الراية الإقتصادية
تكريم 18 من رواد الأعمال القطريين

“صك القابضة” تحصد جائزة التميز العقاري

الدوحة –  الراية :

حصدت مجموعة صك القابضة جائزة رواد الأعمال عن فئة التميز في ابتكار المنتجات العقارية لإطلاقها مبادرة “شاركنا” ومساهمتها في إيجاد خيارات استثمارية آمنة للمستثمرين والمطورين العقاريين وذلك في حفل جوائز Enterprise Agility Awards السنوي الذي أقامته مجلة رواد الأعمال Entrepreneur أمس الأول الاثنين في فندق جراند حياة حيث تم تكريم 18 رائد أعمال وشركة ممن حققوا إنجازات مشهودة لهذا العام بالإضافة إلى الجوائز الخاصة بالشركات التي تملك رؤية مستقبلية وحققت نجاحات مشهودة.

وتسلم السيد عبدالرحمن النجار نائب الرئيس التنفيذي لمجموعة صك القابضة، والمهندس أحمد السيد مدير عام شركة صك للتجارة والمقاولات إحدى شركات المجموعة جائزة مجموعة صك القابضة بحضور حشد كبير من رجال الأعمال والشركات المكرمة وعدد من مديري صك القابضة والشركات التابعة لها وإعلاميين.

وقام السيد وسام يونان المدير والشريك في مؤسسةBNC Publishing الناشرة لمجلة رواد الأعمال Entrepreneur قطر بتقديم الجوائز إلى المكرمين، مؤكداً أهمية هذا الحدث الذي يرصد المبادرات والإنجازات المتميزة في عالم الأعمال، وقال نحن ما نقوم به اليوم أكثر من تكريم لشركات أو أفراد ورجال أعمال ناجحين بل إننا نقوم بتكريم بيئة أعمال حاضنة سمحت بفضل مبادراتها وجهودها المتميزة بقيام كيانات ريادية من خلال وسط مساند وداعم للأفكار الريادية البناءة التي تقوم بها مؤسسات وهيئات حكومية بالشراكة والتضامن من داعمين رواد في القطاع الخاص.

وقال يونان في كلمته خلال الحفل عن ريادة الأعمال لا يمكننا تجاهل الدور المهم الذي تقوم به حاضنة قطر للأعمال التي توفر خدمات دعم لأصحاب الأفكار الريادية وتحويلها لمشاريع تجارية ناجحة ولابد من الإشادة بتجربة جامعة قطر لمركز ريادة الأعمال وتمويله لتجارب شبابية رائدة، كما أن هناك العديد من الجهات الأخرى مثل برنامج الابتكار التكنولوجي وريادة الأعمال والتي توضح مدى التزام حكومة قطر بدعم قطاع ريادة الأعمال. وتوقف يونان عند مبادرة شاركنا التي أطلقها سعادة الشيخ ثاني بن عبدالله آل ثاني رئيس مجلس المديرين بمجموعة صك القابضة، مشيداً بما وصفه بالمبادرة الريادية غير المسبوقة التي أحدثت أصداء إيجابية واسعة.

وأوضح أن هذه المبادرة ستغير واقع السوق نحو الأفضل وذلك على المديين المتوسط والبعيد.

ومن جانبه عبّر عبدالرحمن النجار نائب الرئيس التنفيذي لمجموعة صك القابضة عن سعادته بهذا الإنجاز الجديد، مشيراً إلى أنها الجائزة الثالثة لهذا العام والتي تحصدها مبادرة شاركنا التي تهدف إلى دعم وتطوير القطاع العقاري في قطر من خلال بناء شراكات عقارية مع أصحاب أراضٍ فضاء وعقارات قابلة للتطوير الاستثماري.

وقال إن ما نشهده اليوم دليل واضح على الإستراتيجية الإيجابية والبناءة التي أرسى معالمها سعادة الشيخ ثاني بن عبدالله آل ثاني رئيس مجلس المديرين في المجموعة والتي كانت ولا تزال المحرك الرئيسي لهذه المبادرات المبدعة ولكل هذه الإنجازات التي تحققت على مدى أكثر من خمسة عقود.

وأضاف النجار أن مبادرة شاركنا تشكل منتجاً نموذجياً جديداً للسوق وهي تقوم على مبدأ الشراكة العقارية كخيار لأصحاب الأراضي الفضاء لكي يخوضوا مجال التطوير العقاري بشكل مدروس مع شريك قادر على اختصار الكثير من الأعمال والمشاكل التي تكلف وقتاً ومالاً وتعرض أصحاب المشاريع العقارية لمخاطر ومشاكل مكلفة جداً، معرباً عن اعتقاده بأن مبادرة شاركنا تأتي في وقتها المناسب ولتساهم في نمو السوق العقاري وتطويره من خلال إيجاد خيارات مدروسة ومجزية أمام أصحاب الأراضي والعقارات القابلة للتطوير والتي يوجد جدوى اقتصادية من تحويلها لمشاريع استثمارية تفيد أصحابها.

وأشار النجار إلى أن أساس التطوير العقاري هو البناء وليس المضاربة بالأراضي فالبناء والمشاريع تحفز الاقتصاد وتحصنه في مواجهة التبعات السلبية لحالة الركود والانكماش التي يشهدها العالم وقال دورنا هو أن نكون صمام الأمان الذي يسعى إلى استعادة التوازن والاستقرار للسوق وشاركنا هي فكرة ومبادرة الشيخ ثاني بن عبدالله آل ثاني التي تهدف إلى الحد من المضاربات وإلى معالجة الأزمات بتحويلها إلى فرص تصب في خدمة الاقتصاد وفي خدمة جهود التنمية.

وكشف النجار أن مبادرة شاركنا أثمرت عدداً كبيراً من المشاريع التي هي اليوم قيد التسليم وغيرها قيد الإنجاز والتي قطعت مرحلة متقدمة، مشيراً إلى أن استثماراتها بالمليارات وقال هنا عشرات مشاريع الشراكات التي هي قيد الدراسة والتي سيتم الإعلان عنها قريباً.

ورأى النجار أن هناك وفرة في الفرص في قطاع البناء والتطوير العقاري ويبقى القطاع العقاري أساسياً في تعزيز مسيرة التنمية كونه يمثل العمود الفقري للنمو في البلد، وهناك ضرورة بأن يتم دعمه من خلال الالتفات إلى مسألة مهمة وهي ضرورة طرح المزيد من الأراضي وإعطاء الأولوية للتطوير العقاري فالمطورون العقاريون والملاك والمستأجرون جميعهم متأثرون من ارتفاع أسعار الإيجارات التي تؤدي إلى بيئة غير مناسبة للاستثمار بشكل عام.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X