أخبار دولية
ازدياد مشاعر العداء ضدهم

مخاوف الترحيل تطارد الأقليات

واشنطن – رويترز: استيقظت الأم ياسمين شهاب من نيوجيرسي من نومها على صوت بكاء ابنتها صبيحة انتخاب دونالد ترامب رئيسا للولايات المتحدة بعد حملة اعتمدت على ترحيل المهاجرين غير الشرعيين ووضع قيود على اللاجئين المسلمين.

وقالت ابنتها البالغة من العمر عشرة أعوم والمولودة في الولايات المتحدة وهي تنتحب بذعر وتقفز بين ذراعيها “إن الرئيس ترامب سيفرض حظرا علينا وسيجعلنا نغادر أمريكا ..أين سنذهب؟” . وجميع أفراد عائلة ياسمين المسلمة ولدوا في الولايات المتحدة. وأثار خطاب ترامب الغاضب ضد المهاجرين ووجود بعض القوميين البيض بين مؤيديه مخاوف كثيرة من المهاجرين الأمريكيين والأقليات.

وقال أولياء أمور ومعلمون إن بعض العمال المهاجرين أبلغوا عن تعرضهم للتهكم والمضايقة فيما طلب أطفال مدارس إعادتهم إلى منازلهم بعد تعرضهم لمضايقات على أساس عرقي أو ديني.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X