المحليات
في تقرير الإنجازات الداخلية للدولة:

3ر33% انخفاضاً في الجرائم الكبرى العام الماضي

٠.٣٪ نسبة الجرائم الكبرى المقلقة للأمن العام

٩٩.٧٪ من الجرائم بسيطة ومخالفات وبلاغات غير جنائية

الدوريات الأمنية تضبط ١٩.٢١٨ مخالفاً لقانون الإقامة

تكثيف تواجد دوريات الفزعة بالطرق الخارجية على مدار الساعة

كتب – نشأت أمين:

كشفت تقرير الإنجازات الداخلية للدولة عن أن حجم الجرائم الكبرى المقلقة للأمن العام خلال عام ٢٠١٥ شكل نسبة ٠.٣٪ من إجمالي عدد الجرائم المرتكبة خلال نفس العام، بينما تمثلت معظم الجرائم الأخرى المرتكبة في جرائم بسيطة ومخالفات وبلاغات غير جنائية وذلك بنسبة ٩٩.٧٪.

وأوضح التقرير أن الجرائم الكبرى المقلقة للأمن العام حققت انخفاضا في عام ٢٠١٥ عن مثيلاتها المرتكبة في عام ٢٠١٤ بمعدل ٣٣.٣٪، كما ينخفض معدل ارتكاب تلك الجرائم بنسبة ٩٥.٨٪ عن معدلات الأمان العالمية المحددة من قبل مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة.

وأشار التقرير إلى أن جميع معدلات ارتكاب الجرائم الكبرى المقلقة للأمن العام تقل عن معدلات الأمان العالمية بنسب كبيرة على الرغم من ارتفاع عدد السكان في عام ٢٠١٥ بنسبة ٩.٢٪.

دورات أمنية

وشهد عام ٢٠١٥ تطوراً كبيراً في مستوى أداء جميع الدوريات الأمنية التابعة لوزارة الداخلية، حيث أسهم تواجدها المكثف والمستمر داخل المناطق المكتظة بالسكان والعمالة الوافدة وسرعة استجابتها للبلاغات بشكل فعال في حفظ الأمن وضبط الأشخاص المخالفين للقانون وضبط العمالة السائبة ورصد المخالفات والظواهر السلبية التي لا تتماشى مع العادات والتقاليد والقيم المجتمعية والظواهر السلبية داخل المجتمع القطري.

وقامت وزارة الداخلية بإعادة توزيع مناطق الاختصاص الجغرافي للدوريات الأمنية التابعة للوزارة، حيث أصبحت ٥١ منطقة كما تم إعداد خطة عمل موحدة لتوزيع وتسيير الدوريات على نحو أمثل لضمان تغطية كافة مناطق الدولة بكل كفاءة وفاعلية.

وتمكنت الدوريات الأمنية من ضبط ١٩.٢١٨ شخصا مطلوبا ومخالفا لقانون الإقامة لتقديمهم للجهات العدلية لاتخاذ الإجراءات القانونية حيالهم بانخفاض بلغ معدله ٥٤.٢٪ عن عام ٢٠١٤. كذلك تم تكثيف تواجد دوريات الفزعة بالطرق الخارجية على مدار الساعة.

مكافحة المخدرات

وكشف التقرير عن أن تركيز واهتمام وزارة الداخلية في عام ٢٠١٥ انصب على محور مكافحة ومحاربة المخدرات وتكاتفت وتضافرت جهود جميع إدارات الوزارة خلال العام الماضي تحت شعار “محاربة المخدرات” من خلال وضع خطة عمل واضحة المعالم لمكافحة هذه الآفة الخطيرة والقضاء عليها وضبط وردع المجرمين ونشر الوعي بمخاطر المخدرات لدى كافة شرائح المجتمع.

وأكد التقرير أن إجمالي عدد قضايا المخدرات المقيدة بالدولة خلال عام ٢٠١٥ بلغ (٣.١٤٠) قضية، نتيجة قيام إدارة مكافحة المخدرات بتكثيف إجراءاتها الأمنية الوقائية المتعلقة بمجال مكافحة المخدرات.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X