الراية الرياضية
القطراوية يواصلون المطاردة المثيرة في الطريق إلى دوري النجوم

المرخية يواصل تحليقه بصدارة قطر غاز ليج

الشمال ومسيمير يستمران في تحقيق الانتصارات من أجل المنافسة

الجولة السادسة شهدت سيلاً من الأهداف بلغت 47 في 9 مباريات

متابعة ـ سمير البحيري:

مع ختام الجولة السادسة لقطر غاز ليج مساء أمس الأول الجمعة، واصلت فرق الدرجة الثانية الأربعة انتصاراتها للأسبوع الثالث على التوالي في تحد كبير بين الرباعي أشعل المنافسة على ورقتي الصعود لدوري الأضواء والشهرة مبكراً، قبل 11 جولة من النهاية.. فالمرخية واصل عروضه القوية التي بدأها من بداية الدوري محققاً فوزه السادس على التوالي محافظاً على الصدارة برصيد 18 نقطة محققاً العلامة الكاملة في بداية نادرة له منذ سنوات، فيما واصل قطر انتصاراته هو الآخر رافعا رصيده إلى 16 نقطة خلف المرخية، أما مسيمير فكان عند الموعد عندما حقق الفوز الثالث على التوالي له رافعاً رصيده إلى 13 نقطة ليتواجد في دائرة الضوء خلف المرخية وقطر، ونفس الحال ينطبق على الشمال الذي حقق فوزا صعبا على الوكرة بهدف نظيف رافعاً رصيده إلى 10 نقاط.

المرخية لا يتوقف

فريق المرخية صاحب الصدارة يواصل تقديم عروضه القوية حتى الآن محققاً فوزه السادس على التوالي على حساب السد بسبعة أهداف مقابل هدف واحد، ليرفع رصيده إلى 18 نقطة محققاً العلامة الكاملة، والحقيقة الفريق يضم مجموعة لاعبين رائعين وفرصته في الصعود تعد الأقوى بين أقرانه الفرسان الثلاثة الآخرين قياساً لما يقدما من مستوى ثابت وبديل جاهز بقيادة مدربه الإيطالي سيلفو دليبرتو، الذي سبق له قيادة الشمال للصعود لدوري النجوم قبل 3 مواسم، وهو أحد المدربين الجيدين في دوري الدرجة الثانية.

المرخية أمام تحد صعب على الصعود لدوري الأضواء في وجود فريق قطر الأقرب بالطبع لما يتمتع به من خبرات سابقة في الدوري، إلا أن رهان المرخية على مجموعة اللاعبين الموجودة في قائمته والقادرين على خطف بطاقة الصعود الأولى وهي التي عليها العين.

قطر مستمر

فريق قطر أحد أعرق الفرق التي تلعب في دوري قطر غاز ليج والهابط من دوري النجوم يقدم مستوى متميزا هو الآخر يثبت من خلاله أنه مستمر وما هي إلا مسألة وقت ليحسم أمر صعوده وعودته لمكانه الطبيعي هو الآخر، فالفريق يقدم مستوى رائعا وحقق أكبر فوز هذا الأسبوع على حساب العربي عندما أمطر مرماه بــ8 أهداف في واحدة من المباريات السهلة، فلم يجد أي صعوبة في غزو مرمى العرباوية ثماني مرات، إضافة إلى ضياع الكثير من الأهداف، لو سجلها لحقق نتيجة كبيرة لا تتكرر كثيراً، في المقابل عانى العربي من غيابات جل للاعبيه بداعي الإصابة واستسلم للخسارة من بداية المباراة وهو أمر محير فالفريق يتلقى الخسارة الخامسة له مقابل فوز وحيد في الجولة الماضية، ونهاية يبقى قطر أحد فرسان الدرجة الثانية الأربعة المرشحة بقوة لخطف ورقة الصعود الأولى رغم صدارة المرخية القوي.

مسيمير يعود بقوة

فريق مسيمير أحد أضلاع مربع فرق الدرجة الثانية عاد بقوة محققاً انتصاره الثالث على التوالي رغم بدايته غير الموفقة وفقدانه 5 نقاط بخسارة وتعادل وحيد، لكنه هذه المرة عاد بفوز على الخريطيات بأربعة أهداف مقابل هدفين رافعاً رصيده إلى 13 نقطة ويفصله والمتصدر المرخية 5 نقاط وقطر الثاني 3 نقاط، وتبقى فرصة الفريق قائمة للآن في المنافسة على ورقتي الصعود في ظل استقرار الأوضاع بعد عودة الفريق لطريق الانتصارات محققاً انتصاره الثالث على التوالي، إضافة أنه يضم لاعبين جيدين للغاية قادرين على مواصلة المشوار بنجاح حتى النهاية.

الشمال داخل الدائرة

رغم ابتعاده من البداية عن المنافسة إلا الشمال مازال في دائرة الضوء نحو الصعود هو الآخر بعدما حقق فوزا مهما في هذه الجولة على حساب الوكرة بهدف نظيف ليرفع رصيده إلى 10 نقاط، ليتمسك بالأمل رغم صعوبة العودة ويعد هذا الفوز هو الثاني تحت قيادة مدربه سامي بحت الذي تولى المهمة بدلا لــ إيلي ستام الذي أقالته الإدارة قبل أسبوعين.. الشمال مطالب ليبقى في دائرة المنافسة على الصعود بالفوز في مبارياته التي سيواجه فيها منافسيه المباشرين المرخية ومسيمير، إضافة إلى عدم التفريط في أي نقطة في جميع مبارياته مع فرق الرديف.

47 هدفا في الجولة

شهدت الجولة السادسة تسجيل 47 هدفا في 9 مباريات وهي نسبة تهديف عالية بواقع نسبة تهديفية 5.2 في كل مباراة وتأتي مباراة قطر والعربي الأعلى تهديفاً بـــ 9 أهداف، وخلفها مباشرة مباراة المرخية والسد بــ 8 أهداف حيث سجل لاعبو قطر والمرخية 15 هدفاً في مرمى العربي والسد.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X