الراية الإقتصادية
وسط تباين أداء القطاعات

مؤشر البورصة يفقد 10 نقاط

الدوحة –  الراية : أنهت بورصة قطر تعاملات أمس في المنطقة الحمراء، متأثرة بتراجع الأسواق العربية. وقادت عمليات بيع قام بها مستثمرون أجانب على أسهم منتقاة في مختلف قطاعات السوق وتراجعات السوق، ليفقد المؤشر نحو 10 نقاط من رصيده بما نسبته 0.11% ليصل إلى مستوى 9974.6 نقطة، من خلال تداول أسهم 42 شركة من الـ 44 شركة المدرجة، حيث جاءت أسهم 18 شركة منها على ارتفاع، بينما تراجعت أسهم 21 شركة، واستقرت أسهم باقي الشركات بلا تغير.

من ناحية أخرى، ارتفع مؤشر الريان الإسلامي بنسبة 0.32% وصولاً إلى مستوى 3678.2 نقطة، فيما انخفض مؤشر جميع الأسهم بنسبة 0.06% إلى مستوى 2751.1 نقطة. وسيطر اللون الأحمر على شاشات التداول منذ بداية الجلسة وهو ما كان إيذاناً بأن السوق سيشهد جلسة سلبية. واستمر أداء السوق على منوال التراجع حيث واصل المؤشر انخفاضاته على واقع عمليات بيع واسعة طالت كثيراً من الأسهم في معظم القطاعات وسط عمليات ضغط شديدة على السوق، ورغم وجود عمليات شراء انتقائية إلا أنه تمكن من تقليص الكثير من الخسائر بنهاية الجلسة لينهي التعاملات على انخفاض طفيف.

وجاء تراجع السوق بالتزامن مع ارتفاع أحجام التداول إلى 11.2 مليون سهم مقابل 8.9 مليون سهم في الجلسة السابقة، وارتفعت أيضاً قيم التداول حوالي 418.1 مليون ريال مقابل 318.7 مليون ريال في جلسة أمس الأول، وذلك من خلال تنفيذ 4237 صفقة. وعلى مستوى المساهمة القطاعية، فقد سجلت تبايناً في الأداء وتصدر قطاع العقارات المتراجعين بنسبة 0.83%، تلاه قطاع الخدمات بانخفاض نسبته 0.65%، وهبط قطاع الاتصالات بنحو 0.49%، كما تراجع قطاع التأمين بنحو 0.34%، بينما ارتفع قطاع الصناعة بنسبة 0.76%، كما ارتفع قطاع النقل بنحو 0.12% وصعد قطاع البنوك بنسبة 0.01%. واعتبر خبراء في الأسهم المحلية أن السوق تحركت أمس على وقع عمليات التسييل وجني الأرباح التي نفذها مضاربون بهدف الحصول على أرباح في ظل عودة الترقب والحذر للمستثمرين في محاولة للاستفادة من الأنباء الإيجابية التي تطغى على الأجواء من جهة، والمستويات السعرية التي وصلت الأسهم إليها.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X