خرج لالتقاط كرة عرضية سهلة سقطت من يده ووجدها بغداد بونجاح سيطر عليها لكنه تعرض للعرقلة من الحارس الذي أراد تصحيح الخطأ، فوقع في خطأ ركلة الجزاء وتصدى لها بغداد وسجلها داخل المرمى مسجلا هدفا مبكرا في الدقيقة الخامسة.

تفوق السد وكان الأكثر سيطرة على مجريات اللعب رغم محاولات الشحانية تهديد مرماه، وكان الزعيم قريبا من هدف ثان في الدقيقة 15 بعد أن هيأ بغداد كرة بصدره لتشافي بمفرده أمام المرمى سددها فوق العارضة.

عاب السد رغم تفوقه وسيطرته على مجريات اللعب إهداره الكثير من الفرص أمام المرمى، بينما تراجع الشحانية كثيرا واختفى هجومه خاصة مع غياب الجزائري خالد غورمي.

كاد السد أن يدفع ثمن الفرص الضائعة باهظا في الدقيقة 32 من المحاولة الهجومية الخطيرة الأولى للشحانية من كرة تهيأت أمام طبابية وكاد أن ينفرد لولا أن لحقه إبراهيم ماجد ومرتضى وأنقذا الموقف.

تشافي يسجل الثاني

يشعر السد بخطورة أول هجمة مرتدة للشحانية، وشعر بقدرة منافسه على خطف التعادل، فزاد من هجومه ومن ضغطه، وينطلق عبد الكريم حسن من اليسار ويمر من الدفاع ويمرر عرضية على حدود المنطقة أمام تشافي خطفها أرضية تصطدم بقدم الفار وتغير مجراها إلى داخل شباك الشحانية مسجلا الهدف الثاني في الدقيقة 36.

ظهر الشحانية بشكل مغاير مع بداية الشوط الثاني حيث اندفع وراء الهجوم وضغط على السد

ويؤكد مدرب الشحانية على اندفاعه الهجومي بإشراكه رأس الحربة فهد خلفان بدلا من لاعب الارتكاز نبيل أنور في الدقيقة 59، ويرد مدرب السد بتغيير دفاعي باشتراك سالم الهاجري بدلا من حمرون في الدقيقة 61.

ثلاثية الزعيم

في الدقيقة 69 تضيع الكرة من أحد لاعبي الشحانية بذكاء حسام كمال الذي انطلق في هجمة سريعة ويمرر إلى تشافي مررها بدوره إلى بغداد على حدود المنطقة، يمررها أسرع إلى علي أسد ينفرد ويسدد في نفس اللحظة مسجلا الهدف الثالث للسد وهدف الأمان والاطمئنان

ويحسم الزعيم المباراة والنقاط الثلاث بالهدف الرابع لبغداد بو نجاح من خطأ خارج المنطقة تصدى له وسددها قوية في أعلى الزاوية اليمنى مسجلا الهدف الثاني له والرابع لفريقه.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X