الراية الرياضية
حسن الذوادي الأمين العام للجنة العليا للمشاريع والإرث:

نواجه النوايا السيئة باستراتيجية إعلامية منظمة

مونديالنا لكل أفراد العائلة والحديث عن الكحول سابق لأوانه

تراجع أسعار النفط لن يؤثر على الإنفاق الخاص بالمونديال

الأنوك حدث عالمي لا يقل أهمية عن الأحداث الرياضية الكبرى

متابعة – صابر الغراوي وأحمد سليم والسيد بيومي:

كعادتها دائماً حرصت اللجنة العليا للمشاريع والإرث على استغلال التجمع الرياضي الرائع الذي حضر أعمال الجمعية العمومية لاجتماع اللجان الأولمبية”أنوك” بالشكل الأمثل، لعرض آخر وأهم التطورات على صعيد التحضيرات المتميزة لاستضافة نهائيات كأس العالم 2022 بالدوحة.

وشهدت قاعة الريان بفندق الشيراتون عصر أمس الأربعاء عقد حسن الذوادي ـ الأمين العام للجنة العليا للمشاريع والإرث ـ لمؤتمر صحفي عالمي موسع حضره جميع وسائل الإعلام التي قامت بتغطية فعاليات الأنوك والذي استضافته العاصمة القطرية الدوحة في اليومين الماضيين وأسدل الستار عليه مساء أمس.

وحرص الذوادي خلال فعاليات المؤتمر على التأكيد بأن كأس العالم التي ستقام في قطر 2022 ستكون بطولة عائلية ولكل أفراد العائلة، وقال إن إقامة مونديال قطر في ملاعب قريبة يعتبر ميزة إيجابية يسعى إلى استغلالها لتكون إحدى مميزات أول مونديال يقام في دولة عربية ومسلمة، وأن قرب الملاعب ميزة كبيرة ستكون في قطر ولن تكون مشكلة أبداً أمام الجماهير التي ستستمع بحضور المباريات بحيث يستطيع الجمهور أن يحضر أكثر من مباراة في يوم واحد نظراً لسهولة التنقل بين المدن المتقاربة في الدولة حيث سيتم توفير أحدث وسائل النقل والمواصلات لهذا الغرض.

ورداً على سؤال حول حملات التشكيك التي تعرض لها الملف القطري كثيراً أكد حسن الذوادي أن هذه الحملات لن تثنينا عن هدفنا الذي نسعى إلى تحقيقه وهو تقديم كأس عالم تكون واحدة من أقوى البطولات التي تم تنظيمها على مستوى العالم ..مشيراً إلى أن اللجنة العليا توصلت إلى معرفة أسماء الأشخاص الذين كانوا وراء إطلاق هذه الحملات المغرضة وثبت لنا أن الذين قاموا بهذه الحملات كانوا يحملون نوايا سيئة للغاية تجاه قطر واستطيع أن أقول لهم إننا عالجنا أية سلبيات قد تكون ظهرت في مسألة العمال وحرصنا على تحسين المناخ والظروف التي يعملون فيها ونحن حريصون على حقوق الإنسان الذي يعيش على أرض قطر.

وحول ما يثار بخصوص موضوع الكحول في محيط الملاعب أكد حسن الذوادي”أنني سبق وقد أعلنت وجهة نظري الشخصية في هذا الموضوع وأننى لا أوافق على بيع الكحول أو تناوله في محيط الملاعب ولكن الأمر في النهاية يرجع إلى الفيفا وسوف يكون هناك مناقشات مع الفيفا بهذا الخصوص وهذا الأمر سابق لأوانه في الوقت الحالي”.

ورداً على سؤال حول انطباع فاطمة سمورا الأمين العام للفيفا عقب زيارتها الأخيرة للدوحة قال الذوادي إنها أبدت إعجابها بالملاعب وبرنامج التواصل المجتمعي ومختلف البرامج التي تعمل عليها اللجنة العليا للمشاريع والإرث وخرجت بانطباع جيد في ختام زيارتها التي كانت ناجحة.

وأضاف الأمين العام للجنة العليا للمشاريع والإرث أن دولة قطر ملتزمة بأهمية الرياضة في التنمية، سواء تنمية المجتمع أو التنمية الاقتصادية وتسعى دائماً لاستضافة الأحداث العالمية الكبرى”وقد استضفنا العديد من الأحداث الرياضية المختلفة التي أشاد بها العالم أجمع ونحن بجانب استضافتنا للمونديال سوف نستضيف عدداً كبيراً أيضاً من بطولات العالم في ألعاب القوى والسباحة والجمباز وغيرها من الرياضات وقد نجحنا في خلال السنة ونصف الأخيرة فقط في احتضان أكثر من 15 بطولة عالمية.

مذكرة تفاهم

وعن أهمية مؤتمر الأنوك بالنسبة للمشاريع والإرث أكد الذوادي أن المؤتمر والذي نظمته اللجنة الأولمبية القطرية بنجاح كبير ضم جميع اللجان الأولمبية الوطنية على مستوى العالم فالعالم الرياضي جاء إلى قطر لكي يرى الإنجازات التي قامت بها الدولة خاصة في المجال الرياضي من حيث البنية التحتية الرياضية الفريدة والتي تضم المنشآت الحديثة والملاعب والإمكانيات الهائلة التي تتمتع بها قطر بجانب أيضاً التطور الإداري والتنظيمي الذي نتميز به الأمر الذي يعد مصدر فخر لنا جميعاً.

التقنيات الصديقة للبيئة

وحول عزم اللجنة العليا للمشاريع والإرث الالتزام بالملاعب الخضراء والتقنيات الصديقة للبيئة قال الذوادي إن اللجنة تعمل مع مختلف شركائنا على الجانب التكنولوجي للتقليل من انبعاث الكربون باستخدام تقنيات صديقة للبيئة كما أننا نعمل بالتعاون مع المنظومة العالمية لتقييم الاستدامة “جيوساس” (GSAS) التي اعترفت بها الفيفا مؤخراً لأننا نهتم بالأجيال المقبلة ونعمل جميعاً من أجل تغيير السلوك البشري في تعامله مع البيئة في حياته اليومية من أجل حلول مستدامة.

ورداً على سؤال حول درجة حرارة قطر في شهر نوفمبر قال إن الطقس عندنا في هذا الشهر مناسب جداً لكافة الرياضات وأضاف أنه بالنسبة لبعض البلدان قد تبدو درجة الحرارة عالية لكنها ليست بعالية بدرجة كبيرة فالجميع يستمتع حالياً في قطر بالذهاب إلى الشواطئ والطقس حالياً جيد وممتاز وهذا لا يمنع من كوننا نعمل جنباً إلى جنب مع المؤسسات المختصة على تطوير تكنولوجيا التبريد كما تعهدنا بذلك من قبل.

أزمة أسعار النفط

وعن تأثير أزمة تراجع أسعار النفط وتأثيرها على التزام قطر بالمشاريع التي أعلنت عنها والتعاون مع روسيا منظمة مونديال 2018 أكد الذوادي أن الميزانية المخصصة للمونديال محددة من الحكومة ومن جهتنا اتخذنا خطوات لكي لا تكون هناك تأثير والإنفاق الخاص بالمونديال لن يتأثر لأن الأمر يدخل ضمن رؤية قطر 2030 التي تتضمن عدداً من المشاريع المرتبطة في جزء كبير منها بالمونديال أما بالنسبة للتعاون مع روسيا فطبعاً نحن نعمل سوياً مع اللجنة المنظمة وقد زرنا موسكو هذه السنة وكذلك السنة الماضية وسنزورها مجدداً للوقوف على تحضيراتها للحدث وكذلك خلال المونديال فنجاح روسيا نجاح لنا كذلك.

وجاء السؤال الأخير حول اهتمام قطر بمجال البيئة والطاقة البديلة تزامناً مع قمة المناخ في المغرب حيث أكد الذوادي :” ملتزمون بالجانب البيئي حيث نعمل مع الشركاء المحليين لدعم الطاقة الصديقة للبيئة مثل كهرماء للترشيد في استخدام الماء والكهرباء ومازلنا نعمل وفق الخطة المتبعة بمبدأ الاستدامة علماً بأن قطر رسخت في دستورها الاستدامة البيئية.”

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X