المحليات
بمشاركة 30 فناناً

مؤسسة قطر تطلق “مرسم الفن 2”

أميرة العجي: التوعية بثقافتنا الفنية والتعريف بالمواهب

الدوحة- الراية:

انطلقت في مؤسسة قطر النسخة الثانية من معرض “مرسم الفن” بمشاركة 30 فنانا لتوفير الفرصة للفنانين المحليين الموهوبين من أجل استعراض أعمالهم، وذلك في إطار سعيها المستمر لدعم وتعزيز الساحة الفنية في قطر.

ويتميز “مرسم الفن” بكونه مناسبة فنية تفاعلية، مفتوحة لكافة أفراد المجتمع المحلي، وتسمح لهم بالتعرّف على أعمال نخبة من الفنانين القطريين والمقيمين، والتحدث إليهم، ومناقشتهم، وذلك في سياق إنشاء بيئة فنية غنية.

وقالت أميرة العجي، مشرف الدعم والخدمات اللوجستية للفعاليات بمؤسسة قطر، نأمل أن نسلّط الضوء من جديد على المواهب الرفيعة لفنانينا المحليين، والتوعية بثقافتنا الفنية الناشئة. وتابعت: يتميز الفن بقدرته على اجتذاب البشر ولفت انتباههم، ومن هنا، فهذه الفعالية تمثّل فرصة رائعة لاستكشاف ثقافة وتاريخ قطر الثري، فضلاً عن إلهام أفراد المجتمع على الاهتمام بالفن”.

وقد قام كل فنان بتحضير لوحتين زيتين على الأقل للمعرض، وذلك خلال ورشة عمل امتدت لفترة أسبوع بالمركز الترفيهي في المدينة التعليمية. وسمح ذلك للفنانين بالتفاعل والتشابك وتبادل الخبرات والمعارف، من خلال مناقشة التقنيات والألوان والمواضيع.

تنوع وطني

إلى ذلك دعت لولوة المغيصيب، إحدى ثلاثة فنانين قطريين مشاركين في الفعالية أفراد المجتمع إلى زيارة المعرض ليتمكنوا من الحصول على فهم أكبر لأهمية الفن في قطر. وقالت تركز أعمالي الفنية على تنوع وطني، حيث تستكشف لوحاتي ماضي وحاضر ومستقبل قطر، من خلال الألوان والمواضيع المختلفة. وأنا فخورة بالفعل للمشاركة في فعالية تسلط الضوء على أهمية الفن في الثقافة القطرية، وكيف أنها تمثّل جانباً مهماً من تعليمنا وتطورنا الوطني.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X