كتاب الراية

من الواقع .. انحسار دور الحركة الكشفية..

تأسست الحركة الكشفية في قطر قبل ستين عاماً، وبالتحديد في عام 1956 ميلادية.

وتطور دور الحركة الكشفية من خلال المدارس النظامية، وبرزت فيها مظاهر الاعتماد على النفس، والتدرب على النظام والتنظيم في الكثير من الفعاليات والمهرجانات.

وكان للمعسكرات الكشفية، أثناء عطل الربيع، دور كبير في ظهور عدد من المواهب القطرية في الفنون المختلفة والحرف والرياضة، والتعود على الصبر خلال الحراسات الليلة، وغيرها من التنظيمات التي تشبه الحياة العسكرية.

وفضلاً عن تنظيم المعسكرات، هناك دور للكشافة والأشبال في المساهمة والمشاركة في المهرجانات والفعاليات من حيث الاستقبال وتنظيم حركة السير والأمن داخل وحول هذه الفعاليات.

تحدثت مع الأخ الزميل المفوض العام لجمعية الكشافة والمرشدات القطرية، السيد عبدالله محمود عبدالله عن انحسار دور الحركة الكشفية في قطر، وقال، إنهم يبذلون قصارى جهدهم في تنظيم الفعاليات رغم محدوديتها، وبسبب عدم وجود أرض واسعة لإقامة المعسكرات عليها.

ومع هذا فإن دور الكشافة القطرية بات هاماً ومحورياً، في غرس معاني التكافل والمشاركة في الأنشطة والفعاليات الوطنية في نفوس شبابنا، وهو ما يتطلب تعزيز هذا الدور..

[email protected]

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X