الراية الرياضية
اليوم التجربة الأوروبية المهمة في الطريق للقاء الصين

العنابي في اختبار الدب الروسي

فرصة ثمينة أمام منتخب قوي وسط غيابات مؤثرة في التشكيلة الأساسية لمنتخبنا

يخوض العنابي اليوم مباراة تجريبية في غاية الأهمية يقابل فيها منتخب روسيا على ملعب جاسم بن حمد بنادي السد عند الساعة السابعة مساءً وذلك في إطار تحضيراته لمباراته المرتقبة التي سيقابل فيها منتخب الصين في الصين يوم الثلاثاء المقبل في الجولة الخامسة والأخيرة من رحلة الذهاب في منافسات المجموعة الأولى لتصفيات الحسم الآسيوية المؤهلة لنهائيات كأس العالم لكرة القدم “روسيا 2018”.

وستكون مباراة اليوم هذه بمثابة التجربة الأخيرة للعنابي قبل توجهه إلى الصين حيث من المقرّر مغادرته إلى الصين بعد غد السبت وسط غياب أربعة من لاعبيه المهمّين وهم: عبدالكريم حسن وخالد مفتاح وأحمد ياسر ومشعل عبدالله بسبب العقوبات التي طالتهم من قبل لجنة الانضباط في الفيفا عطفاً على الأحداث التي رافقت مباراة العنابي مع منتخب إيران في طهران في بداية هذه المرحلة من التصفيات.

وتحظى تجربة اليوم بالكثير من الأهمية على المستوى الفني إذ ستكون بمثابة فرصة مهمّة للمدرب فوساتي لوضع اللمسات الأخيرة وتجريب خياراته في ضوء الغيابات التي يعاني منها العنابي.

كما أن المباراة هذه أمام منتخب بحجم المنتخب الروسي يمكن أن توفّر للعنابي فرصة مهمّة جداً لتحقيق أكبر فوائد فنيّة ممكنة وخصوصاً على مستوى التشكيلة التي يمكن أن يختارها لمواجهته المرتقبة أمام الصين على الرغم من أن الخيارات هذه يمكن أن تتباين وفقاً لحسابات الجهاز الفني.

وكان العنابي قد واصل تدريباته أمس في ضوء برنامجه الإعدادي الهادف إلى الوصول إلى أفضل جاهزية ممكنة قبل موعد اللقاء الخامس له في هذه المرحلة من التصفيات وهو لقاء لا يقبل القسمة على اثنين حيث سيكون الفوز هو شعار العنابي الوحيد بحثاً عن فرصة تجديد الآمال في رحلة البحث عن التأهل خصوصاً بعد التعثرات التي عانى منها في مبارياته الثلاث الأولى التي انتهت بخسارته أمام إيران وأوزبكستان وكوريا الجنوبية وقبل أن يسجل فوزه الأول فيها وكان على منتخب سوريا في الجولة السابقة من عمر هذه التصفيات.

 

 

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X