المحليات
شكاوى من استغلال المحلات لموسم التخييم

إقبال على شراء البالون

شباب لـ الراية : ضرورة منع استيراد الإطارات الصينية

الاستخدام الصحيح للإطارات يجنب السائق مخاطر الحوادث

كتب – حسين أبوندا :

شهدت محلات بيع وتركيب إطارات السيارات إقبالا متزايدا خلال الأيام الماضية لشراء وتركيب إطارات البالون، مع دخول موسم المقناص والتخييم، حيث يتوافد الشباب على المحلات لاستبدال الإطارات القديمة بالبالون، ما أدى إلى ارتفاع أسعارها.

وقال عدد من الشباب، لـ  الراية  إن أسعار إطارات البالون ارتفعت مع دخول موسم المقناص والتخييم من 450 ريالاً قبل أشهر قليلة إلى 570 ريالاً، مطالبين بتشديد الرقابة على الأسعار والتأكد من عدم استغلال حاجة المواطنين لهذا النوع من الإطارات في الموسم الشتوي.

وأكدوا أن أفضل أنواع الإطارات التي تستخدم في البر وفي المناطق الرملية هو البالون وذلك لقدرته على تحمل الصدمات أثناء القيادة في الطرق الوعرة، كما أنه يمنع “تغريز” السيارة في الرمال الناعمة.

وأشاروا إلى أن المحلات تتوفر بها نوعيات مختلفة من إطارات البالون والتي يتم استيرادها من اليابان وتايلاند وفيتنام وبعض الدول الأوروبية، ناصحين الشباب بتجنب تركيب الإطارات المستوردة من الصين بسبب عدم جودتها مقارنة بالنوعيات الأخرى.

وعن خطورة إطارات البالون قالوا إن الاستخدام الصحيح يجنب السائق المخاطر التي تقع بسبب هذا النوع من الإطارات، والمقصود بالاستخدام الصحيح هو القيادة بسرعة لا تزيد عن 100 كيلو متر في الساعة على الطرق الأسفلتية، مع الأخذ بعين الاعتبار أن لا يزيد ضغط الهواء عن 40 لأن الزيادة تجعل الإطار ينفجر بسهولة ومن ثم تنقلب السيارة، كما أن إطار البالون لا يصلح للسرعات العالية وهو مخصص فقط للسير في الطرق الوعرة والرملية.

 

 

——–

 

محمد الفهيدة :

الإطارات غير مخصصة للطرق الإسفلتية

 

أكد محمد سالم الفهيدة أن أهل المقناص والبر بحاجة لمثل هذه النوعية من الإطارات لأنها تساهم في التخفيف من الصدمات، فضلاً عن أنها تجعل القيادة أسهل على الطرقات الوعرة وميزتها في عدم إحساس السائق بالصدمات حيث يشعر أنه يسير على طريق ممهد.

وأوضح أن وقوع الحوادث لمستخدمي هذا النوع يأتي نتيجة سوء استخدام بعض السائقين وخصوصاً الشباب الذين يتعمدون القيادة بسرعة تتعدى 100 كيلو متر في الساعة على الطرق الإسفلتية، مؤكداً أن الإطار ليس مخصصاً للاستخدام في الطرق الإسفلتية وعليه فإن تجاوز السرعة عن الحد يمكن أن يعرض السائق للانقلاب.

ونصح الشباب بالابتعاد عن الإطارات البالون المستوردة من الصين لعدم جودتها، داعيا الجهات المعنية إلى منع تداولها ودخولها للبلاد، وتمنى سحبها من الأسواق .. مشيرا إلى أن الإطارات المستوردة من اليابان وفيتنام وتايلاند أفضل منها بكثير.

 

——–

 

سعيد البحيح:

استغلال موسم القنص والتخييم لرفع الأسعار

 

قال سعيد حمد البحيح: معظم المواطنين يحرصون على استخدام إطارات البالون في الأغراض المخصصة له فقط وهو السير على الطرق الوعرة أثناء رحلات المقناص، لأن استخدامه يجنبنا حدوث الأعطال في السيارة.

وأضاف: إطارات البالون لا تصلح للسرعات العالية إلا أن بعض الشباب للأسف يتجاوزون السرعة ويستخدمونه في السباقات والاستعراض، ما يتسبب في ارتفاع درجة حرارة الإطار ومن ثم انفجاره .. مشيراً إلى أن معظم الحوادث التي تقع بسبب إطارات البالون تكون في فصل الصيف بسبب الإهمال في استبدالها عند تعرضها للتلف.

وعن الأسعار أكد أن هناك استغلالا ملحوظا من قبل أصحاب محلات الإطارات حيث يباع الإطار حالياً بـ 570 ريالا مقارنة بـ450 ريالا في فصل الصيف أي قبل حوالي 3 أشهر، مطالباً الجهة المعنية بضرورة تشديد الرقابة على المحلات التي تبيع هذه النوعية من الإطارات.

ونصح الشباب قائلا: لا بد من مراعاة استبدال جميع الإطارات دفعة واحدة حتى لو تعرض إطار واحد فقط للتلف وكان الباقي نصف عمر، حفاظاً على سلامته.

 

———

 

فهد أنديلة :

إهمال استبدال البالون يهدد بانفجاره

 

أكد فهد أنديلة أن إهمال استبدال البالون عند إصابته بالتآكل يشكل خطورة على قائد المركبة، موضحا أن بعض الشباب يقوم بزيادة ضغط الهواء بالإطارات عن الحد الطبيعي وهذا يؤدي إلى زيادة تآكل الإطار ويجعله عرضة للانفجار.

وقال: المميز في إطارات البالون هو منع تعطل السيارات على الطرق الوعرة والرميلة وخطورته تكمن في سوء استخدامه لأن إطارات البالون لها عمر افتراضي معين لا يجب أن يزيد السائق من استخدامها بعد هذه المدة .. ومن مميزات إطارات البالون هي مساعدة السيارة على السير في الرمال، ومنع “تغريزها” ، حيث تساعد في امتصاص الصدمات وتحمي السياراة من التلف عند القيادة على الطرقات الوعرة كما أن الشباب يفضلونها لأنها تعطي جمالية للسيارة.

وأوضح أن القيادة في الطرق الوعرة تتطلب من السائق أن يقوم بتنسيم ضغط إطار البالون إلى 25 وبعدها يستطيع القيادة بسرعة تزيد عن 100 كيلو في الساعة دون الشعور بالصدمات أو التسبب بتلف للأجزاء السفلية للسيارة أو تعرضها للانقلاب أثناء رحلة القنص.

 

——–

 

عبداللاه العقيدي:

البالون يرفع هيكل السيارة ويمنع احتكاكه بالصخور

 

أكد عبداللاه العقيدي أن إطارات البالون مهمة في هذه الفترة من العام التي يتجه العديد من الشباب إلى البر أو البحر للاستمتاع بالأجواء الساحرة في الموسم الشتوي، وهذا النوع من الإطارات يتحمل الصدمات ويحمي الأجزاء السفلية للسيارة.

وأشار إلى أن ما يميز إطار البالون أيضاً هو رفع هيكل المركبة، وهو ما يجنب السائق الاصطدام بالصخور، لكن عيوبه تكمن في قصر عمره حيث يتطلب من مستخدمي هذا النوع استبداله كل 6 أشهر، فضلا عن خطورة هذا النوع في موسم الأمطار ويجب على مستخدمي إطارات البالون تجنب القيادة بسرعة تزيد عن 60 كيلو مترا في الساعة أثناء نزول الأمطار.

وقال: المحلات تبيع البالون بأسعار مرتفعة قليلاً بعد دخول الموسم ولكنها أفضل كثيراً من السنوات الماضية التي كنا نضطر لشرائها بأسعار مبالغ فيها تصل إلى 1000 ريال للإطار الواحد.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X