أخبار عربية
قتلت 52 من قوات المخلوع في نجران .. والتحالف يدمر زورقين للمتمردين

القوات السعودية تقضي على قناصة الحوثيين

جازان – وكالات: شهدت منطقة الخوبة الحدودية بين السعودية واليمن، صباح أمس، مواجهات عنيفة تمكنت من خلالها المدفعية السعودية المتمركزة في القطاع من تدمير عربتين عسكريتين تابعتين للحرس الجمهوري سابقاً، واللتين كانتا تُقلان العشرات من قوات المخلوع صالح وتحاولان التقدم نحو الحدود السعودية، إلا أن المدفعية السعودية وقوات حرس الحدود كانت لهم بالمرصاد، وتمكنت من قتلهم جميعاً.

 وقالت مصادر سعودية إن قناصة من القوات السعودية تمكنوا من استهداف عدد من القناصة الحوثيين كانوا يتمركزون قبالة جبل الدود، في الداخل اليمني وتم القضاء عليهم.. وأعلنت قناة “الإخبارية” السعودية الرسمية مقتل 52 من قوات الحرس الجمهوري الموالي للرئيس اليمني المخلوع علي عبد الله صالح في “وادي الثعبان” التابع لمنطقة نجران كما قتل 30 مسلحا من الحوثيين، أمس، بغارة للتحالف العربي على مواقعهم، بمحافظة شبوة إلى ذلك دمر طيران التحالف العربي، زورقين تابعين للميلشيات الحوثية انطلقا من ميناء المخا في اليمن باتجاه المياه الدولية، الأمر الذي يهدد الملاحة البحرية. وبحسب التحالف، فإنه استناداً إلى معلومات مؤكدة حول وجود زورقي استطلاع مجهزين برادار ورشاش عيار 12.7 أمام سواحل المخا، تم رصد الزورقين.

خلية شقرا تخطط منذ عامين للقيام بعمليات إرهابية

– أكَّد المتحدث الرسمي لوزارة الداخلية لواء مهندس منصور بن سلطان التركي، أنه لا يوجد علاقة بين خليتي شقراء وملعب الجوهرة (جدة) التي أعلنت الوزارة عن تفاصيلهما يوم الأحد الماضي، مشيرا إلى أن خلية شقرا غرب الرياض تخطط منذ عامين للقيام بعمليات إرهابية، معلنا أننا أسقطناهم خلال 24 ساعة وقال اللواء التركي في تصريح خاص لصحيفة “الجزيرة” السعودية نشرته أمس إن ما تردد عن وجود علاقة بين الخليتين غير صحيح ولا تربطهما علاقة أو تواصل نهائيًا. وأشار إلى أن كل مجموعة تعمل لوحدها وترتبط بتنظيم داعش الإرهابي من خارج المملكة وتحديدًا في سورية عبر وسيط عمليات يحدد لهم الأهداف والمواقع وكيفية تحركاتهم.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X