أخبار عربية
رغم الهدنة المعلنة من طرف واحد

روسيا والنظام يصعدان غاراتهما على حلب

حلب – وكالات: قتل خمسة أشخاص على الأقل بغارات للطيران الروسي وطائرات النظام السوري أمس على مدينة الأتارب ومناطق أخرى بريفي حلب وإدلب. بينما شهدت الأحياء الغربية في مدينة حلب اشتباكات رغم بدء سريان الهدنة الروسية وذلك بعد سيطرة المعارضة أمس الأول على مواقع جديدة فيها.

وقال ناشطون إن خمسة قتلى -بينهم ثلاثة أطفال- سقطوا أمس في غارات روسية بالصواريخ المظلية على مدينة الأتارب بريف حلب الغربي. واستهدف الطيران الروسي أيضا بلدات كفر ناها أورم الكبرى وخان العسل بريف حلب الغربي بصواريخ مظلية مما أدى لسقوط جرحى.

 من جهة أخرى، تحدثت شبكة شام عن حصول حالات اختناق في بلدة المنصورة في ريف حلب الغربي بعد قصف مروحيات النظام السوري لها ببراميل متفجرة تحتوي على غاز الكلور.

وفي إدلب، قال مركز إدلب الإعلامي إن عدة جرحى من المدنيين أصيبوا بإلقاء الطيران الحربي صواريخ تحملها مظلات على مدينة معرة النعمان بالريف الجنوبي، كما أغارت الطائرات الحربية بالصواريخ على عين الدير بمحيط مدينة معرة النعمان، وألقت إسطوانات متفجرة على بلدة البارة في جبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي.

ويأتي تصعيد الغارات في وقت بدأ فيه سريان الهدنة التي أعلنتها روسيا في مدينة حلب من التاسعة إلى السابعة مساء أمس ورفضتها المعارضة المسلحة.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X