ثقافة وأدب

كتاب يستعرض تجربة المسرحي الطيب الصديقي

يختلف النقاد على تجربة أيقونة المسرح المغربي الراحل الطيب الصديقي، لكنهم يجمعون على “تفردها وتنوعها”. من هذا المنطلق جاء كتاب “الطيب الصديقي المخرج المتعدد في صناعة الفرجة”، للباحث والناقد المسرحي المغربي عبد الرحمن بن زيدان الذي يرصد تلك التجربة المسرحية الفريدة.

في هذا الكتاب يتناول المؤلف تجربة الطيب الصديقي (1937-2016) مخرجا، عمل على مسرحة التراث وتوظيف خبرته الإخراجية في تأصيل الفرجة المسرحية باستلهام التراث المسرحي المغربي والعربي الأصيل.

ويضم تحليلا للعديد من المسرحيات التي تم تقديمها داخل المغرب وخارجه، من بينها: “ديوان سيدي عبد الرحمن المجذوب”، و”مولاي إسماعيل”، و”الإمتاع والمؤانسة”، إضافة إلى مسرحية “ألف حكاية وحكاية في سوق عكاظ” التي أنتجها الصديقي مع فرقة الممثلين العرب.

ويشتمل الكتاب على حوار استثنائي مع الطيب الصديقي، يتحدث فيه عن مرجعيات تجربته ودوره في صناعة الفرجة المسرحية.

وتولت تجميع فصول الكتاب وكتابة مقدمته الباحثة والممثلة المغربية وسيلة صابحي التي اعتبرت ذلك الإصدار “تحية رمزية لرائد من رواد التأسيس الحقيقي لتجربة مسرحية لها حضورها على الخارطة العربية والدولية”.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X