الراية الرياضية
بحضور صاحب السمو الأمير الوالد.. الشيخ جوعان بن حمد يتوج الأبطال

ختام حافل لـ”الجلوبال تور” العالمية بالشقب

السويدي جوران يحسم صراع الجولة الأخيرة ويفوز باللقب العالمي

متابعة ـ سمير البحيري:

شهد صاحب السمو الأمير الوالد الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني، تتويج الفائزين بمنافسات الجولة الأخيرة للبطولة العالمية لقفز الحواجز “لونجين جلوبال تور” التي اختتمت مساء أمس بالميدان الرئيسي في الشقب “عضو مؤسسة قطر”.

وقام بالتتويج سعادة الشيخ جوعان بن حمد آل ثاني رئيس اللجنة الأولمبية القطرية، حيث توِّج الفارس السويدي رولف غوران بنجتسون بطلاً لجولات البطولة الـ 15 التي انطلقت في مدينة ميامي الأمريكية خلال شهر أبريل الماضي واختتمت في الشقب.

وشهد عدد من أصحاب السعادة وكبار المسؤولين، وجمهور غفير، المنافسات التي استمرت ثلاثة أيام وشارك فيها مجموعة من أشهر فرسان العالم.

وحقق الفارس السويدي زمناً قدره 36.44 ثانية بدون أخطاء في جولة التمايز وفاز بجائزة مالية قدرها 148 ألف يورو.

كما توِّج الفارس الألماني دانيال ديسر صاحب المركز الثاني على الجواد “فيرست كلاس” محققاً زمناً قدره 36.84 ثانية وجائزة مالية قدرها 90 ألف يورو، وتوِّجت الفارسة الألمانية ميرديس ميشيل بيربام الفائزة بالمركز الثالث على الجواد “فيبوناشي” محققه زمناً قدره 37.26 ثانية وجائزة 67 ألف يورو، وجاء في المركز الرابع الفارسة الأمريكية لاورا كراوت على الجواد “سيرموني” بزمن قدره 37.70 ثانية و45 ألف يورو جائزة مالية، وجاء خامساً الفارس الفرنسية سيمون ديلستر على الجواد “شادينو” بزمن قدره 41.04 ثانية وجائزة مالية قدرها 27 ألف يوروز وذلك في منافسات الجولة الختامية التي أقيمت منافساتها يوم أمس بالمضمار الرئيسي بالشقب.

 

رولف بطلاً للبطولة

وفاز بلقب البطولة على مدار الجولات الـ 15 السويدي رولف جوران والذي أحرز لقب جولة قطر أيضاً، وفي المركز الثاني الأسترالية أدوينا توبس ألكسندر وفي المركز الثالث الألمانية كريتسان ألمان، وفي المركز الرابع الفرنسي سايمون وفي المركز الخامس الهولندي هاري سمولدرز.

وكان الفارسان القطريان الشيخ علي بن خالد آل ثاني على الجواد “فيرست ديفيجن”، والفارس باسم حسن محمد على الجواد “ديجافو” تأهلا إلى الجولة الثانية من المباراة الكبرى وذلك ضمن أبرز 18 فارساً تأهلوا إلى نفس المباراة.

 

 

سعداء بحضور الأمير الوالد.. حمد العطية:

الجولة الختامية شهدت مستويات رائعة

أعرب حمد بن عبد الرحمن العطية رئيس اتحاد الفروسية عن سعادته بحضور صاحب السمو الأمير الوالد الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني، لختام جلوبال تور لقفز الحواجز أمس، مؤكداً أن حضور سموه يعد مصدر فخر لكل أسرة الفروسية القطرية عامة ورياضة قفز الحواجز بشكل خاص لاسيما أن هذا الأمر يعد بمثابة دعم كبير للفرسان وتأكيد على الاهتمام الكبير من جانب المسؤولين ورياضة قفز الحواجز بشكل خاص ، مشيراً إلى الجانب التنظيمي الرائع بالشقب والذي يحسب للفريق العامل في البطولة، وهذا بالطبع خير تعبير عن الاهتمام بالجانب التنظيمي أيضا وليس الجانب الفني فقط.

وقال حمد العطية بعد النجاح الذي تحقق في دورة الألعاب الأولمبية الماضية في ريو إن الاتحاد ينظر باهتمام كبير إلى أولمبياد طوكيو بعد 4 سنوات من الآن، وحقيقة فإن الاتحاد يرى الموعد قريباً جداً وليس بعيداً كما يعتقد البعض لأن رياضة قفز الحواجز لها طبيعتها والفرسان يحتاجون إلى المزيد من الوقت للتدريب وخوض البطولات القوية، ونأمل أن نوفق مع الفرسان في تحقيق أهدافنا في المرحلة المقبلة ومنها التأهل إلى كأس العالم العام المقبل وأيضا كأس الأمم في برشلونة وكذلك النجاح في البطولات الدولية التي سيشارك بها فرسان العنابي الأول.

وأشاد رئيس اتحاد الفروسية بمستوى الجولة الأخيرة الذي كان مرتفعًا للغاية كما تابع الجميع، واستطاع فرسان قطر أن يقدموا مستوى جيدا برهنوا به على الخبرات التي يتمتعون بها حاليًا نتيجة كثرة المشاركات، وأيضًا النجاح في أكثر من بطولة، ولدى الاتحاد الآن تصور لإقامة معسكر شتوي لفرسان المنتخب الأول، وهم: الشيخ علي بن خالد وعلي الرميحي وباسم حسن وحمد بن علي العطية.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X